الاحتلال يمنع تمرير دروس السياقة أيام السبت والأعياد اليهودية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

الاحتلال يمنع تمرير دروس السياقة أيام السبت والأعياد اليهودية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاحتلال يمنع تمرير دروس السياقة أيام السبت والأعياد اليهودية

الاحتلال
القدس المحتلة - فلسطين اليوم

نصبت وزارة "المواصلات" وما تسمى "شرطة السير" "الإسرائيليتين" وبلدية الاحتلال في القدس المحتلة لافتات لمنع تمرير دروس السياقة خلال أيام السبت والأعياد اليهودية، بحجة "إزعاج اليهود".
 
ووُضعت تلك اللافتات في التجمعات الاستيطانية الملاصقة للأحياء المقدسية مثل منطقة "تل بيوت" و"أرمنون هنتسيف"، وعلى مداخل بعض الأحياء مثل جبل المكبر، وصور باهر، بيت صفافا وإم طوبا. وفق ما أفاد المنسق الإعلامي في مركز "كيوبرس" محمود أبو العطا.
 
وأوضح أبو العطا أن هذه اللافتات تمنع تمرير دروس تعليم السياقة للفلسطينيين في أيام السبت والأعياد، وهذا يعني التضييق على طلاب ومعلمي ومدارس السياقة العربية في القدس.
 
واعتبر هذا الإجراء بأنه تمييز ونهج عنصري يستهدف معلمي السياقة الفلسطينيين، وتضييق الخناق عليهم، علمًا أن 80% من اجتياز امتحانات السياقة تجري في المناطق المذكورة أعلاه.
 
وأضاف أن ذلك سيحرم الطلاب من أيام كثيرة لتعليم السياقة، وسينعكس سلبًا على معلمي السياقة، وقد يؤدي لأضرار اقتصادية، لاسيما وأن السياقة تعتبر أحد أسباب مصادر الرزق لشريحة من المقدسيين.
 
وبين أبو العطا أن الاحتلال يبتكر أساليب وطرق جديدة للتضييق على المقدسيين في كل ما يمكن أن يشكل رافعة لهم، ويحاول استهداف كل ما هو فلسطيني في القدس للتضييق عليهم.
 
ولفت مدير نقابة معلمي السياقة شرقي القدس أكرم طوطح إلى أن النقابة تفاجأت الأربعاء الماضي بوضع لافتات تمنع تعليم السياقة في مناطق معينة في القدس خلال أيام السبت والأعياد.
 
وأوضح أن المستهدف من تلك اللافتات هم الفلسطينيون، لأنهم هم من يقومون بالتدريس أيام السبت، مضيفًا، "توجهنا لبلدية الاحتلال وطالبنا بعقد جلسة لبحث الموضوع، ولا يزال قيد البحث، ونحن ننتظر قرار البلدية النهائي بشأن ذلك"
 
وأشار إلى أنه عمم على معلمي السياقة بعدم دخول المناطق المذكورة حتى الوصول إلى حل للمشكلة، لافتًا إلى أن "عضو الكنيست العربي أحمد الطيبي سيناقش غدًا الموضوع في أروقة الكنيست، ونأمل التوصل لحل".
 
وتابع، "سننتظر حل المشكلة حتى السبت المقبل، وبعدها سندرس بالتعاون مع مؤسسات حقوقية عدة خطوات واقتراحات، من بينها التوجه للمحاكم في حال عدم إزالة تلك اللافتات".
 
وتساءل، "عندما يضعون كلمة الأعياد ماذا يقصدون بها الأعياد الإسلامية أم المسيحية؟ وهل تشمل كافة أيام العيد، ولماذا يستطيع معلم السياقة اليهودي العمل بسيارته يومي الجمعة والأحد باعتبارهما أيام عطلة للمسلمين والمسيحيين، في حين نُمنع نحن من العمل يوم السبت؟
 
ووصف طوطح الوضع من ناحية تعليم السياقة بأنه صعب ومأساوي، نظرًا لأنها تعتبر مصدر رزق للكثير من المقدسيين، مشيرًا إلى أن شرطة الاحتلال تمنع الدخول إلى منطقة "الأرنونا"، وفي حال دخول أي معلم إليها أيام السبت أو الأعياد يتم مخالفته.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال يمنع تمرير دروس السياقة أيام السبت والأعياد اليهودية الاحتلال يمنع تمرير دروس السياقة أيام السبت والأعياد اليهودية



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 13:29 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"ساعة رضا" فيلم كوميدي يُقدم معالجة جديدة لآلة الزمان

GMT 04:25 2017 الإثنين ,17 إبريل / نيسان

الأحمر النابض يبرز أناقة وجرأة الرجل في الربيع

GMT 10:57 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء حماسية خلال هذا الأسبوع

GMT 21:48 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

"بورش" تستدعي أكثر 75 ألف سيارة حول العالم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday