بدر عبد الرحمن يوضح أن حتا هو الحصان الأسود المقبل
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

نفى لـ "فلسطين اليوم" وجود أسرار وراء رحيله

بدر عبد الرحمن يوضح أن "حتا" هو الحصان الأسود المقبل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بدر عبد الرحمن يوضح أن "حتا" هو الحصان الأسود المقبل

اللاعب بدر عبد الرحمن
أبو ظبي - سعيد المهيري

غادر اللاعب بدر عبد الرحمن، قلعة الملك " نادي الشارقة"، وانضم إلى "حتا" أخيرًا، بعد التعاقد لموسم واحد، وكشف اللاعب أنه اتخذ خطوة الانتقال، بعد تأخر النادي في تجديد العقد، وآثر اللعب في صفوف الإعصار، مشيرًا إلى أنه لا توجد أسرار أو إشكاليات وراء الرحيل من الشارقة.

وأكد بدر عبد الرحمن في تصريحات خاصة إلى "فلسطين اليوم" أن حتا أمام تحدٍ كبير في الموسم المقبل، إلا أنه الأقرب إلى لقب الحصان الأسود، قائلًا إن خبرة وليد عبيد مدرب حتا بلاعبي دوري الخليج العربي، ستلعب دورًا مهمًا، وستكون بمثابة خلطة الإعصار السحرية من أجل البقاء، لا سيما أن المدرب المواطن ملم بتفاصيل أشمل عن دوري المحترفين، وما يضمه من عناصر.

انتقادات المدافع بدر عبد الرحمن، رسالة إلى جميع من ينتقد تعاقد حتا الصاعد حديثًا إلى دوري المحترفين، مع لاعبين أكبر سنًا، بأن هذه الفئة العمرية من اللاعبين، تدرك بشكل أكبر مفهوم الاحتراف، كما أشار إلى أن مصطلح "ولد النادي"، اختفى في عالم الاحتراف، إلا أن اللاعبين مطالبين باحترام الشعار الذي يلعبون من أجله، مؤكدًا أنه يتطلع إلى تحقيق أهداف نادي حتا الموسم المقبل، للبقاء مع الكبار في دوري الأضواء، بعيدًا عن المنافسة والصراع في المقدمة.

واستهل اللاعب المخضرم بدر عبد الرحمن، حديثه في الحوار التالي، عن انتقاد البعض تعاقد حتا مع لاعبين مواطنين أكبر سنًا، ورد صارخًا في وجه جميع الأصوات النشاز، قائلًا "التعاقد مع اللاعبين الكبار سنًا، من الأمور الإيجابية التي ستخدم الفريق الصاعد حديثًا إلى دوري الخليج العربي الموسم المقبل، باعتبار هذه الفئة العمرية من أصحاب خبرة في ملاعب الكرة، مع احترامي للوجوه الشابة الصاعدة والجديدة". سأتحدث عن نفسي، نظرة خاطفة على بطولات الدوري الأوروبي أو سواه، ندرك أن السن ليس أمرًا مهمًا، بل إن الخبرة تلعب دورًا أكبر وأهم، إضافة إلى أن مفهوم الاحتراف يحتاج إلى لاعبين أكثر وعيًا بمتطلبات الاحتراف، مثل التغذية السليمة والنوم مبكرًا، إضافة إلى إدراك أهمية العقد الذي يبرمه مع اللاعب، وخلافها من المعايير والاشتراطات الواجب توافرها في اللاعب المحترف.

وأعلن عبد الرحمن أن إصرار الفريق، يؤكد أنه قادر على البقاء، خاصة بعد أن خطف بطاقة التأهل الأولى، وتوج بلقب دوري الدرجة الأولى، ما يؤكد أن الإعصار بمقدوره وضع بصمة جيدة، والبقاء في دوري المحترفين في الموسم المقبل. وأضاف "معرفة المدرب المواطن وليد عبيد مدير الجهاز الفني، وخبرته الطويلة بالدوري لاعبًا ومدربًا، سيكون له دور في وضع خارطة طريقة سليمة أمام حتا في المهمة الصعبة، والدليل اختيار اللاعبين بالأسماء من قبل المدرب المواطن وليد عبيد، ما يؤكد متابعته الدقيقة لمدى احتياجات المراكز لهذه العناصر التي وضعها تحت المجهر في الفترة السابقة.

وبيّن اللاعب أنه عندما ينتقل إلى نادٍ جديد، يحرص على تقديم مردود متميز في الملعب، متابعًا "هذا ما سأحرص على تنفيذه مع الإعصار، لا سيما أن حتا صاعد حديثًا إلى دوري الخليج العربي، وإثبات شخصية الفريق مع الكبار، يسهم في تسليط الضوء على العناصر الجديدة". وواصل "لا شك أن اللاعب الذي ينتقل إلى نادٍ آخر، تقع عليه مسؤولية كبيرة، عليه اللعب لشعار النادي، أما بالنسبة لولد النادي، لا وجود له في عصر الاحتراف، فباب الانتقالات مفتوح أمام الجميع، لكن لا بد من الإخلاص للنادي الجديد الذي يلعب معه اللاعب".

وكشف أن اللعب أمام فريقه السابق، بمثابة بطولة، سيحرص على تقديم أفضل المستويات لإثبات قدراته ومهاراته أمام النادي السابق. وأبدى شعوره بالفخر والسعادة، لأنه لعب تحت قيادة المدرب المواطن عبد العزيز العنبري في الفترة السابقة، وكان يتمنى اللعب مع العنبري منذ أن كان لاعبًا.

وأوضح عبد الرحمن أن العنبري تميز خلال إدارة الجهاز الفني، بأنه مدرب عقلاني، يلعب بإمكاناته، لا يطمح إلى المهمات المستحيلة غير المتوافقة مع قدرات الفريق، ما جعل مسيرته الكروية ناجحة بامتياز. وأضاف "أذكر عندما تولى العنبري إدارة الفريق، أنا كنت خارج التشكيلة السابقة مع البرازيلي بوناميغو مدرب الشارقة السابق، وحرص العنبري على إدخالي ضمن التشكيلة، ويعتبر ذلك مجازفة، نظراً لعدم مشاركتي في دور كامل، على غرار عبد الله تراوري، الذي لم يلعب طوال سنتين مع بوناميغو، ما يثبت أن العنبري عندما قاد الجهاز الفني للشارقة، لم يكن لديه ما يخسره، وإنما يريد أن ترك بصمة، ما أعطانا دافعًا قويًا للعب.

وتابع "اللاعب بحاجة إلى الثقة من المدرب، لا يريد أي شيء آخر، نحن في الفترة الأخيرة مع الشارقة، حصلنا على فريق يلعب بروح واحدة، وليس الثقة وحسب، مر الفريق بمرحلة سيئة، كان اللاعب يلعب بشكل فردي، والدليل أننا نلعب مباريات جيدة، لكننا لا نستطيع إحراز الأهداف، إلا أن العنبري عرف كيف يصحح الأخطاء، وكان حريصًا على الاستفادة من اللاعبين أصحاب الخبرة، كان يبحث دائمًا عن الفوز أو التعادل، إلا أن قيادة الجهاز الفني كانت خطوة متأخرة بعض الشيء.

وواصل "انتقالي إلى حتا، لا يعني وجود الإشكاليات مع نادي الشارقة، لكن بصراحة، تأخر توقيع النادي معي شخصيًا، حثني على اختيار العرض الأفضل، فاللاعب إذا لم يستغل العروض في هذه الفترة، قد يخرج خالي الوفاض، وإصرار نادي حتا، يعتبر حافزاً وعامل جذب قادني إلى التوقيع مع الإعصار". وقال بدر عبد الرحمن، إن أمامهم تحدي كبير في الموسم المقبل، لا سيما أن حتا ضيف جديد على دوري الخليج العربي، وتابع "صحيح أننا لا نسعى إلى المنافسة، لكن سنحرص على أن تحقيق مركز جيد في البطولة، سواء في الدوري أو كأس رئيس الدولة أو كأس الخليج العربي، وهذا حق مشروع أمام الفريق، لنظفر ببطولة واحدة. وأضاف أن التجمع سيكون بعد عطلة العيد مباشرة لمدة 10 أيام، ثم سيغادر مع بعثة الفريق إلى معسكر ألمانيا يوم 23 تموز/يوليو المقبل".

وتحدث بدر عبد الرحمن عن مستوى نادي الشارقة في الفترة الأخيرة، قائلًا إن النادي ظهر بصورة سيئة في الموسم الماضي، بغض النظر عن البقاء، وبعض اللاعبين يتميزون بارتباط أسمائهم مع البطولات والألقاب، ومن المحزن بعد سجل الإنجازات الحافل، الصراع في القاع من أجل البقاء مع المحترفين، لافتًا إلى أنه استطاع خلال الفترة الماضية، تحقيق سمعة طيبة مع الفرق التي شارك معها، مؤكدًا في الوقت نفسه، أنه كان يطمح مع الملك الشرقاوي بتحقيق بطولة، إلا أن الظروف التي تمر بها الفريق لم تسمح بذلك

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بدر عبد الرحمن يوضح أن حتا هو الحصان الأسود المقبل بدر عبد الرحمن يوضح أن حتا هو الحصان الأسود المقبل



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday