طفلة عراقية تُشعل مسرح ذا فويس كيدز بصيغته العربية
آخر تحديث GMT 01:25:30
 فلسطين اليوم -

طفلة عراقية تُشعل مسرح "ذا فويس كيدز" بصيغته العربية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طفلة عراقية تُشعل مسرح "ذا فويس كيدز" بصيغته العربية

الطفلة العراقية ميرنا حنّا
القاهرة - شيماء مكاوي

تستمر رحلة المواهب الصغيرة سنًا والكبيرة موهبةً، في الظهور على المسرح، في ثاني حلقات مرحلة "الصوت وبس" من البرنامج العالمي "the Voice Kids" بصيغته العربية، على "MBC مصر".

ويلتقي المشتركون الصغار، بين سن 7 و15، في البرنامج بأصواتهم الواعدة والساعية إلى تحقيق أحلامها وطموحاتها في دخول عالم النجومية، وهدفهم إقناع النجوم- المدرّبين الثلاثة كاظم الساهر، ونانسي عجرم، وتامر حسني بمواهبهم الغنائية وقدراتهم الصوتيّة، تمهيدًا لاجتياز المرحلة الأولى والانتقال إلى "مرحلة المواجهة".

وانطلقت الحلقة مع غرام رأفت من مصر، التي غنّت "وحشتوني" للمطربة الراحلة وردة الجزائرية، وكان كاظم الساهر هو المدرّب الوحيد الذي استدار لها بكرسيّه في اللحظة الأخيرة، فانضمت الطفلة بالتالي إلى "فريق كاظم". وغنّى زين عبيد من سوريا "أصعب كلمة" للفنان معين شريف، فأقنع بصوته المدرّبين الثلاثة، واستدار له على التوالي كاظم، فنانسي ثم تامر، واختار الانضمام إلى "فريق نانسي". ومن رياضة الركض والبطولات المحلية، أطلت هاجر طه على مسرح البرنامج لتغنّي "يا بو الطاقية" للمطربة حورية حسن، واستدار لها تامر وحده، فانضمت الطفلة بالتالي إلى "فريق تامر". كما أدى سافيو هيكل من لبنان أغنية "Rien N’arrete le Bonheur" للفنانة ليندا دو سوزا (Linda de Suza)، وكانت نانسي الوحيدة التي استدارت له، فانضم إلى "فريق نانسي".

طفلة عراقية تُشعل مسرح ذا فويس كيدز بصيغته العربية

بعد ذلك، غنّى مروان النصّوح - الطفل السوري الذي يُقيم في لبنان مؤقتاً بسبب الأوضاع الأمنية في بلده - أغنية "يا ضلي يا روحي" لـ وائل كفوري، ولفت انتباه النجوم الثلاثة بموهبته، لكن تامر كان الوحيد الذي استدار له وتفاعل مع غنائه، فانضم الطفل إلى "فريق تامر". أما مارك معرّاوي من سوريا فمزج بين "I will always love you" للمغنّية الراحلة ويتني هيوستن (Whitney Houston) و"إن كنت ناسي أفكرك" للمطربة الراحلة هدى سلطان، فاستدار له كل من تامر وكاظم، لكنه اختار الانضمام إلى "فريق كاظم".

أما مسك ختام الحلقة فكان مع ميرنا حنّا من العراق، التي تُقيم أيضًا في لبنان بشكل مؤقت – هي التي نجت مع أهلها من براثن الإرهاب في بلدها. وغنّت ميرنا موّال "البارحة بالحلم موّال" للفنان علي عبد الكريم وأغنية "Let it go" باللغة الإنكليزية، فتنافس المدرّبون الثلاثة على الفوز بهذه الموهبة الفذّة، وعبّر كاظم عن اهتمامه بضم الطفلة إلى فريقه بالقول "أموت حسرة اذا ما اخترتيني"... فانضمت ميرنا إلى "فريق كاظم".

وأطل المتحدِّث الرسمي باسم "مجموعة MBC" مـازن حـايك من خلال برنامج "صباح العربية" على قناة "العربية" بعد النجاح المدّوي لبرنامج “the Voice Kids” منذ انطلاقته الأولى الأسبوع الماضي، والاهتمام الكبير الذي حصده في الشارع العربي والصحافة العربية، ليُجيب على عدّة أسئلة تمحورت بمجملها حول "the Voice Kids".

 فأكّد حـايك خلال المقابلة على أن "مجموعةMBC  حريصة كل الحرص على القواعد الأخلاقية للبرنامج"، وأشار إلى أن "‏the Voice Kids" هو "برنامج عالمي، منبثق عن "the Voice"، ويُعرض في 65 صيغة عالمية وفي 180 بلدًا"، مشدّدًا على أنه "يجوز وصف القاعدة الأساسيّة للبرنامج بـ "التحفيز الإيجابي" (“Positive Reinforcement”)، أي أن الطفل المشارك يكون دائمًا محط عناية واهتمام ومواكبة، كي يتعوّد على الأضواء ويتمكّن من التعبير عن نفسه وإظهار موهبته، ثم التألّق وحصد ثمار النجاح، مستفيدًا من خبرة ونجوميّة المدرّبين. لا تُستخدَم في البرنامج عبارات "الخسارة" و"الاستبعاد" بل "لم يحالفه الحظ"، لكن قواعد البرنامج تحتّم فوز واحد فقط بتصويت الجمهور".

 وأضاف المتحدِّث باسم "مجموعة MBC" قائلا: "نحرص أيضًا على ألاّ تظهر المواهب في مقابلات صحفية وأحاديث، وألاّ يكون لديهم حسابات خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك لتأمين المزيد من المناعة لهم، وحماية براءتهم والحدّ من سعي بعضهم إلى تحويل الأطفال إلى مادّة تجاذب، كما حصل مثلاً مع الطفلة السورية غنى بو حمدان، التي نُبش لها اطلالة فنية سابقة، ودخلت السياسة عنوةً إلى الفن. نحن ندعو دائمًا الى ابقاء الفن والأطفال بعيدين عن السياسة". كما لفت حـايك أيضًا إلى أن "هناك أخصائية نفسية في الاستديو طوال فترة تجارب الأداء والتمارين والتصوير، وهي تُحيط المشتركين بعنايتها لمعالجة أي خوف أو انتكاسة لا قدّر الله. فهؤلاء أولاد وبقدر حرص أهاليهم عليهم نحن نحرص كذلك".

أما عن اختيار النجوم - المدرّبين في البرنامج، واعتبارهم علّة نجاحه الوحيد كما يُقال، أوضح حايك أن "الاختيار يخضع لعدّة عوامل اولها جماهيرية الفنانين ونجوميتهم وقدرتهم على تقديم قيمة مضافة للبرنامج، ومدى نجاحهم في الخروج من نجوميتهم – إذا جاز التعبير - وتدريب المشتركين وصقل موهبتهم"، معتبرًا أنهم "أحد عناصر النجاح من بين سلسلة عناصر أُخرى، أبرزها: القناة العارضة وقدرتها على أن تكون رافعة لنسبة المشاهدة، ثم فكرة البرنامج وطريقة تنفيذه، وقيمته الانتاجية العالية، و"الكاستينغ" وعملية استقطاب أفضل المواهب المشاركة التي يتعلّق بها الجمهور ويتابعها، فضلاً عن دور التسويق والعلاقات العامة والفعاليات والمنصّات المختلفة وغيرها من عوامل النجاح المتكاملة". وختم حـايك منوّهاً بأن "برنامج "the Voice Kids" أبطاله من الأطفال لكنه موجّه إلى العائلة العربية بامتياز، وهو يُعرض في وقت الذروة، ويحظى بمتابعة عالية".

يُعرض برنامج "the Voice Kids" على "MBC مصر"، من السبت 2 يناير/كانون الثاني 2016، وكل سبت في تمام الساعة  08:05 مساءً.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طفلة عراقية تُشعل مسرح ذا فويس كيدز بصيغته العربية طفلة عراقية تُشعل مسرح ذا فويس كيدز بصيغته العربية



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك - فلسطين اليوم
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام ع...المزيد

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 14:59 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 15:29 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

الاثيوبي أباتي يتوج بلقب ماراثون هامبورج

GMT 14:23 2014 الثلاثاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

فندق "خان الوكالة" يسترد رونقه في نابلس لاستقبال السائحين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday