حسين فهمي يستعرض تاريخ مصر القديم في أولى حلقات برنامجه زمن
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

حسين فهمي يستعرض تاريخ مصر القديم في أولى حلقات برنامجه "زمن"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حسين فهمي يستعرض تاريخ مصر القديم في أولى حلقات برنامجه "زمن"

الفنان حسين فهمي والدكتور كمال زاخر
القاهرة - فلسطين اليوم

في أولى حلقات برنامجه الجديد "زمن" الذي يعرض على فضائية "الغد الإخبارية،" استعرض الفنان حسين فهمى، تاريخ مصر القديم والعلاقة بين الأديان السماوية الثلاثة والتسامح بين المصريين، إلى جانب الأوضاع السياسية بالدولة في عهد جمال عبد الناصر.
جاء ذلك من خلال استضافته الدكتور كمال زاخر، منسق التيار العلماني القبطي، والدكتور عاصم الدسوقي أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر، والكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، ناقشوا خلال الحلقة التغيرات التي طرأت على العلاقة بين الأديان السماوية الثلاثة في مصر منذ عصر سعد زغلول وحتى الآن، وتم تصوير الحلقة في ضريح سعد زغلول بمصر.
وقال كمال زاخر، المؤرخ القبطي المصري، إن المطلوب في شخصية الزعيم أن يكون مصريًا يعيش معاناة المواطن البسيط، وألا يكون نخبويا أو حزبيا، تمامًا كما كان الزعيم سعد زغلول.

وأضاف زاخر، في حواره لبرنامج زمن على شاشة «الغد»، أن الزعيم لا يستطيع أن يعمل بمفرده، فهو يعرف الطريق جيدا ويوفر قدرا كبيرا من الأمان لشعبه، وبالتالي يتحول الرجل من زعيم ثورة إلى رجل دولة، وهو ماحدث للزعيم سعد زغلول في مصر.
وحرص الفنان حسين فهمي في أولى حلقات البرنامج، على زيارة المدرسة التي قضى فيها المرحلة الابتدائية، ووالده أيضا، وهي مدرسة الناصرية التي كانت قصرًا للأمير سعيد حليم، قبل أن يتبرع به ليصير تلك المدرسة العريقة.

وعن المدرسة قال فهمي «هنا قضيت أجمل أيام حياتي. طابور الصباح. تحية العلم. ووالدي أيضا تعلم في هذه المدرسة»، وفي محاولة لإظهار التعايش بين المصريين في ذلك الزمن، نوه فهمي إلى أنه خلال مظاهرات عام 1919 خرج الطلاب، المسلم بجانب المسيحي، لا أحد يسأل الآخر عن ديانته، ولكنهم جميعا كانوا يهتفون «عاشت مصر حرة مستقلة.. وسعد سعد يحيا سعد».
وأكد عاصم الدسوقي، مؤرخ وأستاذ جامعي، على التعايش في مصر بين المسلمين والأقباط، ودلل على ذلك، خلال لقائه بالبرنامج عندما اتصل الإنجليز بالمثقفين الأقباط في عصر سعد زغلول، وطالبوهم بأن يكون في الدستور حصة للأقباط بنسبة 12 إلى 1، في المصالح والمجالس وغيرها أي «المحاصصة»، مضيفًا «الأقباط فهموا اللعبة ورفضوا مطلب الإنجليز، وقالوا لن ندخل البرلمان على أساس حصة، لأنه في حال حدوث ذلك، سنظل أقلية".
وواصل الدسوقي، «تحول الإنجليز إلى المسلمين واتصلوا بالشيخ محمد بخيت المطيعي، الذي كان عضوا بلجنة وضع الدستور، وطالبوه بوضع الإسلام كدين الدولة الرسمي».
وقالت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشى، إن الإعلام في فترة الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، عمل على خلق جو من المحبة والسلام للتعايش من عدمه داخل المجتمع المصري.

وتحدث الشوباشى أيضا عن ظهور الحجاب بشكل مفاجئ وبل كان يفرض على النساء في ذلك الوقت حيث كان تعديًا على الحرية وبراءة الطفولة لدى المرأة المصرية.
يذكر تبدأ أن برنامج "زمن" مع حسين فهمي، كانت أولى حلقاته اليوم في الـ7 من الشهر الجاري لمناقشة قضية التعايش في البلدان العربية وإلقاء الضوء على نماذج حيه، ووقائع يَرويها شهود عاصروا تحولات المُجتمعات العربية خلال فترات ممتدة من الزمن.
وتناقش الحلقة الثانية التعايش في لبنان، وصوّرت حديثًا في بيروت بين الجميّزة وشارع الحمراء، حيث تعالج الحلقة الحالة الثقافية المتغيّرة في بيروت منطلقًا من شارع الحمراء، وما كان يُمثل بالنسبة للثقافة اللبنانية والعربية، وإلى أين وصل اليوم، كما يُركز على المسرح اللبناني منذ نشأته وحتى اليوم.

ويستعد حسين فهمي لتصوير حلقات جديدة من البرنامج في الإمارات، والمغرب، ويحمل البرنامج "طابعًا اجتماعيًا ثقافيًا يهدف لإحياء التراث العربي".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسين فهمي يستعرض تاريخ مصر القديم في أولى حلقات برنامجه زمن حسين فهمي يستعرض تاريخ مصر القديم في أولى حلقات برنامجه زمن



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 03:10 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

التدليك الرومانسي من زوجك يعيدك للانتعاش

GMT 02:02 2020 السبت ,06 حزيران / يونيو

أميركا تتنفس بصعوبة

GMT 03:28 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تطبيق نظام "مدارس بلا فصول دراسية" الجديد في فنلندا

GMT 04:23 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

باريس هيلتون تطلُّ بفستان يكشف عدم ارتدائها ملابس داخلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday