عندما طرز الرصاص الإسرائيلي يافطة السلام
آخر تحديث GMT 13:47:37
 فلسطين اليوم -

عندما طرز الرصاص الإسرائيلي يافطة السلام

 فلسطين اليوم -

عندما طرز الرصاص الإسرائيلي يافطة السلام

د.فايز ابو شمالة

بعد أن قصف جيش الصهاينة أحد البيوت في مدينة رفح، ودمره على رأس ساكنيه، حاول الإعلام العبري أن يبرر الجريمة، فردد الأكذوبة التي تقول: إن البيت كان مهجوراً.
لقد قررت أن أسد الثغرة الإعلامية الصهيونية، وأن ألفت انتباه الجيش الإسرائيلي بأن بيتنا ليس مهجوراً، وأنني وأفراد عائلتي لم نغادر البيت، ونقيم فيه، فأحضرت يافطة بطول عشرين متراً، وعرض مترين، وعلقتها في مواجهة الموقع الإسرائيلي، بعد أن كتبت عليها بالعبرية، وبخط واضح: انتته، في هذا المكان تسكن عائلات وأطفال.
كان ذلك قبل الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، حيث كان بيتي على خط المواجهة المباشر مع أقوى وأضخم موقع عسكري إسرائيلي في الشرق الأوسط، وكنا قد تعودنا على عدد من الرصاصات الإسرائيلية تخترق جدران البيت في كل ليلة، ولكن المفاجأة كانت بعد أن علقت يافطة السلام، فقد اخترقت الرصاصات الإسرائيلية كل مكان في البيت، وكان علي أن أهدئ من روع بناتي، وأن أتجلد حتى مطلع الفجر، حين نظرت بذهول إلى يافطة السلام المعلقة في مواجهة جيش الصهاينة، بعد أن اخترقتها عشرات الرصاصات المتعمدة.
رغم الرصاص الصهيوني اليومي لم أرحل من البيت طوال انتفاضة الأقصى، باستثناء عدة أيام، احتل فيها الجيش الصهيوني بيتنا، وطردنا منه بالقوة.
لقد بقيت صامداً تحت القصف اليومي كل سنوات الانتفاضة، وحتى ذلك اليوم الرائع، حين انهار الموقع العسكري، ورحل الصهاينة، ولكن أحقاد بعض تنظيمات اليسار الفلسطيني لم ترحل، ولاسيما أولئك الذين لم يعرفوا معاني التضحية والفداء، حين راحوا يسخرون من اليافطة، ويتهمونني بالجبن والخوف والضعف والتذلل والتخاذل، في الوقت الذي كانوا ينامون في بيوتهم بعيداً عن القصف اليومي هانئين.
وما زالت بعض التنظيمات اليسارية تمارس عاداتها، إنهم يختفون عند المواجهة، ويظهرون عند التهدئة، فتراهم يرفضون، ويتشددون، ويطلبون النزال، وهم يطلقون شعاراتهم الجوفاء.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عندما طرز الرصاص الإسرائيلي يافطة السلام عندما طرز الرصاص الإسرائيلي يافطة السلام



GMT 13:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ملاحظات أولية لمواطن بسيط

GMT 12:58 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الوجه الجديد للأزمة الأميركية

GMT 12:53 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عن أسرانا المنسيين

GMT 12:49 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سيد بايدن: فكّر بغيرك

GMT 12:44 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ثمّة متسعٌ للمزيد

GMT 08:01 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حذارِ من الحرب الأهليّة في فرنسا

GMT 14:10 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الكُرسِيُّ المَلعون سَبَبُ الخَراب

GMT 13:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الثلاثاء الكبير: إسرائيل بانتظار بايدن!

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 08:56 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

ولة داخل قصر نجم كُرة السلة الأميركي "شاكيل أونيل

GMT 13:38 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط 16.5 كلغم من الحشيش المخصب في طولكرم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

شواطئ منطقة تنس تجذب العديد من السياح كل عام

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

صور لفات طرح للمناسبات السواريه من مدونات الموضة

GMT 07:55 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تزيين الأرضيات بـ"الموزاييك" خلال عام 2018 المقبل

GMT 06:26 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

أفضل الأطعمة لزيادة حليب الأم المرضعة

GMT 14:13 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday