صار يوم الأسير كلمة وأغنية ورقصة
آخر تحديث GMT 17:56:57
 فلسطين اليوم -

صار يوم الأسير كلمة وأغنية ورقصة

 فلسطين اليوم -

صار يوم الأسير كلمة وأغنية ورقصة

د.فايز ابو شمالة

في كل عام تتنافس المؤسسات، وترسل الدعوات، وتنظم الاحتفالات، وتعقد المهرجانات، وتلقى الكلمات، ثم ينفض الجمع وكلهم راض عن نفسه، بعد جولة من الغناء والرقص؛ فقد شارك في احتفالات يوم الأسير، وقام بواجبه تجاه وطنه، وقدم ما استطاع من أجل الأسرى.

فإذا كانت حرية الأسرى هي الأصل في كل عمل يحمل اسمهم؛ فإن الفرع هو إحياء مناسبة يوم الأسير الفلسطيني بهدف تحريرهم من الأسر، والدق على جدران الزمن بإرادة المقاومة، حتى تتحطم الأقفال، وتفتح أبواب الحرية، وسوى ذلك ترف وتسلية وتلهٍّ.

فحين اعتمد المجلس الوطني الفلسطيني يوم 17/4 من كل عام يوماً للأسير الفلسطيني؛ كان يرمي من وراء ذلك إلى:
1_ الضغط على الاحتلال كي يطلق سراح أسرانا، فإن لم يفعل ذلك على عجل؛ فالعمل على تحسين ظروف معيشتهم خلف الأسوار حتى إطلاق سراحهم.

2- الضغط الجماهيري على القيادة السياسية الفلسطينية؛ لئلا تنام أو تسافر أو تهنأ بطعامها وشرابها ما بقي آلاف الشباب الفلسطينيين المقاومين أسرى في سجون الاحتلال.

3- إيصال الرسائل الفلسطينية إلى المجتمع الدولي بأن قضية الأسرى على رأس اهتمام الشعب الفلسطيني، وأن عدم حرية الأسرى فتيل تفجير للمقاومة المسلحة، أو الانتفاضة الجماهيرية.

4ـ تعزيز المفاهيم الثورية المقاومة للاحتلال في نفوس الأجيال، وتعزيز الثقة بالغد بإدامة الحضور الفاعل لقضية الأسرى في عقول وقلوب الأجيال الشابة.

5- تعزيز صمود الأسرى خلف القضبان برسائل التضامن والتكاتف والتعاون، التي يرسلها المجتمع الفلسطيني لأسراه في هذه المناسبة.

فإلى أي مدى تحقق الاحتفالات التي تعقد في هذه المؤسسة أو تلك بعض الأهداف التي من أجلها حدد 17/4 من كل عام يومًا للأسير الفلسطيني؟

ما الذي جناه الأسرى من مؤسسة تحتفل بيوم الأسير بالتجمع الإعلامي على بواباتها، ليلقي مسئولوها الكلمات عن حياة الأسرى، وينفض الجمع بعد عدة دقائق؟!

ماذا استفاد الأسير من الاجتماع الذي عقدته المؤسسة في إحدى القاعات، وألقى فيها الخطباء الكلمات العصماء عن صمود الأسرى وعذاباتهم خلف الأسوار؟!

إلى أي مدى توجع الاحتلال، وارتعب من الاحتفالات التي تقام تضامناً مع الأسرى وسط القاعات المغلقة المكيفة في المدن الفلسطينية؟!

وهل هزت الاحتفالات بيوم الأسير شعرة في جسد القيادة الفلسطينية، فانتفضت خوفاً من غضب الجماهير الهادر، أم تصدر قادة السلطة الفلسطينية معظم الاحتفالات، وراحوا هم بأنفسهم يلقون معظم الكلمات الرنانة عن حرية الأسرى؟!

إن لم تكن الاحتفالات بيوم الأسير رعباً للمحتل، وإن لم تشكل هذه المناسبة وجعاً له على مدار الساعة؛ فمعنى ذلك أننا نسير في الطريق الخطأ، وإن لم يغلق الكيان العبري الأراضي المحتلة في هذه المناسبة؛ فمعنى ذلك أننا نرقص في العتمة، وإن لم يعلن الكيان حالة الطوارئ، ويمنع المستوطنين من السير في طرق الضفة الغربية؛ فمعنى ذلك أننا نضحك على أنفسنا، وإن لم يعش الصهاينة في المستوطنات المحاذية لقطاع غزة، والقائمة على أرض الضفة الغربية حالة الخوف؛ فمعنى ذلك أن احتفالاتنا بيوم الأسير تخادع الناس، وتلتف على الحقيقة.

في مناسبة يوم الأسير أقدم التحية بإجلال إلى رجال المقاومة، أولئك الذين يحتفلون بيوم الأسير بمزيد من الإعداد والاستعداد، أولئك الذين لا يظهرون في المهرجانات، ولا يلقون الكلمات، أولئك الذين يسهرون الليل، وهم يخططون ويدبرون، وهم جاهزون لمفاجأة الصديق بتطور قدراتهم قبل أن يفاجئوا العدو، أولئك هم أمل الأسرى، وهم فرحهم، وفرجهم القريب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صار يوم الأسير كلمة وأغنية ورقصة صار يوم الأسير كلمة وأغنية ورقصة



GMT 07:09 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يواجه غالبية أميركية لا تريده رئيساً

GMT 14:25 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أرامكو ومستقبل مزدهر للأسهم

GMT 16:32 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يريد الاحتفاظ بنفط سورية

GMT 19:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يستغل منصبه

GMT 14:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب والتدخل الروسي وقضية أوكرانيا

GMT 14:48 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرهاب الاسرائيلي لا يتوقف وهل ينجح غانتز حيث فشل نتانياهو

تحرص دائمًا على إبراز قوامها الرشيق من خلال ملابسها

إطلالات شبابية على طريقة جيجي حديد بالجينز مع الكنزة السويتر الفضفاضة

واشنطن ـ رولا عيسى
عندما نفكّر بالاطلالات الشبابية، فالدينيم هو أول ما يبادر الى أذهاننا، وتنجح جيجي دائماً في اعتماد أجمل الاطلالات بالجينز سواء مع الكنزة السويتر الفضفاضة، أو عندما تعتمد لوك الدينيم بالكامل، ولإطلالة مسائية شبابية، نسّقت جيجي السروال الجينز مع توب تكشف اكتافها وحذاء بكعب عالٍ.كما تشتهر جيجي بأسلوب الستريت ستايل، سواء الملابس الرياضية العصرية والكروب توب، والسراويل بأقمشة ونقشات وقصات مختلفة سواء الضيقة او الفضفاضة، لكنها تحرص دائماً على إبراز قوامها الرشيق من خلال اطلالاتها.وحتى فساتين السهرة التي تطلّ بها، تتميّز بالعنصر الشبابي والعصري. قد يهمك ايضا  جيجي وبيلا حديد يخطفان الأنظار بأزياء ربيع وصيف  جيجي حديد تختطف الأنظار بفستان باللون الأزرق الفاتح...المزيد

GMT 05:02 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
 فلسطين اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 01:48 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

ماجدة واصف تؤكد حضور سما المصري من دون دعوة

GMT 05:28 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

شركة فورد تطرح سيارة طائرة تستطيع الإقلاع عموديًا

GMT 02:04 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

هشام حطب يؤكد أن الأوليمبية ليس لها علاقة بحل اتحاد السلة

GMT 07:53 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ماركة "LIODADO" التركية تطرح ملابس سبور رائعة

GMT 01:31 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

أساطير غريبة لدى النساء والرجال عن الجنس الفموي

GMT 01:13 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

فاطمة ناصر تنتظر إذاعة "نصيبي وقسمتك 2 "
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday