بن ميم يوضح أن  معاقبة الملعب التونسي لم يكن له أي سند قانوني
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بن ميم يوضح أن معاقبة الملعب التونسي لم يكن له أي سند قانوني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بن ميم يوضح أن  معاقبة الملعب التونسي لم يكن له أي سند قانوني

الاتحاد التونسي
تونس ـ فلسطين اليوم

كشف الخبير التونسي في القانون الرياضي وقوانين كرة القدم التونسية أنيس بن ميم أن الملعب التونسي تعرض إلى محاكمة شعبية وسلطت عليه قرارات غير قانونية، وقال بن ميم الذي حضر محاميًا  مع لاعبي الملعب التونسي عند مثولهم أمام لجنة التاديب التابعة للرابطة التونسية لكرة القدم "العقوبات التي اتخذها الاتحاد التونسي لكرة القدم اليوم ضد لاعبي الملعب التونسي لم يكن لها أي سند قانوني باعتبار أن سلم العقوبات لا ينص على عقوبة بالابتعاد مدى الحياة".

وأضاف أنه لم يكن ينتظر مثل هذه العقوبات القاسية قائلا: "لقد صدمت حين علمت بالقرارات لأن سلم العقوبات لا ينص على أكثر من الإبعاد في 12 مباراة ولا يمكن معاقبة شخص إلا بنص سابق الوضع"، وحول رأيه في انسحاب الملعب التونسي من الدوري قال أنيس بن ميم: " الانسحاب رد طبيعي على الظلم المسلط على الجمعية التي تمت شيطنتها من قبل الحملات الإعلامية من قبل بعض المنابر".

يذكر أن الاتحاد التونسي سلط اليوم عقوبة تجميد النشاط مدى الحياة على ثلاثة من لاعبي فريق باردو وهم خالد القربي وسيف الدين العكرمي والحارس قيس العدوني، وجاء ذلك على خلفية الاعتداء على حارس مستقبل المرسى بعد نهاية المباراة التي جمعت بين الفريقين لحساب الجولة 27 للدوري التونسي، بالإضافة إلى توقيع عقوبة بالإيقاف أربع مواجهات على اللاعبين مالك الأندلسي ومحمد بن علي ومواجهتين على هاشم عباس وحمدي رويد".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بن ميم يوضح أن  معاقبة الملعب التونسي لم يكن له أي سند قانوني بن ميم يوضح أن  معاقبة الملعب التونسي لم يكن له أي سند قانوني



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 10:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة بينهم محاميان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday