خبير تواصل اجتماعي سعودي يُطالب الحسابات الإلكترونية للصحف بتفعيل حضورها على المنصات
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

خبير تواصل اجتماعي سعودي يُطالب الحسابات الإلكترونية للصحف بتفعيل حضورها على المنصات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبير تواصل اجتماعي سعودي يُطالب الحسابات الإلكترونية للصحف بتفعيل حضورها على المنصات

الحسابات الإلكترونية
الرياض - فلسطين اليوم

طالب خبير تواصل اجتماعي ومحلل رقمي سعودي مهتم بالإعلام، الحسابات الإلكترونية للصحف السعودية والخليجية بتفعيل حضورها على منصات التواصل الاجتماعي، وتجديد طريقة حضورها لاختلاف معايير ونوعية المحتوى بين القارئ الورقي والإلكتروني على حد وصفه، حيث أوضح حسين باهادي الذي أجرى دراسة في الربع الأول من 2019 استغرقت 3 أشهر بهدف تحسين حضور الصحف: "من خلال التقرير الذي أعددته اكتشفت أهمية مراعاة الابتكار والإبداع في القصص والعناوين الذي يختلف بين جهة وأخرى، لذا قد تقرأ نفس القضية في عدد من الصحف إلا أنها تستحوذ على تفاعل في حساب دون آخر لاختلاف طريقة الطرح".

وأضاف: "هناك معايير للقياس ترصد تفاعل القراء في تويتر أحدها يقيس نسبة الجمهور الذي تفاعل مع المحتوى بمجرد رؤيته في التايم لاين، ومعيار يقيس مدى تفاعل متابعيك مع منشوراتك الإخبارية بشكل يومي وكذلك قياس نسبة التفاعل مع الفيديوهات ومعايير أخرى".

المشهد يتكرر
واستطرد: "أثناء الدراسة رصدنا أن المشهد الذي يتكرر هو أن تقوم الصحيفة بنسخ صورة الصفحة الأولى من النسخة الرقمية لتقوم بنشرها مع عنوان وتضع رابط الموقع ظناً منهم أن هذه الآلية ستزيد من زوار الموقع وهذا غير صحيح".
مبيناً في سياق شرحه أن هذه الطريقة تنتشر في الصحف العربية والخليجية تحديداً، مضيفاً:" الأمر يتكرر بذات النهج والاستراتيجية لكل الصحف على منصات التواصل وتويتر تحديداً".

حسين باهادي
كما شدد باهادي على أن الجانب الإبداعي في الطرح يغيب دون مراعاة لقواعد عدة للمحتوى المتميز تعتمد على المحتوى نفسه والسياق على حد وصفه.
وقال: "مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي لا يرغبون في المشاركات الصمّاء، ولا يشاركون إلا المحتوى المتميز فقط".

المحتوى هو الزعيم
وعن الحلول لما وصفه بالمشكلة لتلك الصحف ذكر باهادي أن جميع الصحف يمكن أن تحسن من تواجدها على منصات التواصل الاجتماعي عبر التطوير وفق قاعدة منشورة تقول المحتوى هو الزعيم والسياق الإمبراطور".
وأضاف: "منصات التواصل الاجتماعي جميعها متشابهة الأدوار فكلها مخصصة للنشر، ولكن ما لا يدركه البعض أن لكل منصة لغة تختلف عن الأخرى وإذا فُهمت اللغة فبكل تأكيد سيحدث الفرق والتأثير".
كما أوضح حسين باهادي أن هناك منصات تهتم بالصورة ذات الجودة العالية وأخرى يناسبها المحتوى الغزير والمكثف، وإذا تم تجاهل سياق المنصة حتى لو كان المحتوى جيداً فإنه سيظهر بلا لون أو طعم أو رائحة بحسب وصفه.

نموذجان للسرد القصصي في منصة تويتر
النصيحة الأخرى التي قدمها باهادي تتعلق بالاستفادة من الترند الذي يجري تحديثه بشكل لحظي في تويتر على وجه الخصوص بأن تتجه الصحف لصناعة المواضيع التفاعلية التي تهم العامة، أو صناعة هاشتاغ والحصول على محتوى من الجمهور وبالتالي والحديث للمحلل الرقمي باهادي لا حاجة لعناء البحث والتفكير بالحصول على محتوى إبداعي يومياً وتابع حديثه: "هذا يسمى المحتوى الذي يصنعه الجمهور".
الأمر الآخر الذي أشار إليه في سياق طرحه وحث القائمين على المواقع الإلكترونية للصحف الحرص عليه "السرد القصصي" ، وقال: "الصحافة تمتلك محتوى غزير فلماذا لا تقوم بسرد أفضل المحتويات الإخبارية لديها على شكل قصص؟" وزاد: "من أمثلة ذلك السرد القصصي المثير في تغريدة حققت تفاعلاً واسعاً لقصة إليزابيث هولمز التي خدعت المجتمع العلمي في أميركا لمدة 11 عاما وكونت ثروة بالمليارات".
وأضاف: "أيضاً منصة تويتر تحتمل السرد اللحظي والحصري لحادثة معينة أو قضية مثل حدث أطفال تايلند العالقين بالكهف وهذه مجرد أمثلة لكيفية التأثير والتفاعل مع القصة".

"فيسبوك وإنستغرام"
وبين باهادي أن الفيسبوك على سبيل المثال يعطي الأولوية القصوى للمواضيع التي تهم المتابعين من خلال خوارزمية Edge Rank التي تتحكم في ظهور المحتوى على المنصة، ونوه على فهم عمل هذه الخوارزمية التي تعطي أولوية لعدد الإعجابات والتعليقات والمشاركات وعدد النقرات.
وحث على استخدام العناوين القوية بطريقة مبتكرة في الفيسبوك للفت انتباه المستخدمين.
وحول الإنستغرام حث المحلل الرقمي على مراعاة عدد من الملاحظات رصدها، وأنه خلال دراسته لمس بأن الصحف لا تعرف نوعية الفئة المستهدفة في هذه المنصة، ولا تتفاعل أو تستخدم الصور المناسبة لجمهورهم هناك بالإضافة لعدم معرفتها بالأوقات المناسبة للنشر والهاشتاغات الملائمة للفئة المستهدفة لذا يظهر المحتوى مملا وغير جاذب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير تواصل اجتماعي سعودي يُطالب الحسابات الإلكترونية للصحف بتفعيل حضورها على المنصات خبير تواصل اجتماعي سعودي يُطالب الحسابات الإلكترونية للصحف بتفعيل حضورها على المنصات



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 12:54 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

طريقة عمل كباب كوبيده على الطريقة الايرانية

GMT 20:27 2018 الإثنين ,05 آذار/ مارس

إليك أجمل وأحدث تصاميم غرف النوم التركية

GMT 08:47 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

محكمة أميركية تقرر هدم بيت شجرة على البحر

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"صالون 64" للتجميل في لندن خدمات مثالية وتصميم مبتكر

GMT 02:05 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

رسائل أثرية بخط يد أينشتاين تعرض في المزاد العلني

GMT 05:59 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

فنَان يُقدَم أعمال فنية مميزة من فن تفريغ الورق

GMT 23:03 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

عبير صبري تؤكد انها ستشارك في دراما رمضان بمسلسل الطوفان

GMT 05:39 2016 الأربعاء ,15 حزيران / يونيو

الإعلان عن سيارة "كليو 2016 سبورت" المليئة بالطاقة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday