اللامعقول فى علاقات واشنطن والدوحة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

اللامعقول فى علاقات واشنطن والدوحة!

 فلسطين اليوم -

اللامعقول فى علاقات واشنطن والدوحة

عماد الدين أديب

التصريحات الصحفية التى أعقبت لقاء الرئيس الأمريكى أوباما وضيفه الأمير تميم بن حمد، أمير دولة قطر، فى أول زيارة له منذ أن تولى الحكم فى يونيو 2013، تندرج تحت بند «اللامعقول»!

«لا معقول» لأكثر من سبب؛ أولها أن ما قالاه مخالف تماماً لما يفعلانه!

ثانى سبب أن التصريحات متناقضة مع ما سبقها من تصريحات!

ثالث سبب هو أن النصف الأول من الجمل يتناقض مع النصف الثانى منها!

أما رابع سبب فإنهما تحدثا عن اتفاق كامل فى وجهات النظر، بينما تصريحات أوباما تتناقض تماماً مع محتوى المقال الذى نشره الأمير تميم فى الصحف الأمريكية حول ماذا تريد قطر من الولايات المتحدة الأمريكية!

تحدث الرئيس أوباما بإيجابية عن الدور «المهم» و«الفعال» الذى تلعبه قطر فى مواجهة «داعش»، وفى دعم قوى التحالف.

ولم يشر أوباما بكلمة واحدة إلى ما نُسب لوزير الدفاع الأمريكى السابق، تشاك هيجل، حول الدور السلبى للدوحة فى دعم الجماعات التكفيرية فى المنطقة.

وتحدث الرئيس أوباما حول دعم القوى المعتدلة فى المعارضة السورية دون أن يعرفها بالاسم، ما يصنع التباساً حول إذا ما كان يقصد بالمعارضة المدنية العلمانية أو المعارضة الدينية، مثل جبهة النصرة؟!

وأشار الرئيس أوباما إلى إشكالية ضرورة تهيئة الأمور فى سوريا وترتيب الأوضاع السياسية لمرحلة ما بعد الأسد، لكنه عاد وقال إن هناك مشكلة أنه ما زال فى الحكم، وأوضح أن هذه مسألة معقدة تحتاج إلى حل.

وكأن الرئيس الأمريكى يريد حلاً دون الأسد، لكنه لن يفعل شيئاً للتخلص منه!

وتأتى الزيارة لتعكس قلقاً متزايداً من جانب الدوحة حول اقتراب التوصل لتسوية سياسية وصفقة أمنية بين واشنطن وطهران، وإذا ما كان هذا التفاهم سوف يؤثر على الدور القطرى فى المنطقة.

ويأتى الخوف القطرى من أن يؤدى التفاهم الأمريكى الإيرانى إلى القبول الأمريكى ببقاء نظام الأسد فى سوريا، والحوثيين فى اليمن، ونفوذ طهران فى معادلة الحكم فى العراق.

المذهل أن المراقب المتابع للملف القطرى الأمريكى سوف يصاب بعد هذه التصريحات بحالة من الارتباك لأنه لن يفهم من يصدق ومن يكذب؟ إنه شىء لا يصدقه عقل!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللامعقول فى علاقات واشنطن والدوحة اللامعقول فى علاقات واشنطن والدوحة



GMT 11:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

سرديات رام الله ثانية: رواية "رام الله"

GMT 11:35 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

معركة الشهداء هي ذاتها معركة الاستقلال

GMT 11:30 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حين يسخر التاريخ من مصادفاته..!!!

GMT 11:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

إسرائيل 2021: انقسام المجتمع وتقويض أسس "الأمن القومي"!

GMT 11:22 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"تابلو" على الحاجز

GMT 09:58 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

محمود درويش: "المتن المجهول"

GMT 09:53 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

سؤالنا وتجربتهم

GMT 09:46 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

عام التطبيع.. الإسلاميون ينكشفون أيضاً..!!

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 00:54 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

الفنان ماجد المصري يكشف دوره في فيلم " كارما"

GMT 06:48 2020 السبت ,02 أيار / مايو

الأجواء راكدة وروتينية تمامًا

GMT 04:15 2019 الأحد ,24 آذار/ مارس

مصر تسترد قطعتين أثريتين من سويسرا

GMT 10:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اعلان نتائج انتخابات المتقاعدين العسكريين في قطاع غزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday