فندق هيفرناج مراكش  يجذب السياح بموقعه الاستراتيجي وسمعته
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

فندق "هيفرناج مراكش " يجذب السياح بموقعه الاستراتيجي وسمعته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فندق "هيفرناج مراكش " يجذب السياح بموقعه الاستراتيجي وسمعته

فندق هيفرناج مراكش يجذب السياح
مراكش ـ ثورية ايشرم

يعد فندق "هيفرناج مراكش " من ضمن الفنادق المصنفة في مدينة مراكش والذي يتميز بعدة خصائص تميزه وتجعله محطة لجذب السياح من مختلف الجنسيات ومن كل دول العالم ، لاسيما السياح البريطانيين الذين تتجاوز نسبتهم حوالي 42 % من الإقبال على الفندق ، وساهم في هذا النجاح الكبير سمعة الفندق التي ذاع صيتها في كل أنحاء العالم ، وجودة خدماته المميزة ، إضافة إلى موقعه الاستراتيجي وعروضه الفريدة من نوعها والتي تبقى على مدار العام ، إذ لا يختار طاقم الفندق مناسبة محددة لإطلاق عرض معين.

يقع هذا الفندق في مركز مدينة مراكش على بعد دقائق قليلة من ساحة جامع الفناء ما يجعله قريب من مختلف المرافق العمومية التي قد يحتاجها الزبون ، وهو يمثل نقطة انطلاقة جيدة للزيارات والنزهات في مدينة مراكش وضواحيها إذ يوجد على بعد خطوات من أسواق المدينة الشعبية والتقليدية التي تعد بدورها نقطة مهمة يقصدها السياح كلما أتيحت لهم فرصة زيارة مراكش ، وقد عرف هذا الفندق عملية تجديد كاملة في نهاية 2010، إذ اصبح  ويضم بعد التجديد  تراسات  بانورامية تطل على جبال أطلس وعلى احد أبواب المدينة التسع والمنطقة السياحية أجودال بارك. وهو ذو تصميم هندسي يجمع بين الأناقة الغريبة والثقافة المغربية التاريخية التي تبرز جمال المغرب وحفاظه على كل ما هو أصيل وعتيق.

يتوفر الفندق على ما يقارب 100 غرفة وما يعادل 20 جناحا ملكيا فخما، ذات ألوان دافئة فسيحة ومريحة وتضم حماما مع حوض استحمام  ومواد للتجميل ومناشف فاخرة ، كما تضم عددا من وسائل الراحة الحديثة كتكييف للهواء وتدفئة وتليفزيون مجهز بقنوات فضائية وانترنت لاسلكي و مجفف للشعر وهاتف مباشر ، إضافة إلى أنها تتوفر على شرفات  ذات إطلالة على الحديقة  الواسعة التي تتوفر على أشجار كثيفة ومتنوعة زاد من جمال الحديقة ومنحتها تلك الروعة التي يمكن رؤيتها في الدور العتيقة والقصور القديمة والمنتزهات المراكشية كما أنها تتوفر على حمامات السباحة الخاصة بالكبار والصغار.

كما ان هذا الفندق يتوفر صالة على مساحة 400 متر مربع في الطابق السابع ولها إطلالة خيالية على مدينة مراكش وتتكون من غرفة وقاعة ذات استخدامات متعددة مع أثاث مصممة خصيصا  للاجتماعات والمؤتمرات والولائم والمناسبات كما يقدم الفندق، حمام  سبا يوفر علاجات بالمنتجات الطبيعية و الحمامات التقليدية المغربية وأخرى بالبخار مع الزيوت الأساسية والعطرية والمساج  والجاكوزى  والسونا وحمام سباحة مغطى وصالون للتجميل وعلاجات الوجه وصالة للياقة البدنية مجهزة بالمعدات المناسبة والمتطورة.

ولكل عشاق الأكل والأطباق المتنوعة فالفندق يوفر مطعم "لا تيبول دو لاما رشيه " الذي يشرف عليه الشاف الفرنسي "كريستوفر لوروا" والذي يتميز بهندسته المغربية التقليدية و المزين بالفسيفساء الفاسي وبديكورات تقليدية مميزة ، إضافة إلى تنوع المطعم في الأطباق التي يقدمها بمختلف نكهاتها انطلاقا  من المطبخ الفرنسي  مرورا بالمغربي بجميع أنواعه و بشكل ابتكاري وإعداد الخبز المنزلي  في المطبخ مع الذوق الحقيقي للمنتجات المحلية كل ذلك يقدم في تراس رائع يضعك في أجواء ممتعة وفى وضع فريد من نوعه ، كما يمكن تناول وجباتك التي ترغب بها سواء في القاعة المخصصة للطعام أو في غرفتك أو حتى في التراس  ذو الإطلالة المخملية على جمال الطبيعة الخضراء التي تتميز بها حديقة الفندق ، إضافة إلى توفر المطعم على قاعة خاصة بالمعجنات  و الحلويات وتناول الشاي والقهوة وهو مكان مناسب لتناول الإفطار أو الغداء ، كما أن مطعم الفندق يتميز بتوفيره كل الأغذية الطازجة والمتوازنة والصحية أيضا حسب رغبة كل زيون وذوقه .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فندق هيفرناج مراكش  يجذب السياح بموقعه الاستراتيجي وسمعته فندق هيفرناج مراكش  يجذب السياح بموقعه الاستراتيجي وسمعته



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 00:06 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يؤكد بإمكاني أنا أيضا أن أعلن عن فوزي بالرئاسة

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 14:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أسطورة النصر السعودي ماجد عبدلله يرغب في شراء العالمي

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فوضي كوندليزا رايس طعم ابتلعته شعوبنا لتفتيت وحدتها

GMT 11:43 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ما هي «خطوط الدفاع» عــن العهد والحكومة؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday