تسمحى لى بالرقصة دى
آخر تحديث GMT 00:08:33
 فلسطين اليوم -

تسمحى لى بالرقصة دى؟

 فلسطين اليوم -

تسمحى لى بالرقصة دى

بقلم - أسامة غريب

هو: تسمحى لى بالرقصة دى؟. هى: لا آسفة. هو: آه يا فاجرة يا ساقطة يا متبرجة، يا مَن تسهرين بالخارج و تراقصين الرجال!.

ما سبق هو أدق توصيف يمكن به الإشارة إلى حال الدعاة ورجال الدين فى بلادنا. كل واحد منهم يحلم بالجميلة المثيرة الغنّاجة، فإن طاوعته كان لها سداً منيعاً حصيناً قادراً على حمايتها والذود عنها وتبرير كل ما يخصها فى السلوك والرأى والمظهر، مستغلاً فى ذلك قدراته البلاغية واحترافيته فى التلاعب بالألفاظ، مستعيناً بالنصوص التى تحمل كل الأوجه.. هذا فضلاً عن رصيد كبير يملكه من حب المغفلين وتعلقهم بالأخ بياع الهوا!.

أما إذا عصَتْه الجميلة وقالت له: آسفة، فالويل لها.. من الممكن أن يخصص عشر حلقات فى برنامجه أو درسه أو خطبته أو كتابه فى هجائها وأمثالها من السافرات المتبرجات اللاتى يفتحن كل السكك للشيطان ليمر وينتشر ويُغوى عباد الله الصالحين.

في موضوع الفنانة والشيخ أعجبنى رأى قرأته للأديب الشاب «محمد عبدالناصر»، قال فيه: ماذا تقول القاعدة؟.. بال الكلب على الحائط، فما حكمه؟، أجاب الشيخ: يُهدم الحائط. قالوا: يا مولانا إنه حائط بيتكم. قال: قليل من الماء يطهره!. ومضى عبدالناصر فى سخريته المُرة: خلاصة حكم الزواج من غير المحجبة: أولاً (لو أننى أنا الذى سأتزوجها).. فلا مانع شرعاً ولا عقلاً، والإيمان محله القلب، ولا تدرى لعلها أفضل من ابن باز يا أخى!، ثم إنه لا إكراه في الدين، ولستَ عليهم بمسيطر.. تقتنع على مهلها ولو على ألف سنة.. التمس لها العذر وكن لين الجانب مع الناس، ولو كنتَ فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك.. لسنا نحن مَن نحكم على الناس. الله سبحانه وتعالى هو الذى يحكم، وهؤلاء العصاة إخوة لنا، واجبنا أن ننصحهم بلين، لكن لا نتركهم فريسة لغير الملتزمين بسبب صدنا وإعراضنا عنهم.. نتزوجهن طبعاً ونعظهن بلا إكراه ولا إجبار ولا ضغط!.

ثانياً: (لو أنكَ أنت الذى سيتزوجها).. يا أخى، فهل من قلة الملتزمات؟.. اظفر بذات الدين. شعار المؤمنات واضح ومعروف يا أخى الفاضل.. أما استيراد مظاهر غربية خليعة والتأفف من شرع الله وفرائض الدين التى أجمعت عليها الأمة وأقرها المسلمون وشهدت بها حتى الأجنة فى بطون أمهاتها إلى قيام الساعة بدعوى عدم الاقتناع، فهذا لا يليق.. هذا وحده سبب كاف ليمنعك أن تتزوجها.. هذه الفتاة ليست للزواج وهى على هذه الحال، وإلا فإننا بذلك نشجع النساء على ترك فرائض الدين الواضحة الجلية من أجل أن يظفرن بالعريس!.. هذا بينما الشريفات العفيفات الكريمات لن يجدن أحداً يفكر فيهن. أما عن هذه الفتاة المتبرجة التى خلبت لبك وفتنتك يا أخى المؤمن فلا بد من استتابتها ونصحها وهدايتها.. ابعث لى رقم تليفونها من فضلك والواتس آب بتاعها حتى أقوم معها بالواجب!.

المقال يعبّر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة رأي الموقع

المصدر : المصري اليوم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسمحى لى بالرقصة دى تسمحى لى بالرقصة دى



GMT 04:37 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

من مفكرة الأسبوع

GMT 04:32 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

حين غابت الرقابة على الأسعار

GMT 04:22 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

دافوس الصحراء والأمل يتحول لأرقام

GMT 04:12 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأردن يتحدى إسرائيل

GMT 04:42 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

يوم أردني مُشبع بالفوضى والفساد.. خربانة!

عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - فلسطين اليوم
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انش...المزيد

GMT 05:13 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 20:45 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday