كشف السبب الحقيقي لرحيل كريستيانو رونالدو عن الريال
آخر تحديث GMT 13:46:02
 فلسطين اليوم -

كشف السبب الحقيقي لرحيل كريستيانو رونالدو عن الريال

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كشف السبب الحقيقي لرحيل كريستيانو رونالدو عن الريال

كريستيانو رونالدو
لندن - فلسطين اليوم

فتح رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو، عن ريال مدريد والانتقال إلى يوفنتوس، الباب أمام العديد من علامات الاستفهام، عن الأسباب التي دفعت اللاعب إلى الرحيل.
وتستند علامات الاستفهام في الأساس على عاملين، هما مصلحة الضرائب الإسبانية، والغرور الذي يتسم به هذا النجم الكبير.
وقال رونالدو في بيان وداعه للنادي الملكي "أعتقد بأنه حانت لحظة بداية مرحلة جديدة في حياتي، ولهذا طلبت من النادي أن يوافق على رحيلي، أشعر بالأسف لهذا الأمر، وأطالب الجميع وبخاصة المتابعين لنا، بأن يتفهموا موقفي".
وقضى رونالدو بين جدران ريال مدريد، 9 أعوام من المجد، لكن النهاية كانت مباغتة، وهي النهاية التي ألمح إليها اللاعب بنفسه، في وقت غير متوقع على الإطلاق.
كان ذلك في 26 مايو/ آيار الماضي، بعد لحظات فقط من فوزه باللقب الثالث له على التوالي مع ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، وقال رونالدو آنذاك "اللعب لريال مدريد كان شيئا جميلا".
وحتى ذلك الحين لم يكن لدى ريال مدريد فكرة واضحة عن الشعور بالامتعاض الذي ينتاب رونالدو، أو على الأحرى، كان يعلم أن كل ما يهم اللاعب، هو التفاوض بشأن عقده الجديد وزيادة راتبه، لكن يبدو أن الأمر لم يكن له علاقة بالنواحي المادية.
وقال مصدر مقرب من فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد: "رونالدو رحل، لأنه لا يرغب في اللعب في إسبانيا، ولأنه لا يرغب في العيش في دولة يشعر فيها بأنه متهم من قبل مصلحة الضرائب".
وعندما نطق رونالدو بتلك الكلمات عقب نهائي التشامبيونزليغ، كان يدرك أن الاتهام بالتهرب الضريبي أمر لا رجعة فيه.
واتهم رونالدو، بالتهرب من دفع 14.7 ملايين يورو، للضرائب عن أرباحه الناجمة عن استغلال حقوق الصورة، وكان ذلك وصمة عار في تاريخ الدون البرتغالي.
وخلال مشاركته مع البرتغال في مونديال 2018، اطلع رونالدو على ما قالته الصحف الإسبانية عن هذه القضية.
وقالت بعض الصحف الإسبانية "كريستيانو يقترح على مصلحة الضرائب، قبوله بالحكم عليه بالحبس لعامين، ودفع 18.8 ملايين يورو كغرامة".
ولن تفضي هذه القضية بأي حال إلى الزج برونالدو في السجن، كونه لم يسبق له أن ارتكب مخالفة مشابهة في الماضي، وكان ذلك هو ما حدث تحديدا مع الأرجنتيني ليونيل ميسي.
ومن المنتظر أن يصدر الحكم قريبا في هذه القضية، ويرى الكثير من المتابعين أن ذلك سيكون على الأرجح مع مطلع الأسبوع المقبل.
وأضاف المصدر المقرب من بيريز، قائلا "هذا أمر مبالغ فيه بالنسبة إلى الغرور الذي يتسم به اللاعب البرتغالي".
وعلم ريال مدريد بعد ذلك برغبة رونالدو في الرحيل، من خلال وكيل أعماله، خورخي مينديز.
وأدرك النادي الملكي أن رونالدو يرغب في الرحيل عن إسبانيا على وجه الخصوص، وأنه لا حيلة له أمام هذا الأمر، كما أن بيريز أصابه الكلل من رونالدو، بشأن رغبة الأخير في رفع راتبه للمرة الثانية في أقل من عامين.
وليس هذا وحسب، ولكن بالإضافة إلى ما سبق، هناك غضب واستياء كبير، يحمله بيريز لمينديز، الذي كان في فترة من الفترات، ممثلا لعدد كبير من اللاعبين والمدربين الذين عملوا مع ريال مدريد، مثل أنخيل دي ماريا وفابيو كوينتراو وبيبي وخاميس رودريجيز وكريستيانو رونالدو وجوزيه مورينيو، وهم من لم يتبق منهم أحد داخل النادي المدريدي.
وتابع المصدر المقرّب من بيريز، قائلا "مينديز كان يرغب في مانشستر يونايتد، ولكن مورينيو رفض تدريب كريستيانو رونالدو مرة أخرى".
وعمل رونالدو ومورينيو معا في ريال مدريد طوال 3 أعوام ولم يكونا يتحدثان مع بعضهما البعض بشكل كبير، وكان مورينيو يلجأ إلى شخص أو لاعب آخر، ليخبر النجم البرتغالي بما يريده.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كشف السبب الحقيقي لرحيل كريستيانو رونالدو عن الريال كشف السبب الحقيقي لرحيل كريستيانو رونالدو عن الريال



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز اختارت بلايزر

ثلاث فنانات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن بأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، وأكملت اللوك بتنورة ميدي بقماش الكسرات باللون البني من مجموعة جيفانشي Given...المزيد

GMT 05:32 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا
 فلسطين اليوم - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا

GMT 06:27 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم
 فلسطين اليوم - متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم

GMT 05:40 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة
 فلسطين اليوم - ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية

GMT 02:31 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ليلى علوي سعيدة لاختيارها رئيسة للجنة تحكيم في مهرجان أسوان

GMT 00:14 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ناينغولان يؤكد سعادته بتصدر "روما" لترتيب الدوري الإيطالي

GMT 07:16 2016 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

مسلسل "فوق مستوى الشبهات" ينتهي من 13 ساعة

GMT 06:53 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

أفضل مطاعم الإفطار في ماربيا الإسبانية

GMT 02:38 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

نصائح لتزيين الدرج الداخلي في المنزل بطريقة إبداعية

GMT 02:37 2016 الأحد ,08 أيار / مايو

فوائد أعشاب الشيح الصحية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday