حِصَانُ إِكسمُور القَصِيرإحدى السُلالات المُستأنسة البريطانيَّة
آخر تحديث GMT 08:50:35
 فلسطين اليوم -

حِصَانُ إِكسمُور القَصِيرإحدى السُلالات المُستأنسة البريطانيَّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حِصَانُ إِكسمُور القَصِيرإحدى السُلالات المُستأنسة البريطانيَّة

حِصَانُ إِكسمُور القَصِير
رام الله - فلسطين اليوم

حِصَانُ إِكسمُور القَصِير أو الحِصَانُ الإِكسمُوريُّ القَصِير، هو إحدى سُلالات الأحصنة المُستأنسة البريطانيَّة، وهي مقصُورةٌ في وُجودها على هذه الجُزُر، حيثُ تعيشُ بضعة قُطعانٍ منها حياةً شبه وحشيَّة في منطقة إكسمور، وهي موقعٌ مُستنقعيّ كبير يمتدُ عبر مُقاطعتيّ ديڤون وسومرست في إنگلترا. يُصنِّفُ صُندوق تأمين بقاء السُلالات النادرة (بالإنگليزيَّة: Rare Breeds Survival Trust؛ اختصارًا: RBST) هذه الخُيول على أنها مُهددة بالانقراض، بينما تُصنفها الهيئة الأمريكيَّة للحفاظ على سُلالات الماشية (بالإنگليزيَّة: The Livestock Conservancy) على أنها مُعرَّضة لِخطر الانقراض. هذه الخُيول هي إحدى السُلالات المُستنقعيَّة والجبليَّة التي تتميَّز بها الجُزُر البريطانيَّة، وهي تتمتَّع بالخصائص البارزة عند غيرها من سُلالات الأحصنة القصيرة قاطنة المناطق الباردة. الحصانُ الإكسموريّ القصير حيوانٌ قويٌّ جسور، يُستخدمُ في عدَّة أنشطة من نشاطات الفُروسيَّة. كما أنَّ القُطعان الوحشيَّة منه تُستخدمُ للحفاظ على 

المراعي وصيانتها عبر رعيها المُستمر للأعشاب والحشائش والحيلولة دون انتشارها.
وُجدت الأحصنة في بريطانيا مُنذُ حوالي 700,000 سنة ق.م، وقد عُثر على الكثير من مُستحثاتها في منطقة إكسمُور وتبيَّن أنَّ بعضها يعود إلى حوالي 50,000 سنة ق.م. يزعمُ بعض مُربي الحيوانات أنَّ هذه السُلالة استُأنست وتمَّ إكثارها مُنذُ العصر الجليديّ الأخير، وأنَّها سُلالةٌ نقيَّة لم تختلط بغيرها من السُلالات مُنذ تلك الفترة، على الرُغم من أنَّ الأبحاث العلميَّة المُعاصرة، بما فيها فُحوصات الحمض النووي، لا تؤيِّد هذا الكلام. لكن رُغم ذلك، أظهرت إحدى الدراسات شبهًا تشكُّليًّا بين هذه الأحصنة والأحصنة البريَّة البدائيَّة البائدة. أظهرت الاكتشافات الأثريَّة أنَّ الخُيول كانت تُستخدم للتنقل في جنوب غرب إنگلترا مُنذ حُوالي 400 سنة ق.م على الأقل، كما أنَّ النُقوش الرومانيَّة 

التي عُثر عليها في تلك المنطقة تُظهرُ أحصنةً قصيرةً شبيهة ظاهريًّا بِأحصنة إكسمُور.
ينُصُّ كتاب ونشيستر على وُجود خُيولٍ قصيرةٍ في إكسمور سنة 1086م، وقد نقلت مؤسسة الخُيول الأصيلة (بالإنگليزيَّة: Foundation bloodstock) تلك الأفراس المُتحدرة منها قاطنة تلك المنطقة في سنة 1818م، علمًا بأنَّ هذه المُؤسسة هي ذاتها التي تحوَّلت للعناية بها اليوم، علمًا بأنَّها لم تتحوَّل لِمُؤسسةٍ للِحفاظ عليها قبل سنة 1921م. 

كادت هذه السُلالة أن تندثر بعد الحرب العالميَّة الثانية، وذلك لأنَّ الجُنود البريطانيّون كانوا يستخدمونها للتمرين على إصابة الأهداف، كما كان اللُصوص والمُتشردون يصطادونها لِأكل لحمها. عملت مجموعةٌ صغيرةٌ من مُربي المواشي على صيانة هذه الخُيول وإكثارها خلال فترة ما بعد الحرب، وخِلال عقد الخمسينيَّات من القرن العشرين، أخذت تُصدَّرُ إلى أمريكا الشماليَّة حيثُ ساهم المُربون الأمريكيّون في تزويجها وإكثارها. 

نُشرت أولى الكُتب التي تتحدث عن هذه الأفراس وخصائصها وأساليب تربيتها في سنة 1963م، وبحُول سنة 1981م كانت المنشورات التي تناولتها قد ساهمت في ارتفاع نسبة شعبيَّتها، حتَّى إذ حلَّت سنة 2010م كان هُناك حوالي 800 رأس من هذه الأحصنة حول العالم وفق بعض التقديرات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حِصَانُ إِكسمُور القَصِيرإحدى السُلالات المُستأنسة البريطانيَّة حِصَانُ إِكسمُور القَصِيرإحدى السُلالات المُستأنسة البريطانيَّة



نسقت بنطلون السّتان اللامع مع توب أوف شولدر غير مألوف

نيكول كيدمان تبدو بإطلالة باهظة الثمن إلّا أنها لم تكن جذابة

واشنطن ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة العالمية من أصول أسترالية نيكول كيدمان البالغة من العمر 52 عاما، حفل توزيع جوائز نقابة المنتجين السنوية "Annual Producers Guild Awards" ليلة السبت، والذي أقيم على مسرح Hollywood Palladium الواقع في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا. لم تكن نيكول موفقة بإطلالتها التي وصفت بالغريبة؛ إذ نسقت بنطلون السّتان اللامع باللون العاجي مع توب أوف شولدر غير مألوف التصميم، تزيّن بعُقدة أمامية ضخمة انسدل أحد أطرافها الطويلة إلى الأسفل واختارت كيدمان إطلالتها من مجموعة ما قبل خريف 2020 لعلامة J. Mendel’s، والتي وصل سعرها إلى 8,885 دولارا، وعلى الرغم من ارتفاع ثمنها، إلّا أنها لم تكن ملفتة على الإطلاق. ولم تكن ملابس نيكول هي الوحيدة غير الموفقة بإطلالتها؛ إذ إنها ظهرت أيضا بوجه منتفخ على غير عادتها، كما بدى عليها علامات التقدم بالسن.وتخلت كيدمان عن تزيين ...المزيد

GMT 05:52 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

جان بول غوتييه يكشف عن عرضه الجديد لـ "لهوت كوتور"
 فلسطين اليوم - جان بول غوتييه يكشف عن عرضه الجديد لـ "لهوت كوتور"

GMT 04:41 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للأسر 2020
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للأسر 2020

GMT 05:46 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

ورق جدران بنقشات هندسية لديكورات منزل بلمسة عصرية
 فلسطين اليوم - ورق جدران بنقشات هندسية لديكورات منزل بلمسة عصرية

GMT 03:55 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

الغموض يحوم حول المستقبل المالي للأمير السابق هاري وزوجته
 فلسطين اليوم - الغموض يحوم حول المستقبل المالي للأمير السابق هاري وزوجته

GMT 17:21 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

كارلوس ساينز يحرز اللقب الثالث في مسيرته في رالي داكار

GMT 15:35 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

كوينتانيا يتفوق على برايس في المرحلة التاسعة من رالي دكار

GMT 18:14 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

البريطاني إدموند يتأهل للدور الثاني في بطولة أوكلاند للتنس

GMT 23:53 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر شيكل اسرائيلي مقابل الدولار الأميركي الأربعاء

GMT 12:48 2016 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

قبلة الصباح تطيل عمر الحياة الزوجية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday