حمام سباحة خيالي يتحول إلى حقيقة
آخر تحديث GMT 05:31:56
 فلسطين اليوم -

حمام سباحة خيالي يتحول إلى حقيقة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حمام سباحة خيالي يتحول إلى حقيقة

سيدني ـ ريتا مهنا

تم تكليف فريق عمل "سرنيتي بولس Serenity Pools" في ملبورن الأسترالية لجعل حلم وخيال فناء المنزل حقيقة لأصحاب المنزل الذين يبحثون عن الجودة العالية لخصائص المياه "حمام السباحة". وتأسست العام 2005، فيليب كيلورث آند كامبني Philip Kilworth & Company، واستكملت بنجاح مشروعات حمام السباحة في نصف الكرة الجنوبي، حيث توفر أوقات ظهيرة ملهمة وأمسيات فاتنة لتجمعات العائلة والالتزامات الاجتماعية. واستفادت "إنفرلوتش رزدينس Inverloch Residence" من خبرات المصممين في تقديم روائع مائية مذهلة. ويُعد لون البلاط شيئًا أساسيًا عند تحديد غرض تصميم حوض السباحة، واختارت "Serenity Pools" اللون الأزرق السماوي الذي يضيف إشراقة على أي يوم ملبد بالغيوم. وتميّز حوض الاستحمام بالماء الساخن بأنه منفصل عن الجسم الرئيسي لحمام السباحة، من خلال حاجز واضح مرتفع يسمح بإعطاء تأثير شلالات المياه في القاع. ولم يحافظ هذا التصميم على جعل مياه حمام السباحة تدور في درجة حرارة قابلة للتعديل فحسب، ولكن أيضًا يضاعف القدرة الوظيفية والمرح من خلال إمداد ثابت، حينما يقوم نظام الضخ بنثر المياه على جانبي حمام السباحة. وميّزت الفتحة الموجودة في الجدران الحجرية ذات الألوان المحايدة حمام السباحة من خلال الإضاءة المريحة، التي تشجع على الاستمتاع بوقت المساء. ويعتبر حجم حمام السباحة بالنسبة إلى المنزل إلزاميًا للغاية، حيث إنه يسمح لحوض المياه المذهل بأن يمتزج بشكل طبيعي مع البيئة المحيطة به. وتم تقليل الحياة النباتية المتناثرة على جانبي حوض السباحة للمحافظة على الحديقة، وزيادة مساحة المنطقة القابلة للاستخدام في هذه المساحة في الهواء الطلق. ويشير اختيار استخدام الصخور لتزيين المساحات الخضراء الشحيحة إلى أن التصميم في اتجاه طبيعي للمنطقة، وتمتزج جيدًا مع جمال المكان.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حمام سباحة خيالي يتحول إلى حقيقة حمام سباحة خيالي يتحول إلى حقيقة



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان - فلسطين اليوم
في عام 2000، ارتدت النجمة العالمية جنيفر لوبيز فستانًا أخضر من دار الأزياء "فيرساتشي" في حفل توزيع جوائز "غرامي". وقد يصعب تصديق ذلك، ولكن بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل" إلى درجة أنه اضطر محرك البحث لإنشاء "صور غوغل".وبعد مرور 20 عاماً تقريباً، ارتدت لوبيز نسخة حديثة من الفستان، ولكنها ارتدته هذه المرة في عرض "فيرساتشي" لربيع عام 2020  خلال أسبوع الموضة في ميلان.وأنهت النجمة العرض بشكل مثير للإعجاب، إذ وقف الحضور على أقدامهم بينما تهادت النجمة على المدرج وهي ترتدي نسخة جديدة من الفستان. وأدرك الحضور على الفور أهمية ما كانوا يشاهدونه، فكان هناك الكثير من الهتاف، والتصفيق، وسرعان ما برزت الهواتف التي كانت توثق المشهد.وتم تحديث الفستان عن مظهره الأصلي، فهو بدون أك...المزيد

GMT 20:37 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 08:32 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مطعم "العراة" يوفر تجربة تناوُل الطعام بدون ملابس

GMT 11:13 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

الشعر الرمادي يتربع على عرش الموضة خلال عام 2018
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday