المعاطف الرِّجالية العصرية تُواجه الكلاسيكية
آخر تحديث GMT 16:05:26
 فلسطين اليوم -

المعاطف الرِّجالية العصرية تُواجه الكلاسيكية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المعاطف الرِّجالية العصرية تُواجه الكلاسيكية

لندن ـ كاتيا حداد

من بين الأفكار الأكثر تداولًا بشأن كيفية تأثير الحياة البدائية لرجل الكهف على السلوك الحديث، هي النظرية التي تقول، "إننا عندما نذهب إلى التسوق فإن النساء يذهبن لجلب العلف للماشية، أما الرجل؛ فيذهب إلى الصيد"، لكن اتضح، أن "البيانات الإثنوغرافية الحديثة لا تعضد هذا الاعتقاد، حيث تبيَّن أن النساء يذهبن لمطاردة السيارات والالكترونيات، بينما يتطلع الرجال للحصول على الملابس والأدوات المنزلية ". ويقول كبير المحللين في مجموعة "NPD"، مارشال كوهين، "لقد أصبحت كل تلك الاختلافات القديمة ضئيلة جدًّا، فالمرأة هي الآن التي تذهب لاصطياد الأشياء الكبيرة والثمينة، والرجل يذهب لشراء العلف، وربما مع بعض المطاردة، ودليل صغير آخر نجده في إضافة جديدة طرأت على مجال أزياء الرجال، وهى تخص المعطف، أو ما يرتدى فوق الملابس في الشتاء، فالإضافة الجديدة فيما يخص المعاطف، تظهر أن الرجال حريصون جدًّا في ما يخص ملابسهم تمامًا كالنساء". ولفت كوهين، إلى "الانتباه لمعطف السيارة الذي يصل إلى منتصف الفخذ، والذي كان ظاهرة في الستينات، ومنح الرجال ملبس خارجي أنيق، دون أن يكون له أية سابقة في التاريخ يعود لها"، مضيفًا أنه "في كل الحالات، هذه القطعة الجديدة في ملابس الرجال هي إضافة جيدة، وليس لها شكل مُلِزم يُملي عليك ما هو الشكل الصحيح لها، لذا يُمكنك إدخال ما تشاء من تفاصيل على هذه المعاطف الجديدة، في حدود المعقول، وتذكر أنك تريد أن تتطور، لا أن تتأخر". والحكمة التقليدية تقول، إن "معطف الشتاء للرجل ينبغي أن يكون كلاسيكيًّا، ورزينًا، وعلى الرجل أن يختار معطفه بالطريقة ذاتها التي يختار بها الأريكة، شيئًا تقليديًّا وغير مميز، ويمكن أن يتماشى مع أية قطعة ملابس في خزانة ملابسه، أو حتى في غرفة معيشته". لذلك فمن المستغرب، أن نجد المصممين يخرجون علينا بمجموعة من المعاطف الرجالية هي أبعد  ما يكون عن الرزانة، والغريب أيضًا أن نجد أن الرجال يقبلون عليهم؛ فهناك المعطف الأزرق الزاهي، ومعطف آخر بلون الخردل الأصفر، وصحيح أن هذه المعاطف لا تحقق الرواج ذاته الذي تُحقِّقه المعاطف الكلاسيكية الأخرى، لكنها تُباع بشكل جيد بدرجة تكفي إنتاج المزيد منها العام المقبل. وهناك عوامل عدة، تسببت في تغيُّر الذوق الرجالي، وأول هذه العوامل، هو حقيقة أن الكثير من الرجال لديهم بالفعل، معطف تقليدي يصلح لجميع الأغراض، ويمكنهم ارتداؤه فوق البذلة، ولكن مثل هذا المعطف سيبدو كلاسيكيًّا جدًّا عند ارتدائه فوق سترة عصرية، أو سروال جينز، وتطورت فكرة هذا المعطف العصري الخفيف من أجل الحصول على شيء أقل تعقيدًا، وأصغر حجمًا من المعطف الكبير، الذي يُرتدى فوق البذلات.  المعاطف الخفيفة العصرية الجديدة، ليست ضخمة الحجم، وتسمح فقط بارتداء سترة ذات رقبة عالية تحتها، إنه نوع من الدمج بين فكرة المعطف التقليدي، والمعطف الرياضي معًا. ويقول مدير قسم المشتريات في محلات "بورتر" للتجزئة، توبي بيتمان، إن "كل ما يُريده الرجال باختصار هو معطف يشبه كثيرًا الجاكت الرياضي، ولكن أكثر دفئًا وطولًا"، مضيفًا "على مدى السنوات القليلة الماضية عكف المصممون على تحديث معطف الرياضة، ولعبوا بالألوان والنمط، حتى لا يجعلوه يبدو وكأنه زي مدرسي موحد، والآن يأخذون النهج ذاته مع المعاطف الخفيفة، والفكرة هي جعل المعطف كما يُحب الرجل أن يرتديه حقًّا".  وأشار مدير الموضة في محلات "بارنيز" لملابس الرجال، في نيويورك، توم كالندرين، أن "المعاطف الخفيفة، لا تزال تنطوي على درجة من الرزانة، وهى تجمع بين عناصر الحداثة، والعصرية، مع الكلاسيكية، والتقليدية". وأضاف كالندرين، إن "الأمر لا يتعلق فقط بملابس خارجية تؤدي الغرض منها، وهو إعطاء الدفء، ولكن الأمر يتعلق أيضًا بالموضة، ونحن لم يعد لدينا شتاءً باردًا، ولا حتى خريفًا باردًا؛ لذلك فالأمر يتعلق أكثر ربما بالظهور الأنيق والعصري، وهذا المعطف الخفيف الجديد هو ما ستراه مقبلًا في كل فصل شتاء"، موضحًا أنه "يرى أن فئة جديدة بدأت تظهر لتحل محل المعاطف الجلدية والصوفية الطويلة، والتي كانت من أساسيات ملابس الرجال في العقد الماضي من جانبه".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعاطف الرِّجالية العصرية تُواجه الكلاسيكية المعاطف الرِّجالية العصرية تُواجه الكلاسيكية



GMT 16:22 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

لحية الصيف تزعجك؟ ربما عليك التعرف على فوائدها

GMT 18:25 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجمل الأحذية الرياضية للرجل لربيع وصيف 2020

GMT 14:48 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

ثمن ساعة زوج فوز الفهد يفاجئ الجميع

GMT 14:32 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

3 أحذية على كل رجل عصري الحصول عليها

GMT 23:24 2020 الثلاثاء ,12 أيار / مايو

ماذا تعني ساعة اليد بالنسبة لأناقة الرجل

GMT 18:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

كيف تختار النظارة الصحيحة لوجهك

GMT 09:59 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

إطلالات بسيطة للشباب من زيد السويداء

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

أساور للرجل ترند في 2020
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 09:36 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة حازم المصري تتهمه بالاعتداء عليها وتحرر محضرًا ضده

GMT 00:38 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ليلى شندول ترد على أنباء خطوبتها لفنان عربي

GMT 03:03 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان

GMT 06:00 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

أجمل أساور الذهب الأبيض لإطلالة ساحرة وأنيقة

GMT 12:38 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

2470 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي الأثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday