ستيفن جيرارد يشيد بأداء ألونسو وينتقد الحاجي ضيوف
آخر تحديث GMT 11:58:07
 فلسطين اليوم -

فشل بالوتيللي في تقديم أوراق اعتماده للجمهور

ستيفن جيرارد يشيد بأداء ألونسو وينتقد الحاجي ضيوف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ستيفن جيرارد يشيد بأداء ألونسو وينتقد الحاجي ضيوف

ستيفن جيرارد يشيد بأداء ألونسو وينتقد الحاجي
مدريد – لينا العاصى

أكّد ستيفن جيرارد أنه كان يراقب عددًا كبيرًا من اللاعبين الذين يتعاقدون مع فريقه السابق "ليفربول"، ويتابعهم عن قرب في الحصص التدريبية من أجل التأكد من الوافد الجديد و ما إذا كان سيمثل إضافة حقيقية للفريق على غرار مثل تشابي ألونسو أو لويس سواريز أم عديم القيمة مثل الحاجي ضيوف وماريو بالوتيللي.

وتطرق جيرارد في حديثه عن ثلاثة لاعبين انضموا إلى فريق "ليفربول"، وكانوا يتحدثون الإسبانية وهم فرناندو توريس وتشابي ألونسو ولويس سواريز والذين أثروا فيه وفي مشجعي ومحبي النادي كثيرًا، وبيّن أنّ ألونسو وفي أول حصة تدريبية له مع الفريق في آب / أغسطس من عام 2004 كان ملكًا وقدم أداء متميزًا، وأوضح أنّ ألونسو هو أفضل لاعب خط وسط لعب إلى جواره.

وعلى الرغم من أن رافائيل بينيتيس كان ذكياً جداً حينما أبدى رغبته في التعاقد مع اللاعب، إلا أنه لم يكن موفقاً حينما استغنى عنه لصالح "ريال مدريد" بعدها بخمسة أعوام بمقابل يبدو زهيداً وهو 30 مليون جنيه إسترليني بالنظر إلى ما حققه اللاعب بعد ذلك من بطولات أوروبية مع "ريال مدريد" و"بايرن ميونيخ" أو كأس العالم مع منتخب إسبانيا. حيث كان من الممكن أن يظل ألونسو في صفوف فريق "ليفربول" لخمسة أو ستة أعوام بعدما غادر في عام 2009.

وتحدث جيرارد عن اللاعب سواريز الذي كان يجتهد كثيراً في الملعب، بحيث يركض ويضغط على حامل الكرة ويقاتل من أجل الحصول عليها ويعمل على تنظيم هجمة للفريق. فتحركاته وأهدافه التي سجلها كانت غير عادية. وذكر جيرارد أن سواريز تمكن من خطف الأضواء منه ولكنه أيضاً كان يأمل في أن تكون مشاركته إلى جواره وهو أصغر سناً قليلاً حتى يستمرا في تقديم عرض قوي لفترة أطول.

أما فيرناندو توريس فلم يكن يختلف كثيراً عن لويس سواريز، وتحدث عنه جيرارد مشيرًا إلى أنه اللاعب الذي ساهم خلال عامين لعبا فيهما إلى جوار بعضهما البعض، في حصوله علي أفضل لاعب وتقديم أفضل موسم. وكانت هناك لغة تواصل كبيرة بينهما بحيث كان جيرارد يعلم أين مكان فيرناندو وكيف سيتحرك.

وفضل جيرارد عدم إضاعة مزيد من الوقت في التفكير بشأن الحاجي ضيوف وما أهدره من سنوات حينما كان يلعب في صفوف فريق نادي ليفربول. وكان المدير الفني للفريق وقتها وهو جيرارد هولير اشترى اللاعب ضيوف في صيف عام 2002 مقابل 10 ملايين جنيه إسترليني قادماً من "لينس" بناءً على توصية من مساعده السابق باتريس بيرغس الذي كان قد درب ضيوف هناك.

وسعى نادي "ليفربول" إلى حصد لقب الدوري الإنكليزي الممتاز بعد إنفاق 18 مليون جنيه إسترليني على شراء اللاعبين ضيوف وساليف دياو وبرونو شيرو. ولكن هذه الصفقات لم تؤت بثمارها بحيث أنهى الفريق ذلك الموسم في المركز الخامس، في الوقت الذي لم يقدم فيه اللاعب ضيوف ما يجعله يحظى بثقة الجماهير والمدير الفني، وإنما كان الانطباع عنه سيئاً بعدما بصق على أحد مشجعي فريق "سيلتك" خلال منافسات دوري أبطال أوروبا عام 2003.

ولم يختلف الأمر كثيراً بالنسبة إلى اللاعب ماريو بالوتيللي إلا أن الجانب الإيجابي الوحيد في صفقة الأخير هي أن اللاعب اجتهد في الملعب، بحيث كان يريد الحصول دائمًا علي الكرة ولم يختبئ ومن ثم يمكن القول بأن ضيوف لا يعد لاعباً لكرة القدم وإنما اقتحمت الرياضة حياته الاجتماعية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستيفن جيرارد يشيد بأداء ألونسو وينتقد الحاجي ضيوف ستيفن جيرارد يشيد بأداء ألونسو وينتقد الحاجي ضيوف



 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 07:06 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

طرق لتصميمات جلسات رائعة على أسطح المنازل

GMT 07:38 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 04:01 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جورجيا فاولر تطلّ في فستان أسود قصير

GMT 11:21 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تراجع البطالة في السعودية إلى 12.3 % بالربع الثاني

GMT 13:29 2018 الإثنين ,21 أيار / مايو

سيدات الصفاقسي يحصدن لقب كأس تونس للطائرة

GMT 10:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر الهيل والفانيلا بطريقة بسيطة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday