أهم العناوين الصادرة في صحف الإمارات الثلاثاء
آخر تحديث GMT 13:39:06
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

أهم العناوين الصادرة في صحف الإمارات الثلاثاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أهم العناوين الصادرة في صحف الإمارات الثلاثاء

صحف الإمارات
دبي ـ فلسطين اليوم

اهتمت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم في إفتتاحيتها بـ .. قرار تعليق وفد الحكومة الشرعية اليمنية أمس الأول لمباحثاته مع وفد ميليشا الحوثي وصالح بسبب اختراقهم للهدنة ووقف إطلاق النار إضافة إلى القضية الفلسطينية والصمت الدولي أمام انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني بجانب المأساة الدموية التي تعيشها مدينة حلب السورية.

وتحت عنوان " غدر الانقلابيين " قالت صحيفة " البيان "إنه بالوصول المتأخر لوفد الانقلابيين الحوثيين وأنصار المخلوع علي عبد الله صالح إلى الكويت للجلوس على طاولة المباحثات وتلكؤهم المتعمد للبدء في الحوار وتدخل أمير الكويت شخصيا لإقناعهم ثم موافقتهم على بدء الحوار.. اعتقد الكثيرون أن الانفراجة في الأزمة اليمنية قد أتت وانهالت التصريحات المتفائلة من كل صوب وحدب.

وأشارت إلى أنه لم يمض يومان على هذا التفاؤل حتى خاب الظن وعاد الانقلابيون يتمردون ويخرقون الهدنة ويهاجمون قاعدة " العمالقة" العسكرية في محافظة عمران الأمر الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى واستيلائهم على القاعدة.

وأضافت أنه لم يكن من المعقول مع هذا الغدر والنكوص العلني والفاضح أن تستمر مباحثات تسعى للسلام بل زادت شكوك الكثيرين حول سوء نوايا الانقلابيين وسعيهم لإلهاء الجميع في مباحثات لا طائل من ورائها ولا ضمانات لتنفيذ ما ستسفر عنه بينما هم يسعون مستغلين الهدنة ووقف إطلاق النار لتغيير الواقع الميداني لصالحهم.

وأكدت " البيان " في ختام إفتتاحيتها أن تعليق وفد الحكومة الشرعية للمباحثات أمس الأول هو الرد الطبيعي والمفروض بعد اختراق الانقلابيين للهدنة أثناء المباحثات ولا بد من ضمانات مؤكدة على نوايا السلام قبل العودة للمباحثات ولا يكفي توجيه المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ اللوم الشديد للانقلابيين حيث لا ضمان لعدم عودتهم للخرق من جديد خاصة وأن هناك من ورائهم طهران التي لم تبد أي دعم ولا حماس لإنجاح هذه المباحثات.

ومن جهتها وتحت عنوان " النفاق السياسي " قالت صحيفة " الخليج "إنه عندما أشار بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي في أواخر العام الماضي إلى أن هتلر لم يكن يقصد في البداية إبادة اليهود وإنما كان يريد إبعادهم لكنه عدل عن ذلك لأن مفتي فلسطين حينها الحاج أمين الحسيني أقنع الزعيم الألماني بعكس ذلك لم يقل أحد أن نتنياهو معاد للسامية أو كاره لليهود.

وأشارت إلى أنه تثور ضجة في بريطانيا لأن رئيس بلدية العاصمة البريطانية السابق كين ليفينغستون قال الكلام نفسه وأصبحت توجه إليه تهمة معاداة السامية.. موضحة أن هذه الضجة ليس المقصود بها ليفينغستون فحسب وإنما رئيس الحزب جيريمي كوربين الذي يرى فيه اللوبي اليهودي في بريطانيا معاديا للسياسة الإسرائيلية ومحابيا للفلسطينيين.

وأضافت أن جيريمي كوربين ليس محابيا للفلسطينيين كما أنه ليس معاديا لليهود لكنه يرى في السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين انتهاكا لكل ما يمكن أن يدعو إليه أي إنسان من احترام لحقوق الإنسان أو التزام بالقانون الدولي ويرى في هذه السياسات خطرا على اليهود أنفسهم وهذا الأمر لا ينطبق عليه وحده وإنما أصبح يشمل بعض السياسيين الأوروبيين الآخرين كما حصل مع وزيرة خارجية السويد التي أكدت المبادئ الإنسانية التي يتشدق بها كثير من زعماء الغرب لكنهم يفعلون نقيضها أو في أحسن الأحوال يتجاهلونها.

وقالت إنه في نفس الوقت الذي تثار فيه الضجة حول ليفينغستون يدور لغط حول أنجيلا ميركل من حيث كونها بدأت بدراسة إمكان التراجع عن التزاماتها للاحتلال الإسرائيلي فميركل ليست معادية لليهود أو للاحتلال لكنها كغيرها بدأت تدرك أن الاحتلال في سياساته لا ينتهك فقط كل المبادئ التي تدعو إليها أو تقررها الشرعية الدولية وإنما أصبحت تشكل تهديدا لطبيعته .. فهؤلاء يرون أن استمرار الاحتلال ببناء المستوطنات ومصادرة الأراضي الفلسطينية يزيل كل إمكان لمشروع الدولتين ما سيقود بالنهاية إلى ضم الأراضي الفلسطينية إليه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهم العناوين الصادرة في صحف الإمارات الثلاثاء أهم العناوين الصادرة في صحف الإمارات الثلاثاء



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:47 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 09:39 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أجمل ديكورات الجبس للمجالس داخل منزلك

GMT 15:41 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مكياج عيون محجبات ناعم على طريقة يارا النملة

GMT 07:35 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانة تشكيلية سعودية ترسم أكثر مِن 200 لوحة فنيّة رائعة

GMT 16:59 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

مجموعة أساور بتصاميم بارزة لإطلالة عصرية وجذابة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday