بيت الصحافة ينظم حوارا شبابيا مع ممثلي فصائل حول الانتخابات الفلسطينية
آخر تحديث GMT 07:16:56
 فلسطين اليوم -

بيت الصحافة ينظم حوارا شبابيا مع ممثلي فصائل حول الانتخابات الفلسطينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بيت الصحافة ينظم حوارا شبابيا مع ممثلي فصائل حول الانتخابات الفلسطينية

بيت الصحافة
غزة - فلسطين اليوم

نظم بيت الصحافة – فلسطين اليوم الخميس 31-10-2019 ، حوارا شبابيا حول الانتخابات الفلسطينية ، بحضور ممثلي فصائل فلسطينية وشباب وشابات إعلاميين وطلبة وخريجي كليات الإعلام في الجامعات الفلسطينية بقطاع غزة .

وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب ان الانتخابات الفلسطينية شأن وطني، يتوجب أن يتزامن إجراؤها مع استتباب للأمن والأمان وإنهاء الانقسام الفلسطيني، والخروج من الأزمة الراهنة.

وأشار حبيب، لضرورة أن يسبق الانتخابات توافق وطني، ورسم خارطة طريق واضحة، حتى لا تعاد أزمة انتخابات 2006.

وقال حبيب :" الجهاد الإسلامي ومنذ عام 2006 لم تشارك في الانتخابات ، لأنها أحد نتائج أتفاق أوسلو الذي أضر بالشعب الفلسطيني".

وأضاف حبيب :" نريد انتخابات تخرجنا من الأزمة ولا تضعنا في أزمة جديدة وهذه وجهة نظر حركة الجهاد الإسلامي".

من جهته، أكد عبد اللطيف القانوع، المتحدث باسم حركة حماس ، بأن الشباب ركيزة أساسية في المجتمع، وأولى اللبنات بتعزيز الوعي بإجراء انتخابات.

وأشار القانوع، إلى أن زيارة رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر، لقطاع غزة، مؤخراً أسست لخطوة عملية وبداية لترتيب البيت الداخلي الفلسطيني، على أن تكون الانتخابات هي أولى مداخل تحقيق الوحدة، مؤكداً على ضرورة تكوين قاعدة توافق وشراكة مع الكل الفلسطيني.

وأعلن جهوزية حركة حماس لخوض انتخابات فلسطينية، سواء كانت متتالية أم متزامنة، مؤكداً أن حماس وافقت على الانتخابات وأعلنت جاهزيتها لذلك، استجابة لدعوة الرئيس محمود عباس ، بإجراء انتخابات، وتماشياً مع توجه الفصائل، واستجابة لمبادرة الفصائل الثمانية، ونزولاً لمطلب شعبنا وحاجته لتجديد الشرعيات.

وجدد القانوع استعداد حركة حماس لاستقبال الرئيس عباس في قطاع غزة ، من أجل عقد لقاء وطني يكون بداية لترتيب مجريات العملية الانتخابية.

وأكد بأن الانتخابات هي أحد مداخل ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني، وتأسيس عمل وطني مشترك، وأن إدارة الشأن الفلسطيني تتطلب موافقة الكل الفلسطيني.

وأضاف :"حركة حماس لن تكون عائقاً، وستذلل كل العقبات من أجل الوصول لعملية انتخابية".

وتابع القانوع : "إجماع الفصائل، والعملية الانتخابية، أكبر من كل العوائق"، مستطرداً: "جاهزون للقاء وطني مع الرئيس محمود عباس، للاتفاق على خطوات عملية".

ومن جانبه، أكد مأمون سويدان ممثل حركة فتح، بأن موقف حركته واضح منذ سنوات، بالدعوة إلى انتخابات، كونها تعبر عن إرادة شعبنا واستحقاق وطني لا بد منه.

وقال: "نريد انتخابات بمخرجات تسهم بإعادة صياغة المشهد الفلسطيني، ونتجاوز فيها التحديات التي تعصف بالشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية".

وأضاف: "نريد انتخابات بقيادات فلسطينية جديدة تحمل الهم الفلسطيني، بمبدأ التوافق والشركة وتحمل المسئولية الوطنية"، مؤكداً أن الوحدة الوطنية والمصالحة خيار استراتيجي لحركة فتح لا عودة عنه.

وأكد بأنه لا يجوز مصادرة حق الشباب في التعبير عن رأيهم، مشيراً إلى ضرورة أن يكون لدى الشباب تمثيل في المجلس التشريعي والنقابات.

وشدد سويدان على ضرورة أن تعمل الانتخابات على تمكين الشباب عبر مشاركة فعلية منهم، داعيا الشباب أن يقوموا بترتيب صفوفهم وبلورة مفاهيمهم وأفكارهم ليكون لديهم تمثيل حقيقي في البرلمان الفلسطيني، بمنطق تحديد الشرعيات، والدفع بوجوه جديدة.

وقال: " تلقينا موقف حركة حماس بإيجابية، وأتمنى أن يكون الموقف المعلن له ترجمة فعلية على أرض الواقع".

بدوره قال طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية إن أهم عنصر في المرحلة المقبلة استعادة الوحدة الوطنية، سيما وأن التحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني تفرض إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني لتحوله لنظام برلماني رئاسي تحكمه مؤسسات.

وقال أبو ظريفة: " الانتخابات استحقاق دستوري وسياسي، ومن يخذل البعد السياسي للانتخابات، لا يريد لها أن تتم"، مضيفاً: "نريد انتخابات في قطاع غزة والضفة الغربية و القدس "، مع ضرورة أن يؤخذ البعد السياسي بعين الاعتبار، سيما وأن مهمة الانتخابات إعادة بناء النظام السياسي.

وأشار إلى ضرورة أن يكون هناك حوار على مستوى قيادي وعلى مستوى الأمناء العامين للفصائل، لتهيئة الظروف والمناخات للانتقال خطوة إلى الأمام في موضوع الانتخابات.

وقال :" الانتخابات قضية لا بد ان تكون ممرا لتوحيد الحالة الفلسطينية التي تعاني من التفكك بفعل الانقسام".

وأكد على ضرورة تحويل الانتخابات لمحطة عبر تشكيل برنامج نضالي، يعيد بناء المؤسسة الفلسطينية والبرنامج، لحمل المشروع الوطني الفلسطيني، على أن تكون حكومة قائمة على الشراكة والوحدة في إطار سياسي تضعها أمام مسئولياتها.

من جهته أكد ماهر مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية ان نجاح الانتخابات يتطلب وجود ضغط شبابي وشعبي وجماهيري، داعيا إلى الشروع بمبادرة الفصائل ومبادرة الرئيس محمود عباس لتحديد موعد الانتخابات، من أجل انتخاب قيادة فلسطينية قادرة على حمل المشروع الفلسطيني.

وقال مزهر: "الانتخابات حق دستوري، وشعبي ومن حق الأجيال الوصول إلى صندوق الانتخابات، إضافة إلى تهيئة المناخات لوقف الاغتيال والملاحقة، مع الدعوة لاجتماع قيادي يتم عبره تحديد آلية إجراء العملية الانتخابية".

وأضاف: "نحن أمام مجموعة من الإشكاليات، وما زلنا نعيش حالة الانقسام رغم الترحيب بالانتخابات"، مطالباً بقانون لتنظيم العملية الانتخابية، على أن تجري الانتخابات وفق حالة من التوافق الوطني.

كما دعا إلى اجتماع قيادي شامل بوجود الرئيس محمود عباس، لتحديد الأساسيات التي يجب أن تجري عليها العملية الانتخابية، مطالباً بإعادة تفعيل منظمة التحرير على مبدأ الشراكة وضخ دماء جديدة لتكون الممثل الوحيد والشرعي للشعب الفلسطيني.

وتخلل اللقاء العديد من التساؤلات والمناقشات من قبل الشباب الحاضرين، حيث أجاب ممثلي الفصائل عن استفساراتهم كافة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيت الصحافة ينظم حوارا شبابيا مع ممثلي فصائل حول الانتخابات الفلسطينية بيت الصحافة ينظم حوارا شبابيا مع ممثلي فصائل حول الانتخابات الفلسطينية



 فلسطين اليوم -

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء

GMT 12:46 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

هيفا وهبي تتألّق في تنوّرة قصيرة تعكس آخر صيحات الموضة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday