فتاوى داعش فى سيناء
آخر تحديث GMT 20:38:33
 فلسطين اليوم -
البيت الأبيض ينشر نص أول مكالمة هاتفية بين ترامب والرئيس الأوكراني اصابة 4 متظاهرين في إطلاق للرصاص الحي في الهواء في ساحة الخلاني ببغداد المتظاهرون في بغداد يدخلون ساحة الخلاني بعد اسقاط الكتل الخرسانية المحيطة بها وقوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع مسؤولون عراقيون يؤكدون مقتل متظاهر وإصابة 40 خلال اشتباكات ليلة أمس مع قوات الأمن وسط بغداد مؤيدون للقضية الفلسطينية يخرجون من محاضرة للقنصل الإسرائيلي في نيويورك زلزال يلحق أضرارا بمنازل وكنائس في إندونيسيا متظاهرون لبنانيون يرفضون اختيار محمد الصفدي لتولي رئاسة الحكومة بعد أنباء تتعلق بتوافق سياسي على تكليفه بتشكيلها وزير الدفاع العراقي يقدم أدلة عن وجود طرف ثالث يطلق النار على المتظاهرين المبعوث الأميركي إلى سورية يكشف عن وجود خلاف في الآراء خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد داعش بشأن ما إذا كان يجب إعادة معتقلي داعش إلى دولهم الأصلية بوتين "موسكو تشعر أنه لا يزال أمامها الكثير من العمل الذي يتعين عليها القيام به في محافظة إدلب السورية
أخر الأخبار

فتاوى "داعش" فى سيناء

 فلسطين اليوم -

فتاوى داعش فى سيناء

عماد الدين أديب

يحدثنا «خليفة المسلمين» وزعيم حركة «داعش» أبوبكر البغدادى عن فريضة الجهاد، من وجهة نظره.

وربط «البغدادى»، فى كلمته الصوتية الأخيرة، بين فرض الصلاة فى الإسلام وفرض الجهاد، وربط بين قول الله فى فرض الصلاة بأمر «كُتب» علينا وبين فرض الجهاد.

والذى لم يذكره أو تغافل «البغدادى» عنه أن الصلاة هى فريضة موقوتة، تُكتب على الإنسان منذ سن البلوغ حتى يتوفاه الله، أما «الجهاد» فهو ليس مقتصراً على القتال، وهو ليس جهداً يومياً موقوتاً، عليه أن يحيا من أجله دون سواه.

إن ثقافة الإسلام هى ثقافة الحياة وليست ثقافة الموت.

والقتال فى الإسلام هو دفاع عن النفس أو محاربة الغزاة، ليس رخصة كى يقتل المسلم أخاه ويستحل مالَه وعرضَه وأرضَه.

مسلم يقتل مسلماً، مواطن يقتل مواطناً من دينه أو من ديانة أخرى، هذا هو حالنا الآن.

لقد خلق الله الإنسان كى يعبد الله وكى يعمر الأرض، وليس ليعيش أبد الدهر فى حالة قتال واقتتال وسفك للدماء.

القاعدة فى فلسفة الحياة فى الإسلام هى السلم وليس الحرب.

ولقد أوصانا الرسول، عليه أفضل الصلاة والسلام، بالجنوح إلى السلم ما أمكننا ذلك، ونهى عن حرمة الدماء بقوله: «دم المسلم على المسلم حرام».

وللأسف الشديد لم أقرأ رداً علمياً من علمائنا، بشكل تفصيلى، على المنطلقات الفكرية المغلوطة والمشوشة التى يتبناها «البغدادى» ويقوم على أساسها بتجنيد واستمالة زهرة شباب العرب والمسلمين الذين يهجرون ديارهم كى يقاتلوا تحت لواء وَهْم كبير اسمه «دولة الخلافة الإسلامية».

وبعدما تحولت «سرايا بيت المقدس» إلى «ولاية سيناء»، بناء على أوامر «البغدادى»، فإن خطر هذا الجنون قد اقترب جداً منا!!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتاوى داعش فى سيناء فتاوى داعش فى سيناء



GMT 14:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب والتدخل الروسي وقضية أوكرانيا

GMT 14:48 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرهاب الاسرائيلي لا يتوقف وهل ينجح غانتز حيث فشل نتانياهو

GMT 07:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

في ذكرى رحيله .. ماذا أنتم فاعلون؟

GMT 07:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الانتخابات والفصائلية!

GMT 07:37 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

«الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون»

GMT 07:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"بنات نعش" سر الموت فضيحة الحياة!

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي. وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلتون من فترة إلى أخرى بالتخلي عن الفساتين والمعاطف الراقية لتعتمد إطلالات عملية أكثر ك...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 فلسطين اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 05:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
 فلسطين اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 10:26 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

8 شهداء من عائلة واحدة في دير البلح إثر القصف الإسرائيلي

GMT 19:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الأرنب..عاطفي وسطحي ويجيد التعامل مع الناس

GMT 15:04 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مراحل ازدهار صناعة الملابس الداخلية الراقية منذ 25 عامًا
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday