ندوة في غرفة صناعة عمان بشأن الشفافية في الإعلام الأردني
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

ندوة في غرفة صناعة عمان بشأن الشفافية في الإعلام الأردني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ندوة في غرفة صناعة عمان بشأن الشفافية في الإعلام الأردني

رئيس جمعية الشفافية الأردنية الدكتور ممدوح العبادي
عمان ـ بترا

عقدت جمعية الشفافية الاردنية، اليوم السبت في غرفة صناعة عمان ندوة حول الشفافية في الاعلام الاردني، بمشاركة رئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي، ورئيس جمعية الشفافية الدكتور ممدوح العبادي ورئيس تحرير جريدة الرأي سمير الحياري، ورئيس تحرير جريدة الدستور محمد التل، ورئيس تحرير جريدة العرب اليوم اسامة الرنتيسي.

وقال الحياري خلال الندوة التي إدارها الرئيس التنفيذي لمركز حرية حماية الصحافيين نضال منصور، ان الشفافية في الاعلام تعني كمفهوم ومصطلح ومضمون الموضوعية والحياد، مبينا ان ثمة عملا اخباريا ومهمة تحليلية، وهناك هدف تعبوي وآخر تحريضي وتضليلي يشبه عملية اطلاق بالونات الاختبار التي ترصد ردود فعل الجهات او البيئات او الجماعات المستهدفة.

واضاف، ان طبيعة ملكية الوسائل الاعلامية سواء كانت تابعة للقطاع العام او الخاص او الاحزاب والهيئات هي ذات اهداف سياسية وبرامجية فضلا عن الدعوية.

وتحدث الزميل التل، عن التقرير الذي اعده ونشره مرصد مصداقية الاعلام الاردني التابع لمعهد الاعلام الاردني، فقال: اننا تعلمنا من حادثة حفرية عجلون اهمية تمتين الحق في الحصول على المعلومات وان المجتمعات التي تهيمن عليها ثقافة التستر ستبقى فريسة للإشاعات التي تدمرها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، مبينا ان هذه الحادثة يجب ان تشكل درسا مهما للدولة في معالجة موضوع المعلومات بوصفها حقا للمجتمع بعيدا عن التضليل وتطوير الاعلام ليكون اعلام خدمة عامة يتحدث باسم الدولة والمجتمع معا.

واشار الى ان قانون حق الحصول على المعلومات الذي صدر قبل سبع سنوات يتضمن قيودا كبيرة وكثيرة لا يمكن لنصوصه ان تسعف الصحافي او الاعلامي في الحصول على المعلومة التي يريدها، مشيرا الى ان القانون يتضمن قائمة محظورات تشكل عقبة رئيسة في تطبيقاته.

واضاف، انه بموجب القانون فقد اصبح من حق المواطن الحصول على المعلومة من اي مؤسسة عامة او رسمية الا ان هذا القانون حدد استثناءات تجيز للمسؤول الامتناع عن كشف المعلومات وهو ما نصت عليه المادة 13 منه.

واشار التل الى موضوع الناطقين الاعلاميين للوزرات والمؤسسات الرسمية بعد مضي سنوات عليها حيث تبين ان الفكرة لم تكن بحجم الطموح.

وقال اننا كثيرا ما نمارس مهنة الاعلام بدون شفافية لعوامل كثيرة ابرزها الرقابة الذاتية التي تسيطر على كل من يعمل في هذه المهنة لاعتقاد الصحافي بان ظهره مكشوف فيلجأ الكثير للابتعاد عن الحقيقة حتى لا يكون وحيدا بالميدان بمواجهة المجتمع الذي يطلق الاحكام الفورية حسب مفاهيمه الشخصية.

من جهته قال الزميل الرنتيسي ، ان الاعلام الاردني الرسمي والخاص في وضع مقلق وتراجع ماليا واداريا ومهنيا ، لعدم التفكير به بشكل جماعي، مبينا ان نسبة تغطية الاخبار الحكومية تصل الى 10 بالمئة من الشعب، لذا يجب ادارة المؤسسات الاعلامية بتصويب اوضاعها.

وطالب بالموضوعية والشفافية والابتعاد عن السلبيات والمنافسة التي فيها خطورة بالغة، مشيرا الى ان تمويل المؤسسات الاعلامية اصبح عنوانا رئيسا في السياسات التحريرية.

وتحدث العين الحمصي عن الظروف الاقتصادية والسياسية التي تتطلب الاصلاح السياسي والاقتصادي، مبينا اهمية توطيد العلاقات مع المؤسسات الاعلامية لتفعيل دور انجازات الصناعة الاردنية الذي تعد عامود الاقتصاد بتوفير 240 الف فرصة عمل ومسهمة 25 بالمئة من الناتج المالي للدولة.

وتحدث منصور عن الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون بشكل مباشر وغير مباشر، مطالبا بمزيد من الشفافية التي تعود على الاعلام بمعزل عن الرقابة للوصول الى الحقيقة لجميع شرائح المجتمع بالإضافة الى مساندة وسائل الاعلام لتصويب اوضاعها.

وأجاب المتحدثون على اسئلة الحضور.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ندوة في غرفة صناعة عمان بشأن الشفافية في الإعلام الأردني ندوة في غرفة صناعة عمان بشأن الشفافية في الإعلام الأردني



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 08:40 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

أنباء عن مقتل 3 أشخاص بحرائق أستراليا

GMT 22:57 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

العثور على نوع جديد من الديناصورات في اليابان

GMT 03:05 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مريضة سرطان تحاربه بـ"رفع الأثقال" ويتم شفائها تمامًا

GMT 02:32 2017 الأحد ,28 أيار / مايو

عرض قصر ذو طابع ملكي بقيمة 6.25 مليون دولار

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,01 شباط / فبراير

شذى حسون تتحدّث عن خفايا أغنيتها الأخيرة "أيخبل"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday