أهم العناوين الصادرة في صحف الإمارات الثلاثاء
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

أهم العناوين الصادرة في صحف الإمارات الثلاثاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أهم العناوين الصادرة في صحف الإمارات الثلاثاء

صحف الإمارات
دبي ـ فلسطين اليوم

اهتمت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم في إفتتاحيتها بـ .. قرار تعليق وفد الحكومة الشرعية اليمنية أمس الأول لمباحثاته مع وفد ميليشا الحوثي وصالح بسبب اختراقهم للهدنة ووقف إطلاق النار إضافة إلى القضية الفلسطينية والصمت الدولي أمام انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني بجانب المأساة الدموية التي تعيشها مدينة حلب السورية.

وتحت عنوان " غدر الانقلابيين " قالت صحيفة " البيان "إنه بالوصول المتأخر لوفد الانقلابيين الحوثيين وأنصار المخلوع علي عبد الله صالح إلى الكويت للجلوس على طاولة المباحثات وتلكؤهم المتعمد للبدء في الحوار وتدخل أمير الكويت شخصيا لإقناعهم ثم موافقتهم على بدء الحوار.. اعتقد الكثيرون أن الانفراجة في الأزمة اليمنية قد أتت وانهالت التصريحات المتفائلة من كل صوب وحدب.

وأشارت إلى أنه لم يمض يومان على هذا التفاؤل حتى خاب الظن وعاد الانقلابيون يتمردون ويخرقون الهدنة ويهاجمون قاعدة " العمالقة" العسكرية في محافظة عمران الأمر الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى واستيلائهم على القاعدة.

وأضافت أنه لم يكن من المعقول مع هذا الغدر والنكوص العلني والفاضح أن تستمر مباحثات تسعى للسلام بل زادت شكوك الكثيرين حول سوء نوايا الانقلابيين وسعيهم لإلهاء الجميع في مباحثات لا طائل من ورائها ولا ضمانات لتنفيذ ما ستسفر عنه بينما هم يسعون مستغلين الهدنة ووقف إطلاق النار لتغيير الواقع الميداني لصالحهم.

وأكدت " البيان " في ختام إفتتاحيتها أن تعليق وفد الحكومة الشرعية للمباحثات أمس الأول هو الرد الطبيعي والمفروض بعد اختراق الانقلابيين للهدنة أثناء المباحثات ولا بد من ضمانات مؤكدة على نوايا السلام قبل العودة للمباحثات ولا يكفي توجيه المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ اللوم الشديد للانقلابيين حيث لا ضمان لعدم عودتهم للخرق من جديد خاصة وأن هناك من ورائهم طهران التي لم تبد أي دعم ولا حماس لإنجاح هذه المباحثات.

ومن جهتها وتحت عنوان " النفاق السياسي " قالت صحيفة " الخليج "إنه عندما أشار بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي في أواخر العام الماضي إلى أن هتلر لم يكن يقصد في البداية إبادة اليهود وإنما كان يريد إبعادهم لكنه عدل عن ذلك لأن مفتي فلسطين حينها الحاج أمين الحسيني أقنع الزعيم الألماني بعكس ذلك لم يقل أحد أن نتنياهو معاد للسامية أو كاره لليهود.

وأشارت إلى أنه تثور ضجة في بريطانيا لأن رئيس بلدية العاصمة البريطانية السابق كين ليفينغستون قال الكلام نفسه وأصبحت توجه إليه تهمة معاداة السامية.. موضحة أن هذه الضجة ليس المقصود بها ليفينغستون فحسب وإنما رئيس الحزب جيريمي كوربين الذي يرى فيه اللوبي اليهودي في بريطانيا معاديا للسياسة الإسرائيلية ومحابيا للفلسطينيين.

وأضافت أن جيريمي كوربين ليس محابيا للفلسطينيين كما أنه ليس معاديا لليهود لكنه يرى في السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين انتهاكا لكل ما يمكن أن يدعو إليه أي إنسان من احترام لحقوق الإنسان أو التزام بالقانون الدولي ويرى في هذه السياسات خطرا على اليهود أنفسهم وهذا الأمر لا ينطبق عليه وحده وإنما أصبح يشمل بعض السياسيين الأوروبيين الآخرين كما حصل مع وزيرة خارجية السويد التي أكدت المبادئ الإنسانية التي يتشدق بها كثير من زعماء الغرب لكنهم يفعلون نقيضها أو في أحسن الأحوال يتجاهلونها.

وقالت إنه في نفس الوقت الذي تثار فيه الضجة حول ليفينغستون يدور لغط حول أنجيلا ميركل من حيث كونها بدأت بدراسة إمكان التراجع عن التزاماتها للاحتلال الإسرائيلي فميركل ليست معادية لليهود أو للاحتلال لكنها كغيرها بدأت تدرك أن الاحتلال في سياساته لا ينتهك فقط كل المبادئ التي تدعو إليها أو تقررها الشرعية الدولية وإنما أصبحت تشكل تهديدا لطبيعته .. فهؤلاء يرون أن استمرار الاحتلال ببناء المستوطنات ومصادرة الأراضي الفلسطينية يزيل كل إمكان لمشروع الدولتين ما سيقود بالنهاية إلى ضم الأراضي الفلسطينية إليه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهم العناوين الصادرة في صحف الإمارات الثلاثاء أهم العناوين الصادرة في صحف الإمارات الثلاثاء



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 13:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 05:27 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

"غراى كى" صندوق صغير يستطيع فك تشفير "آي فون"

GMT 00:37 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مريم باكوش تلمع في دورها في الفيلم السينمائي "حياة"

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:53 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

الموت يفجع المطرب اليمني وليد الجيلاني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday