استعنا بطائرات شارتر لتفادي مشاكل التأخير خلال الحج
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

مدير الخطوط السعودية في المغرب لـ"فلسطين اليوم":

استعنا بطائرات "شارتر" لتفادي مشاكل التأخير خلال الحج

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - استعنا بطائرات "شارتر" لتفادي مشاكل التأخير خلال الحج

منصور عبد المحسن العيسي
الدار البيضاء ـ ناديا أحمد

أعلن مدير عام مكتب الخطوط السعودية في المغرب وغرب أفريقيا، منصور عبد المحسن العيسي، عن ارتفاع مهم في عدد رحلات الشركة، وعدد الركاب الذين تم نقلهم بين المغرب والسعودية خلال السنتين الماضيتين مشيرًا إلى مساهمة الربيع العربي وتنويع العرض السياحي المغربي في هذا التطور.

وأكد العيسى في حديثه مع "فلسطين اليوم" على إنهاء فوضى تأشيرات المجاملة بتنسيق مع السفارة السعودية في المغرب، موضحًا أنه تم نقل ما  بين 18 و20 ألف مغربي خلال موسم الحج  الماضي.

وكشف العيسى أن ضبط التكاليف وعرض أسعار التنافسية، مسألة مكنت  الناقل السعودي من السيطرة على 70% من حركة النقل الجوي بين البلدين على اعتبار أن الجذور التاريخية لشركة الخطوط السعودية في المغرب تعود إلى سنة 1967، ويعتبر الناقل السعودي أول شركة تصل المشرق بالمغرب العربيين، عبر رحلة أسبوعية ربطت مدن الرياض وجدة وبيروت، وكذا طرابلس والجزائر والرباط، كما كانت شركة النقل الجوي الوحيدة التي تعرض رحلات إقليمية بين العواصم المغاربية أواخر الستينات والسبعينات، عبر طائرات من طراز "بوينغ" 707 و720 نفاثة.

وأرجع العيسى  تطور عدد رحلات الشركة في المغرب خلال أربع سنوات الماضية بصفة تصاعدية لسببين رئيسيين، يتعلق الأول بسياسة الشركة التجارية في السوق المغربية، إذ تعرض أسعارًا تنافسية وتشجيعية مقابل خدماتها، الأمر الذي انعكس إيجابيًا على مستوى الحجوزات، فيما يهم السبب الثاني تطور أنشطة السياحة العائلية السعودية في المغرب، ذلك أن السنتين الماضيتين شهدتا ذروة نشاط الناقل الجوي السعودي في المملكة، بعد أن قفز عدد الرحلات بين البلدين إلى خمس رحلات، بدأت من جدة إلى الدار البيضاء، عبر طائرات "إيرباص" 320 التي تستوعب 250 راكبًا، قبل أن تتحول إلى رحلة يومية بين المدينتين عبر طائرات "بوينغ" 777، التي تبلغ حمولتها 417 راكبا.

وأشار العيسى إلى أهمية الدور الإيجابي، الذي اضطلعت به السلطات السعودية بالتعاون مع المكتب الوطني للسياحة المغربي، الذي افتتح مكتبًا له في العاصمة السعودية، من أجل تشجيع السياحة بين البلدين، إلى جانب تطور العرض السياحي المغربي، لاسيما سياحة التسوق والأعمال، بالإضافة إلى الاستفادة من عوامل أخرى عززت هذا العرض، تهم الأمن والاستقرار السياسي الذي يعرفه المغرب.

وكشف العيسى عن دور الربيع العربي في ارتفاع أعداد السياح السعوديين، الذين باتوا يفضلون الوجهة المغربية على غيرها من الوجهات السياحية المجاورة، لاسيما مصر وتونس، إذ عملت الخطوط السعودية على تثقيف وتوعية هؤلاء السياح بالمزايا والمؤهلات السياحية التي يتوفر عليها المغرب، لتتطور السياحة العائلية السعودية للمغرب بشكل كبير خلال السنتين الماضيتين، معززة بتنامي الزواج المختلط بين البلدين، إذ تزايد عدد العائلات السعودية المغربية التي تتبادل الزيارات بشكل منتظم.

وأكد العيسى أنه لا يمكن إغفال الدور المهم الذي لعبته وزارة السياحة المغربية، التي قامت بتحيين العرض السياحي الموجه إلى السياح السعوديين، من خلال تشجيع بناء وإحداث الشقق الفندقية، التي تعتبر عامل جذب مهم لهؤلاء السياح، لاسيما في أغادير التي تعد وجهة سياحية مثالية.

وأوضح العيسى أن الخطوط استعانت بطائرات "شارتر" الملتزمة بمواعيد رحلاتها بدقة لتفادي مشكل التأخير خلال موسمي الحج والعمرة الماضيين، كما أنه من المهم الإشارة إلى الانعكاس الايجابي لانضمام الخطوط السعودية إلى تحالف "سكاي تيم" على السوق المغربية، إذ أتاحت هذه الخطوة للمسافر المغربي فرصة الاختيار بين عدد من الناقلين الذين ينتمون إلى التحالف المذكور، والاستفادة من الخدمات والمزايا التي يوفرونها بالسعر نفسه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استعنا بطائرات شارتر لتفادي مشاكل التأخير خلال الحج استعنا بطائرات شارتر لتفادي مشاكل التأخير خلال الحج



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 07:34 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

فاوتشي يرد على اتهامات ترامب بشأن أرقام وفيات "كورونا"

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 04:46 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

مايكل وولف يكشف تفاصيل نشر كتابه " فير أند فيوري "

GMT 05:56 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

بيلا حديد وكيندال جينر تشاركان في " Miu Miu"

GMT 11:03 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

استعراض لتفاصيل سيارة "شفرولية كورفيت ZR1 " المكشوفة

GMT 05:26 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

رياض الخولي يروي كواليس مسلسل "سلسال الدم"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday