الجداوي تؤكد أنَّ تحديد مركز الاهتمام أهم شروط الديكور الناجح
آخر تحديث GMT 19:57:45
 فلسطين اليوم -

أوضحت لـ"فلسطين اليوم" أهمية التوازن بين الأشكال والألوان

الجداوي تؤكد أنَّ تحديد مركز الاهتمام أهم شروط الديكور الناجح

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجداوي تؤكد أنَّ تحديد مركز الاهتمام أهم شروط الديكور الناجح

مصممة الديكور مي الجداوي
القاهرة ـ شيماء مكاوي

أكدت مصممة الديكور مي الجداوي، أنَّ "من أهم العوامل لتحقيق ديكور داخلي ناجح هو تحديد مركز الاهتمام داخل الحيز عن طريق جذب انتباه العين إلى الشيء المراد التركيز عليه؛ لكونه الأكثر أهمية في ذلك المكان مثل قطعة أثاث ثمينة أو تحفة فنية نادرة".

وأوضحت الجداوي في مقابلة مع "فلسطين اليوم" أنَّ "توزيع الأثاث بطريقة مدروسة يجب أن يحقق التوازن الذي يحقق النجاح المطلوب داخل المنزل وللوصول إلى ذلك يكون بالتوازن بين المساحة والأشكال والأجسام والألوان المكونة للمكان بصورة جمالية، والاتزان نوعان الأول المتماثل ويكون الأثاث فيه متماثلًا وموضوعًا على مسافات متساوية من مركز الاتزان، والثاني الاتزان غير المتماثل وفيه يختلف الأثاث من حيث الطراز؛ ولكنه يوزع على مسافات متغيرة من مركز الاتزان فيعطي التأثير المتوازن".

وأضافت: "كل من التنسيق السابق يعطي انطباعًا خاصًا بالغرفة فالمتماثل يشعرنا بالرسمية والكلاسيكية بينما غير المتماثل يعطينا شعورا بالألفة والحيوية والبعد عن النمطية ويمكن الجمع بين نوعي الاتزان في تنظيم واحد وأيضا يجب الإلمام بالخامات والمواد المختلفة للأثاث والمفروشات".

وتابعت: "يمكن تقسيم المواد التي يتكون منها الأثاث والمفروشات إلى مواد لينة مثل المخمل والجلد والفراء أو مواد ناعمة أو الأنسجة الناعمة كالستان في المفروشات والزجاج والمرايا في قطع الأثاث أو المواد الصلبة مثل الرخام والسيراميك والطابوق، أو مواد خشنة مثل المصنوعات اليدوية من الخشب الخام أو المنسوجات كالسدو وكذلك المنسوجات المحاكة باليد".

واستدركت الجداوي: "يمكن الاستفادة من صفات هذه المواد عند استخدامها في تنسيق الغرف لإعطاء تأثيرات مختلفة حيث تعطي المواد الناعمة كالزجاج والمرايا في الغرف الصغيرة انطباعا بأنها اكبر حجما، ويمكن استعمال المواد الخشنة بما تضيفه من إحساس وجذب نظر في الغرف الكبيرة لتبدو أصغر مما هي عليه".

واسترسلت: "المواد الصلبة ذات الأسطح المتعرجة تؤثر على درجة اللون فتجعله أقل حدة، أما العنصر الثاني فهي النقوش والزخارف وللحصول على تنسيق راقٍ ومريح يجب الحرص على توزيع النقوش والزخارف بين الأثاث والمفروشات والستائر والسجاد والتحف لجعل التصميم الداخلي متوازنًا ومنسجمًا وتكون قطع الأثاث كلها متناغمة مع بعض".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجداوي تؤكد أنَّ تحديد مركز الاهتمام أهم شروط الديكور الناجح الجداوي تؤكد أنَّ تحديد مركز الاهتمام أهم شروط الديكور الناجح



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday