محمد يحيى راشد يقّر بشراسة الهجمة على السياحة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

بعد إرتفاع حجم السياحة في الربع الأول من 2016 بنسبة 50%

محمد يحيى راشد يقّر بشراسة الهجمة على السياحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محمد يحيى راشد يقّر بشراسة الهجمة على السياحة

وزير السياحة المصري محمد يحيى راشد
دبي ـ زكي شهاب

كشف وزير السياحة المصري محمد يحيى راشد أن "السياحة في مصر بشكل خاص والعالم بمجمله، تعاني من هجمة شرسة جراء التهديدات الإرهابية التي لم تقتصر ضحاياها على دول عربية مثل مصر وتونس وغيرها من الدول، بل امتدت لتطال فرنسا وبلجيكا"، مشيرًا الى تعرض دول أخرى لنفس المصير خلال السنوات الماضية من انخفاض في الحركة السياحية. وأوضح أن "القطاع السياحي يواجه تحديات كبيرة لا سيما في ظل وجود إصرار قوي من قبل التنظيمات المتطرفة على تخويف السياح لثنيهم عن السفر إلى دول العالم المختلفة" . وأشار إلى أن "مصر ليست بعيدة عن الصراعات الموجهة إلى هذا القطاع، ولكن دورنا كمجتمع لا بد أن نعزز الثقة والتفاؤل والأمل في قلوب كل المسافرين بصفة عامة والمسافرين إلى مصر بصفة خاصة، و نشدد على أن مصر بلد آمنة وترحب بكل الوجوه الجميلة التي تود زيارتها، وأقول بقلب مفتوح أهلا بكم في مصر أم الدنيا بلدكم وبيت العرب جميعًا وبيت السياحة في العالم كله".

محمد يحيى راشد يقّر بشراسة الهجمة على السياحة

وقال الوزير محمد يحيى راشد في حديث خاص إلى "فلسطين اليوم" إن "حكومة بلاده والمشرفين على قطاع السياحة يقومون بحملات مكثفة لتشجيع السياح سواء في الدول العربية أو في بقية دول العالم من خلال الحملات التي نقوم من خلالها بالترويج لما تكتنزه بلادنا من آثار وتراث عريق يفتخر به كل مصري". وأشار إلى أن "التركيز في هذه الحملات يتم عبر  المواقع الالكترونية وسبل التسويق المختلفة التي تؤمنها وسائل الاتصال الحديثة لإظهار الصورة الحقيقة لمصر".

واستعان وزير السياحة المصري الذي ترأَّس وفد بلاده إلى "معرض السياحة والسفر" الذي أقيم في دبي خلال الأسبوع المنصرم، بما قدمه العارضون المصريون من نظارات إلكترونية تحكي قصة مصر على حقيقتها، لأن بعض وسائل الإعلام للأسف الشديد حاولت وتحاول الإساءة إلى سمعة بلادنا والإضرار بكل الفرص التي تتاح وتفسح المجال للزوار الأجانب للعودة لزيارة بلادنا وأثارها التاريخية إضافة إلى الاستمتاع بشمسنا وبحرنا".

وقال: إن "إيصال الرسالة بأن مصر آمنة ومستقرة إضافة إلى ما سينعم به ضيوفنا لا شك بأنه سيسهم في قلب الصورة وعودة مصر إلى سابق عهدها كوجهة من أهم الوجهات السياحية في الشرق الأوسط وأفريقيا، إذ يكفي مصر فخرًا  أن يكون لديها ثلث أثار العالم، وأجمل الشواطىء على البحرين المتوسط والأحمر، وبالتالي ما نقدمه لا يمكن تعويضه على خريطة السياحة العالمية. ومن هنا ندعو أهلنا جميعًا بأن يدفعوا السياحة المصرية ويتخذوا الإجراءات لتسريع عودتهم إلى ديارنا".

ووصف وزير السياحة المصري الدور المهم الذي يقوم به الشعب المصري في مجال دهم السياحة الداخلية التي تعتبر منظومة مهمة لدعم الاقتصاد، قائلًا "سنستمر وسنواصل حملات التشجيع للمواطنين للاستمتاع بما في بلدهم من بنى تحتية سياسية بأسعار تشجيعية في هذا الدعم ويتم تقييم الحملة من حين إلى آخر لكي نكون دائمًا في الطريق السليم ونتمكن من تحقيق أهدافنا المستهدفة بين حركة السياحة الداخلية". وأعرب محمد يحيى راشد عن تفاؤله وثقته بأن يعود القطاع السياحي في مصر إلى سابق عهده بفضل جهود كل الشعوب العربية عنا والبسمة التي نراها على وجه الشعب العربي كله في إصراره بالعودة إلى مصر أم الدنيا.

وعن العلاقات المميزة التي تجمع  بين مصر ودول الخليج العربي في المرحلة الحالية وإلى أي مدى ستساهم في تشجيع السياح الخليجين الذين اعتادوا زيارة مصر على زيادتها بشكل أكبر، قال الوزير إن "حجم السياحة في الربع الأول من 2016 ارتفعت بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضي 2015 فنحن متفائلون خيرًا ونود أن نزود الحركة السياحية عشرة أضعاف الحركة الحالية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد يحيى راشد يقّر بشراسة الهجمة على السياحة محمد يحيى راشد يقّر بشراسة الهجمة على السياحة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 11:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

سرديات رام الله ثانية: رواية "رام الله"

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 07:12 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع ملحوظ في معدل مبيعات المراتب والأسرّة بنسبة 4.5%

GMT 13:53 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

خشب توابيت الفراعنة من الجميز المصري والأرز اللبناني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday