خلافات بين صقور وحمائم أوروبا حول مسارات الغاز الروسي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

خلافات بين صقور وحمائم أوروبا حول مسارات الغاز الروسي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خلافات بين صقور وحمائم أوروبا حول مسارات الغاز الروسي

الغاز الروسي
بروكسل - قنا

عكس الاجتماع الأخير لقمة قادة أوروبا ببروكسل مدي الخلافات الواسعة بينهم فيما يتعلق بالموقف من روسيا وبالأخص إمدادات الغاز، خصوصا في فصل الشتاء

ويكمن سر الخلاف حول مسارات وتنوع مصدر إمدادات الغاز لدول الاتحاد الأوروبي، فبعد إذعان صقور أوروبا - بإملاء أمريكي - أوقفت بلغاريا مشروع خط "السيل الجنوبي" والذي كان قد بدأ العمل بإنشاءاته (المار من تحت قاع البحر الأسود إلي مينة فارنا البلغارية الساحلية ومنه إلي جنوب ووسط أوروبا مارا باليونان ومنه إلى إيطاليا وغيرها)، بل أوقفت بلغاريا عمليا بناء محطة الطاقة النووية البلغارية الجديدة أيتس بيلينه، ولا تزال لجنة فض المنازعات بباريس تنظر الطعن الروسي المطالب بالتعويض للخسائر التي لحقت بها

رئيس المجلس الأوروبي "دونالد توسك"، هاجم ألمانيا ومستشارتها انجيلا ميركل الداعية لتمرير مشروع خط "التدفق الشمالي

توسك بالاجتماع الأوروبي، شدد علي أن ذلك من شأنه، المزيد من التبعية لروسيا في مجال الغاز والطاقة، حيث تحتكر شركة غاز بروم الروسية العملاقة نسبة 80% من إمدادات الغاز به

توسك ربط ذلك بالعلاقات مع أوكرانيا وعملية التضامن الأوروبي، بحرمان "كييف"- بوابة نقل الغاز الروسي إلى الغرب وشرقه- من عوائد، بعد عقاب موسكو لها لخضوعها للإملاءات الأمريكية وللصقور الأوروبية، بل تهديدها بوقف إمدادات الغاز لها، مع زيادة سعر المتر المكعب

أوروبا تخشي تأثير تداخل أبعاد أزمة العلاقات الأوكرانية الروسية وتأثيراتها العكسية علي عصب حياتها الاقتصادية، لكن ازدواجية المعايير في صنع القرار الأوروبي شاهد عيان فيما بين الغرب الغني والشرق الفقير

توسك حاول استمالة دول الشرق الفقيرة بتأليبها علي ألمانيا، داعيا بلغاريا وإيطاليا واليونان الذين تضرروا من وقف خط "السيل الجنوبي"، لاتخاذ موقف جاد حيال هذه القضية

أماي رئيس الوزراء التركي "ماتيو رينسي" استشاط غضبا ونقما علي ألمانيا، بسبب خسارة شركات بلاده من جراء وقف إنشاءات "مشروع السيل الجنوبي" وموقف النفاق للمفوضية الأوروبية

في نهاية الأمر عارضت 7 دول من شرق أوروبا، منها المجر، ودول البلطيق مشروع التدفق الشمالي لألمانيا

الدول المذكورة وجهت رسالة شديدة اللهجة إلي المفوضية الأوربية، بطلب دراسة الاقتراح الألماني من النواحي السياسية، والمالية والقانونية الملزمة للدول الأعضاء، علي أن يكون الإنتهاء من تقرير المفوضية وعرضه منتصف يناير المقبل

تركيا ومحاولات الاستفادة من الخلافات بعد القطيعة الروسية

بعد تجميد موسكو لمشروع خط "السيل التركي"- المار عبر قاع البحر الأسود – وبما في ذلك مشروع تشييد محطة الطاقة النووية التركية الجديدة - علي أثر إسقاط تركيا لطائرة "سو 24" الروسية المقاتلة علي الأراضي السورية

وبعد تداعي الأوهام التركية في لعب دور اللاعب الأساسي بمنطقة البلقان مع روسيا في الإمدادات لأوروبا، علي أثر خروج بلغاريا من الساحة، اجتاحها الشك في انقطاع إمدادات الغاز الروسي لها، ما اضطرها إلي اللجوء الي أذربيجان وكردستان بالشمال العراقي.
أسباب ثلاث رئيسية جعلت أنقره تقدم علي ذلك

1- تجميد مفاوضات مشروع خط "السيل التركي"، هذا المشروع كان مقدرا له حصه سنوية بمقدار 63 مليار متر مكعب سنويا والحصة الأكبر منه لوسط وجنوب أوروبا، بما يعود علي الخزينة التركية بعائدات من رسوم وترانزيت.
2- تجميد العلاقات التركية الروسية إلي أدني مستوياتها، ما اضطر أنقرة إلي اللجوء لإسرائيل في إعلان تطبيع شامل للعلاقات.
3- إعلان وزير دردستان "اشتي هرماوي" بتزويد تركيا سنويا بسعة 20 مليار متر مكعب سنويا، لكن أنقره تعاني من العجز وتغطية الاحتياجات، والتوقعات التركية تشير إلى تصاعد زيادة الاستهلاك من 47 مليار متر مكعب إلي 65 بحلول عام 2023 .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلافات بين صقور وحمائم أوروبا حول مسارات الغاز الروسي خلافات بين صقور وحمائم أوروبا حول مسارات الغاز الروسي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 10:31 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مواصفات "تويوتا هايلكس" 2017 البيك اب

GMT 19:49 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أهم قواعد إتيكيت المطاعم لتجنّب الإحراج

GMT 21:02 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

جوكو ويدودو يلتقي وزير الخارجية التونسي

GMT 19:55 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم عكرا تعرض مجموعتها الجديدة من فساتين الزفاف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday