الصيام عن الكذب السياسى
آخر تحديث GMT 13:46:26
 فلسطين اليوم -

الصيام عن الكذب السياسى!

 فلسطين اليوم -

الصيام عن الكذب السياسى

عماد الدين أديب

نحن نفهم الصيام بشكل خاطئ وقاصر للغاية وكأن الله أمر الناس أن يصوموا عن الطعام والشراب فحسب!

ومن فهمنا الخاطئ أن ما ينطبق من موجبات الصيام ينطبق على شهر واحد فى العام، أما بقية الـ11 شهراً فإن «ريمة تعود إلى عادتها القديمة»!

شهر الصيام هو نوع من التدريب على الطاعة الكاملة لله يمتنع فيه الإنسان فى مواقيت محددة عن الطعام والشراب والشهوات والخطايا ويستطيع أن يسيطر على الوحش الذى بداخله.

فى هذا الشهر يتدرب الإنسان على عدم الكذب والنفاق والتوقف عن النميمة والخوض فى أعراض الناس والغش فى البيع والميزان والكلام.

نحن بحاجة ماسة فى مجتمع النخبة السياسية أن نتدرب على التوقف عن الكذب والخداع والاحتيال السياسى على الجماهير ومحاولة بيع الأوهام والحرص على محاولة تشويه الآخر من أجل تحقيق مكاسب سياسية رخيصة.

نحن بحاجة إلى تنقية الضمير السياسى من حجم هائل من الأخطاء والخطايا التى كادت تعصف بأركان الدولة وكادت تحدث انهيارات كبرى تحول أقدم دول العالم إلى دويلات وميليشيات متقاتلة.

كنا بالفعل على شفا حفرة من النار، لكن الله أنقذنا منها.

ولكن كما يقولون ما زال خطر تلك الهستيريا واللوثة التى تسيطر على العقل السياسى المصرى قائمة.

ما زلنا نعيش حالة من الجدل العقيم والاحتراب السياسى والعنف الدموى القائم على رغبة كل طرف فى إلغاء وإقصاء الآخر وكأنه ليس له وجود فى هذا العالم.

إن منطق الإلغاء، والرفض، والإقصاء، والمنع، وعدم القبول، والتخوين، والتشكيك الدائم فى كل أفعال وأقوال الآخر لا يمكن أن ينتهى بنا إلى بناء أى علاقة صحية لوطن يسعى إلى السلام الاجتماعى والاستقرار السياسى.

فليكن هذا الشهر الفضيل بداية لإعادة التفكير فى سياسة هدم المعبد على رأس الجميع.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصيام عن الكذب السياسى الصيام عن الكذب السياسى



GMT 13:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ملاحظات أولية لمواطن بسيط

GMT 12:58 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الوجه الجديد للأزمة الأميركية

GMT 12:53 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عن أسرانا المنسيين

GMT 12:49 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سيد بايدن: فكّر بغيرك

GMT 12:44 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ثمّة متسعٌ للمزيد

GMT 08:01 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حذارِ من الحرب الأهليّة في فرنسا

GMT 14:10 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الكُرسِيُّ المَلعون سَبَبُ الخَراب

GMT 13:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الثلاثاء الكبير: إسرائيل بانتظار بايدن!

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 09:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية
 فلسطين اليوم - ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية

GMT 07:11 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يفرج عن 7 أسرى من الضفة الغربية

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:31 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

سيات تطبِّق تكنولوجيا جديدة وتعود للمنافسة

GMT 08:16 2016 السبت ,30 إبريل / نيسان

"ناسا" تعرض صور "مكعب أحمر" لامع في الفضاء

GMT 09:55 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نانسي عجرم تحي حفلة افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة

GMT 19:47 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مستشفى نمرة العام يستقبل 107 حجاج من جنسيات مختلفة

GMT 00:18 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

علي النادي يؤكد عدم تهاون شرطة المرور مع سيارات "الغاز"

GMT 07:01 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابا من بلدة سلوان

GMT 07:55 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

حلا كيك الماربل بالكريمة وتغليفة الشوكولاتة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday