أحمد مجدي يؤكد أنَّه لن يتنازل عن مليم واحد لـالأسيوطي
آخر تحديث GMT 12:44:20
 فلسطين اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" قراره الرحيل عن النادي

أحمد مجدي يؤكد أنَّه لن يتنازل عن مليم واحد لـ"الأسيوطي"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أحمد مجدي يؤكد أنَّه لن يتنازل عن مليم واحد لـ"الأسيوطي"

أحمد مجدي
القاهرة ـ عبد الحميد محمد

أبدى لاعب الفريق الأول لكرة القدم في نادي "الأسيوطي سبورت" أحمد مجدي ندمه الشديد على خوض تجربة اللعب في صفوف الفريق، مؤكدًا أنَّه لن يستمر معه في الفترة المقبلة وأنه اتخذ قرارًا نهائيًا بالرحيل عنه .

وكشف مجدي في مقابلة مع " العرب اليوم " أنَّه يشعر بندم كبير على إضاعة 6 أشهر من مسيرته في اللعب مع "الأسيوطي" بسبب الخلافات مع المدير الألماني جيرار الذي طلب بدوره الاستغناء عن خدماته، موضحًا أنَّ المدير الفني لم يرغب في وجوده من الأساس وافتعل عدة مشاكل للتخلص منه.

وأوضح أنَّ المدرب طلب منه اللعب في الجبهة اليمنى على خلاف ما يجيده باللعب في وسط الملعب أو قلب الدفاع، ورغم التزامه بذلك كلاعب محترف إلا أنَّ المدرب الألماني وجَّه له انتقادات كبيرة بسبب بعض الأخطاء التي وقعت في المباراة على الرغم من اللعب في غير مركزه الأساسي والذي يعني ضرورة وقوعه في الأخطاء، مشيرًا إلى أنَّه لم يفتعل أي مشاكل؛ ولكنه فوجئ بعد ذلك بتغير معاملة المدرب له ليقرر الرحيل.

وأشار مجدي الذي سبق له اللعب في "الأهلي" و"الزمالك" وعدد كبير من الأندية، إلى أنَّه لن يتنازل عن مليم واحد من مستحقاته لدى النادي، خصوصًا أنَّه لم يُقصّر في شيء والتزم في التدريبات بالرغم من إبعاده عن تشكيلة الفريق في المباريات الأخيرة، مشدّدًا على أنَّه جاهز لتقديم شكوى ضد النادي في لجنة شؤون اللاعبين في الاتحاد المصري لكرة القدم في حالة عدم الحصول على مستحقاته بصورة كاملة.

وألمح إلى أنَّه يملك عروضًا عدة وأنه لن يحدد وجهه إلا بعد الحصول على الاستغناء الخاص به من النادي، وأنَّه لن يتفاوض مع الإدارة على مقابل مالي للموافقة على رحيله، خصوصًا أنَّ المدير الفني طلب استبعاده، وبالتالي لا مجال للمطالبة بجلب عروض طالما أنَّ النادي لا يرغب في استمراره.

وختم اللاعب بأنَّه سيكون الكاسب الكبر من الرحيل عن الفريق الذي لا يملك فرصة للمنافسة على مركز متقدم، وتعاقد مع مدير فني لا يجيد احتواء اللاعبين أو التعامل معهم، بينما تمنى أن ينتهي تعاقده مع النادي عن طريق فسخ العقد بالتراضي دون اللجوء إلى الشكاوى القانونية وخلافه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد مجدي يؤكد أنَّه لن يتنازل عن مليم واحد لـالأسيوطي أحمد مجدي يؤكد أنَّه لن يتنازل عن مليم واحد لـالأسيوطي



GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 01:07 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

باتنة يطمح للفوز بالدوري المغربي بعد نهائي "كأس العرش"

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 01:25 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المغربي أحمد شاكو يكشف أسباب تراجع مستوى "الرجاء"

GMT 01:23 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

شوقي السعيد يكشف أسباب خلافه مع إدارة "الإسماعيلي"

GMT 02:44 2014 الخميس ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

المخضرم بلومي يؤكد حرمان المغرب يناقض مبدأ الرياضة

GMT 02:49 2014 الأربعاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

عفروتو" يحلم بالعودة لـ"الأهلي" في الفترة المقبلة
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم - بيونسيه تتألق بفستان مثير خلال عرض فيلمها الجديد

GMT 03:44 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 فلسطين اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 21:35 2019 الخميس ,11 تموز / يوليو

تونس تعبر إلى نصف النهاية على حساب مدغشقر

GMT 07:21 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

"تغيير مكان الشوكة" أبرز أخطاء ترتيب مائدة الطعام

GMT 02:00 2014 الإثنين ,22 أيلول / سبتمبر

مزجت بين قماش الملس والجينز في العباءات

GMT 02:40 2016 الجمعة ,29 إبريل / نيسان

الثلج يتسبب في وجود علامات غامضة في بحر قزوين

GMT 01:45 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

غادة عادل تكشّف عن أسباب نجاح برنامج "تعشبشاي"

GMT 19:30 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

كشف حقيقة فسخ خطوبة أسماء شريف منير ومحمود حجازي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday