السويد تكشف أنَّها تنتظر عودة المنقذ النجم زلاتان إبراهيموفيتش
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

بعد فشل منتخبها في التسديد على المرمى خلال أول مباراتين

السويد تكشف أنَّها تنتظر عودة المنقذ النجم زلاتان إبراهيموفيتش

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - السويد تكشف أنَّها تنتظر عودة المنقذ النجم زلاتان إبراهيموفيتش

النجم زلاتان إبراهيموفيتش
باريس ـ فلسطين اليوم

إذا كان هناك وجه سلبي لوجود نجم بارز من الطراز العالمي في فريق ما، فهذا يتمثل في أن الفريق أحيانا لا يكون أمامه بديلا سوى انتظار عودة هذا النجم أو استعادة بريقه من أجل تحقيق الفوز بالمباريات, وفي بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) المقامة حاليا في فرنسا، لم يسجل المنتخب السويدي أي تسديدة على المرمى خلال أول مباراتين له وهو أمر غير مسبوق منذ بدء الإحصائيات في نهائيات البطولة عام 1980، وينتظر الفريق على أمل استعادة النجم زلاتان إبراهيموفيتش بريقه من جديد لإنعاش الفريق وإنقاذ مشواره بالبطولة.

وحصد المنتخب السويدي نقطة واحدة في المجموعة الخامسة بتعادله في المباراة الأولى مع نظيره الايرلندي، وقد جاء هدف السويد في المباراة بالنيران الصديقة حيث سجله لاعب من المنتخب الايرلندي بالخطأ في مرمى فريقه, وفي المباراة الثانية، خسرت السويد أمام إيطاليا 0-1 لتصبح بحاجة إلى الفوز في المباراة الثالثة المقررة غدا الأربعاء أمام بلجيكا في مدينة نيس، كي تحسم تأهلها إلى الدور الثاني.

ونشرت صحيفة "سفينسكا داغبلادت" في العاصمة السويدية ستوكهولم أمس الأول الأحد عنوانا ذكرت فيه "زلاتان، حان الوقت لتجعل نفسك مرئيا!"، بينما قال كتاب في صحيفتي "إكسبريسن" و"أفتونبلادت" إن إبراهيموفيتش قضى وقتا طويلا على أرض الملعب بعيد عن منطقة جزاء المنافس, بينما كان يوهان إيسك، الكاتب بصحيفة "داجنز نايهيتر"، أكثر جرأة وقال إن إبراهيموفيتش ليس بالكفاءة التي يعتقدها الناس، بما فيهم اللاعب نفسه.

وذكر إيسك "ربما يكون الأمر ببساطة أنه يعاني في مباريات بعينها عندما يكون كل شيء على المحك. أنظروا فقط إلى حاله في دوري الأبطال عندما تتواصل منافسات البطولة", وتوج إبراهيموفيتش بألقاب الدوري في هولندا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا لكنه لم يتوج بدوري أبطال أوروبا، ونادرا ما وصل إلى مرحلة متقدمة في البطولة، حيث شارك مرة واحدة فقط في الدور قبل النهائي, وما قد يضاعف إحباط اللاعب، أن فريقيه السابقين إنتر ميلان وبرشلونة توجا باللقب الأوروبي بعد فترة قصيرة من رحيله عنهما.

ولكن بشكل عام، لا يمكن في أي لعبة جماعية أن يتولى لاعب واحد مسؤولية الفوز وحده في كل المباريات، وقد دافع إريك هامرين المدير الفني للمنتخب السويدي عن أداء إبراهيموفيتش في البطولة الأوروبية الحالية.

وقال هامرين "لقد قدم ما كان يفترض به أن يقدمه في أول مباراتين. لقد خاض تحديا صعبا أمام ثلاثة مدافعين أقوياء في مباراة إيطاليا. وجدنا صعوبة في الضغط على الفريق المنافس. وهو الأمر الذي كان يحتاجه، فالمهاجم يحتاج إلى الدعم."

ويشكل إبراهيموفيتش 34/ عاما/ دعامة أساسية للمنتخب السويدي منذ أن كان شابا، ويرى الكثيرون أن مشكلة المنتخب لا تكمن في إبراهيموفيتش وحده وإنما في تراجع مستويات لاعبين من حوله بالفريق.

وتعد النسخة الحالية هي رابع بطولة أوروبية لإبراهيموفيتش، وكانت مشاركته الأولى في يورو 2004 حيث كان شريكا في الهجوم مع هنريك لارسون وفريدريك ليونبيرغ وكريستيان ولهيلمسون.

ويضم المنتخب السويدي حاليا مجموعة من اللاعبين المنتمين لأندية كبرى في أوروبا، ولكن مهاجمين مثل ماركوس بيرج وجون غويديتي، لم يرتقوا بعد لمستويات الجيل السابق من اللاعبين.

ويفتقد خط وسط الفريق إلى حد ما للمسة الإبداعية، ولكن يمكن انتظار المزيد من جانب إميل فورسبرغ الذي صعد مع فريقه لايبزج للمشاركة في دوري الدرجة الأولى الألماني, ورفض إبراهيموفيتش الاستسلام للقلق، وصرح قائلا "خلال المباراة الأولى لم نلعب جيدا وحصدنا نقطة واحدة. ولكن لا يزال أمامنا مباراة وإذا فزنا بها، سنتأهل".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السويد تكشف أنَّها تنتظر عودة المنقذ النجم زلاتان إبراهيموفيتش السويد تكشف أنَّها تنتظر عودة المنقذ النجم زلاتان إبراهيموفيتش



GMT 08:50 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يتغلب على فيورنتينا بثنائية نظيفة في الدوري الإيطالي

GMT 11:35 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

توقيف وكيل روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ في بولندا

GMT 09:24 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أياكس يسحق فينلو بنتيجة قياسية في الدوري الهولندي
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday