افتتاح مهرجان قطف الزيتون الرابع عشر في بيت لحم
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

افتتاح مهرجان قطف الزيتون الرابع عشر في بيت لحم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - افتتاح مهرجان قطف الزيتون الرابع عشر في بيت لحم

مهرجان قطف الزيتون
بيت لحم ـ وفا

افتتحت بلدية بيت لحم ومركز السلام ومعهد الشراكة المجتمعية في جامعة بيت لحم وغرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم، ومركز التعليم البيئي للكنيسة الانجيلية اللوثرية بالتعاون مديرية الزراعة، مهرجان قطف الزيتون السنوي الرابع عشر تحت شعار 'باقون كشجر الزيتون' في مبنى مركز السلام في المدينة.

ويهدف المهرجان لدعم صمود المزارع الفلسطيني في أرضه ضد هجمات المستوطنين وتشغيل اكبر عدد ممكن من الأيدي العاملة من الفئات المجتمعية المختلفة خاصة فئة النساء، كما يدعم الاقتصاد الوطني من خلال شراء المنظمين لكمية كبيرة من الزيتون والزيت وبيعها للمواطنين بأسعار مخفضة نظرًا للظروف الاقتصادية السيئة التي يمر بها شعبنا.

كما يهدف المهرجان إلى خلق سوق مركزي وهام لتسويق المحاصيل الزراعية المتعلقة بالزيتون ودعم المزارعين والصناعات والحرف المتعلقة به، وخاصة في ظل عدم وجود أسواق كافية للتسويق لهذه المنتجات وتشجيع انتاجها بسبب الظروف السياسية والاقتصادية الراهنة، كما ويجسد التراث الثقافي الفلسطيني من خلال جو احتفالي يتضمن عروضا فولكلورية فلسطينية وبيع الأطعمة التراثية الفلسطينية.

واقتبست رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون في كلمتها أبيات شعر من قصيدة الزيتون للشاعر محمود درويش، مشيرة إلى أن هناك علاقة بين مسيرة بيت لحم وأسطورة من خلال شجرة الزيتون التي تمثّل عنواناً للبقاء وللجذور وللعطاء.

وشددت على أن شعبنا راسخ في أرضه مثل أشجار الزيتون بالرغم من إجراءات الاحتلال التعسفية والرامية للتضييق على المواطن والمزارع الفلسطيني ولدثر تراثنا العريق، منوهة إلى أن البلدية ستسعى خلال العام القادم الى تطوير هذا المجال من خلال اتفاقيات التوأمة التي لديها.

وأشارت إلى أهمية وضع خطة استثمارية ترقى بمستوى الانتاج الزراعي في المدينة التي تمتد الى انتاج محاصيل مهمة كالعنب والمشمش والزيتون والتي تهدف الى وضع محافظة بيت لحم على خارطة أخرى غير الخارطة السياحية.

من جانبه أشار مدير معهد الشراكة المجتمعية/ جامعة بيت لحم موسى الربضي، إلى أن مهرجان الزيتون أصبح تقليداً سنوياً في بيت لحم يُنظّم بتكامل عمل مؤسسات المجتمع المحلي المختلفة للتعبير عن تقديرنا واحترامنا وتثميننا لدور المزارع في الحفاظ على الأرض وعلى شجرة الزيتون رمز للصمود والمقاومة والمحافظة على الحقوق الوطنية المساهمة في بناء الدولة الفلسطينية.

وقال وزير الزراعة شوقي العيسة، نجتمع اليوم والقدس تتعرض لأقسى الهجمات من الاحتلال، وهذا ناتج عن شعور اسرائيل بالعزلة الدولية نتيجة لاستمرارها في جرائمها وخاصة في الفترة الأخيرة من خلال عدوانها على غزة.

وتحدث عن المشاكل التي يعاني منها قطاع الزراعة والتي منها ما يتعلق أن معظم الأراضي الزراعية الفلسطينية تتواجد ضمن الأراضي المصنفة بمنطقة (ج)، وعدم استطاعة مجال الزيت والزيتون المنافسة في السوق العالمي لارتفاع تكلفة الانتاج الفلسطيني وبذلك ارتفاع السعر في السوق العالمية.

وأضاف أن الوزارة تعمل جاهدة لإيجاد البرامج والاستراتيجيات والتكنولوجيا الحديثة من أجل أن نرتقي بهذه الصناعة الوطنية لتنافس ودخول السوق العالمية، مشيرا إلى أن مدينة بيت لحم تعتبر من المدن المميزة وذات الصفات الفريدة في كل العالم ومن الطبيعي أن تهتم برمز فلسطين شجرة الزيتون وأن تعمل على تطوير هذا النموذج لتكون عمودا من أعمدة الاقتصاد الفلسطيني.

وأعلن الى أن الوزارة ستستكمل مشروع تخضير فلسطين حيث ستشتري من جميع المشاتل ما يُقارب المليون والنصف مليون شجرة وستوزعها على المزارعين في الضفة وقطاع غزة وأصحاب الأراضي المجاورة للجدار والمستوطنات بشكل مجاني لتشجيع بقائهم وزراعتهم.

وتخلل المهرجان فقرات وطنية فنية وتراثية بمشاركة طلاب من عدة مدارس تنوعت بين إلقاء قصائد تتغنى بشجرة الزيتون المباركة، وعروض دبكة وموسيقى، كما قدم مسرح عناد عرضاً شيقا للأطفال، وفرقة وجد التابعة لجامعة بيت لحم عرضاً موسيقيا، كما قدمت فرقة مجدل للفنون الشعبية عرضا من الدبكة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح مهرجان قطف الزيتون الرابع عشر في بيت لحم افتتاح مهرجان قطف الزيتون الرابع عشر في بيت لحم



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 15:43 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

تعرف على طريقة علاج "سرعة القذف" بالأعشاب

GMT 08:40 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

الزعفران من اغلى التوابل

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 05:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

GMT 08:12 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل راقي تم تجديده حديثًا في مدينة سان فرانسيسكو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday