علامات الاستفهام الشديدة تثار حول رحيل إبراهيم صلاح من الزمالك
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

كشف عن حقيقة انتقاله المثار إلى فريق سموحة

علامات الاستفهام الشديدة تثار حول رحيل إبراهيم صلاح من الزمالك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علامات الاستفهام الشديدة تثار حول رحيل إبراهيم صلاح من الزمالك

إبراهيم صلاح لاعب وسط الزمالك
القاهرة ـ أحمد السيد

جاء انتقال إبراهيم صلاح لاعب وسط الزمالك إلى فريق سموحة في فترة الانتقالات الشتوية الماضية ليثيرعلامات الاستفهام الشديده حول رحيل واحد من أهم لاعبي الوسط في الفريق الأبيض والذي يعد من الركائز الأساسية للمنتخب خلال الفترة الحالية.
يعد من الركائز الأساسية للمنتخب خلال الفترة الحالية
من أهم لاعبي الوسط في الفريق الأبيض إلى فريق سموحة
انتقال إبراهيم صلاح لفريق سموحة إعارة
حتى نهاية الموسم الجاري أزمة كبيرة بين إدارة الزمالك
أصر على رحيل اللاعب رغم معارضة إدارة النادي

وشهد انتقال إبراهيم صلاح لفريق سموحة إعارة حتى نهاية الموسم الجاري أزمة كبيرة بين إدارة الزمالك والجهاز الفني في هذا التوقيت
وأوضح إبراهيم صلاح ، أن قرار استمراره مع الفريق السكندري أوالعودة إلى الفريق الأبيض في نهاية الموسم الجاري مازال غير مطروح في الفترة الحالية ، مضيفًا: "خلال الفترة الحالية كل تركيزي مع نادي سموحة فقط والذي أرتبط معه بعقد حتى نهاية الموسم الجاري ، وعودتي من جديد للزمالك سيكون قرار إدارة النادي الأبيض سواء باستمراري مع الفريق السكندري أو العودة إلى الزمالك أو طلب رحيلي النهائي إلى فريق آخر".

وأضاف إبراهيم صلاح: "بالتأكيد أتمنى العودة إلى نادي الزمالك الذي يعد بيتي الأول والأخير وقرار رحيلي عن الفريق الأبيض خلال فترة الإنتقالات الشتوية الماضية كان صعب للغاية ولم أتحمله وكنت مجبر على هذا القرار بسبب الظروف التي كنت أمر بها مع الفريق في هذا التوقيت وعدم مشاركتي في المباريات".

ورفض اللاعب التعليق على سبب رحيله من الزمالك سواء أحمد حسام ميدو المدير الفني في ذلك التوقيت أو إدارة القلعة البيضاء ، مؤكدا أنه في النهاية رحل عن الزمالك وهذا يكفي، وأكد لاعب وسط الزمالك المعار إلى سموحة ، هناك إختلاف بين التواجد في الزمالك وأي فريق أخر لأن الأهداف في الفريق الأبيض أكبر والمنافسة على البطولات هدف أساسي ، وسموحة فريق جيد ويسعى لأن يكون له دور في الدوري ويحقق مركز متقدم وهناك دعم من إدارة النادي بجانب تواجد جهاز فني كبير بقيادة حلمي طولان.
وأشار إبراهيم صلاح إلى أن الفراعنة قادرون على تخطي عقبة نيجيريا في التصفيات وأن المنتخب الأول يمتلك العناصر التي تساعده على تحقيق الفوز والتأهل للنهائيات الأفريقية، مضيفًا: "نمتلك العديد من العناصر الرابحة والقادرة على قيادة المنتخب في مواجهتي نيجيريا ولدينا أيضا الخبرة الكبيرة من خوض العديد من المباريات الإفريقية ، ويجب على الجماهير المصرية أن تطمئن على مستقبل المنتخب فهو يضم أفضل العناصر القادرة على تحقيق طموحات الجماهير".

وشدَّد إبراهيم صلاح في تصريحاته ، أن القارة الإفريقية إختلفت بشكل كبير خلال الفترة الحالية ومستوى المنتخبات تطور خاصة بعد زيادة عدد المحترفين ولكن الكرة النيجيريه معروفه دائما ولها تاريخ ودائما ما يكون المنتخب النيجيري صاحب طابع خاص ولكننا قادرون على المواجهة في عقر دارهم قبل مباراة العودة في الإسكندرية الثلاثاء.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علامات الاستفهام الشديدة تثار حول رحيل إبراهيم صلاح من الزمالك علامات الاستفهام الشديدة تثار حول رحيل إبراهيم صلاح من الزمالك



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 04:46 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار مبتكرة للفواصل في ديكور المنازل العصرية

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 01:04 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء آثار يعلنون عن حمامات بها أنظمة صرف صحي

GMT 15:37 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتدي على طلبة الخضر في بيت لحم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday