تعليق الإغاثة وإرتفاع حصيلة ضحايا ثوران بركان اونتاكي الياباني
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تعليق الإغاثة وإرتفاع حصيلة ضحايا ثوران بركان اونتاكي الياباني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تعليق الإغاثة وإرتفاع حصيلة ضحايا ثوران بركان اونتاكي الياباني

مروحية تنطلق في مهمة بحث عن ضحايا ثوران بركان اونتاكي
اونتاكي - أ.ف.ب

توقفت عمليات الاغاثة بعد ظهر الاثنين في اليابان، بعد 48 ساعة على الثوران البركاني المفاجىء الذي تسبب على الارجح في مقتل 36 شخصا.

وتسلق حوالى 1160 رجل انقاذ من اجهزة الشرطة والاطفاء وقوات الدفاع الذاتي، صباح الاثنين جبل اونتاكي الواقع في وسط البلاد، على ارتفاع اكثر من ثلاثة الاف متر، بين اقليمي ناغانو وغيفو.

واوضح جندي ان "عمليات البحث تجرى عبر تقدير اماكن وجود الضحايا بالعين المجردة ومن خلال الحفر في الرماد".

واضطرت فرق الاغاثة للبدء بالنزول بعد ظهر الاثنين، كما حصل الاحد، بسبب رائحة الكبريت النفاذة.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال مسؤول في مديرية ناغانو ان "الدخان ما زال يتصاعد".

في هذا الوقت، اكد متحدث باسم شرطة المنطقة "العثور في الجبل على خمسة اشخاص جدد في حالة توقف في القلب". 

ويضاف هؤلاء الضحايا الى 27 آخرين في الوضع نفسه، والى اربعة رجال تم نقلهم الاحد الى اسفل الجبل وتأكيد وفاتهم.

ونقلت نهار الاثنين ثماني جثث اخرى.

وشدد رئيس الوزراء شينزو آبي على القول ان "الاولوية هي لانقاذ ارواح الناس".

وقال خبير بركاني من جامعة ناغويا للتلفزيون "هذا ثوران للبخار المتراكم فوق الصهارة البركانية ادى الى قذف احجار ورماد".

وقال الجندي المشارك في عملية الانقاذ "شاهدت حصى صغيرة الحجم وصخورا يبلغ قطرها المتر ايضا".

وذكر المتحدث باسم الحكومة "من اصل 303 متسلقين تم احصاؤهم السبت قبل التسلق لا زال لدينا عدد من المفقودين" بالاضافة الى القتلى والمصابين الذين عثر عليهم. وقد يكون عدد المفقودين اكبر من ذلك، حيث ان بعض المتنزهين لا يسجلون اسماءهم.

واضاف ان 63 شخصا اصيبوا، مشيرا الى ان جروح بعض منهم خطرة.

ويعمل رجال الاغاثة في ظروف بالغة الصعوبة، بسبب الغبار والغازات السامة المنبعثة من البركان حتى وان كان لم يقذف الحمم.

وقال مسؤول في قوات الدفاع الذاتي ان "الجنود الذين ارسلوا الى الجبل يرتدون سترات واقية من الرصاص ونظارات الوقاية واقنعة تقيمه من تنشق الغبار".

وانتشرت طبقة كثيفة من الرماد حتى مسافة واسعة حول البركان.

وفي تصريح للتلفزيون، قالت متسلقة نجت باعجوبة رغم انها كانت قرب قمة البركان، "كنت على بعد ثانية او ثانيتين من الموت".

وتبين صور التقطها هواة في احد البيوت الجبلية الخشبية كيف سادت العتمة فجأة واستولى الذعر على من كانوا في داخله.

وقال احد المتسلقين للتلفزيون "لجأنا الى الطابق السفلي لان سقف البيت الجلي قد طار"، فيما قال احد زملائه "شعرت باقتراب الموت".

وذكر توشيتسوغو فوجي الخبير الذي يرأس لجنة مهمتها توقع النشاط البركاني "كان ثورانا يتعذر توقعه وقد تخطى وسائل الرصد التي بحوزتنا".

وجبل اونتاكي الذي كان قبل السبت مصنفا في المستوى واحد على سلم من خمس درجات، لم يستيقظ بمثل هذه الطريقة منذ 1979 عندما قذف آنذاك اكثر من 200 الف طن من الرماد.

ورفعت وكالة الارصاد الجوية السبت الخطر الى المستوى الثالث، ما يعني ان الخطر يمكن ان يمتد حتى المساكن الموجودة في المنطقة المحيطة بالبركان. ولا يستبعد الخبراء ثوران الحمم هذه المرة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعليق الإغاثة وإرتفاع حصيلة ضحايا ثوران بركان اونتاكي الياباني تعليق الإغاثة وإرتفاع حصيلة ضحايا ثوران بركان اونتاكي الياباني



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 14:22 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الإثنين 26 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 22:51 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

المجوهرات المرصعة بالزمرد الأخضر عنوان المرأة المنطلقة

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خبراء يكشفون عن أغرب وسائل منع الحمل القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday