دراسة تؤكد الإقامة فى دور رعاية المسنين قد تدمر رئتك
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

دراسة تؤكد الإقامة فى دور رعاية المسنين قد تدمر رئتك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تؤكد الإقامة فى دور رعاية المسنين قد تدمر رئتك

دور رعاية المسنين
القاهرة ـ فلسطين اليوم

دق فريق من الباحثين ناقوس الخطر من أن إقامة المسنين فى دور الرعاية يمكن أن يشكل ضررا على كفاءة وظائف رئتهم .

ففى دراسة مستفيضة ، أكد الباحثون أن نوعية وجودة الهواء فى الأماكن المغلفة كدور رعاية المسنين أو بيوت التمريض ، لها تأثير سلبى خطير على صحة الرئة بين المقيمين فى هذه الدور ، وفقا لنتائج الدراسة المتوصل إليها والمنشورة فى العدد الاخير من مجلة " الجهاز التنفسي المجلة الأوروبية " على الأنترنت .

كان الباحثون المشاركون فى المشروع البحثى الممول من قبل الإتحاد الأوروبى (GERIE ) قد قاموا بجمع البيانات عن خمس ملوثات فى الاماكن المغلقة منها : الجسيمات السامة ، الفهورمالد هايد ، ثانى أوكسيد النيتروجين ، حيث تأتى هذه الملوثات من مجموع من المصادر بما فى ذلك سخانات المياة ، مواد البناء ، الأثاث ومنتجات التنظيف ، المطهرات وأنظمة التبريد .

وقالت " أنيسسى مايسانوا" أحدى الباحثات المشاركين فى الدراسة " أن نتائجنا قد أظهرت تأثيرا مستقلا لعدة ملوثات فى الهواء فى الأماكن المغلقة تؤثر سلبا على صحة الرئة بين كبارالسن المقيمين فى دور رعاية المسنين .
وقام الباحثون بتقييم موضوعى عن مستويات الملوثات فى 50 دارا من دور التمريض المختلفة فى سبع دول : بلجيكا، الدانمارك ، فرنسا، اليونان ، إيطاليا ، بولندا ، والسويد ، حيث أستخدم ما مجموعه 600 من السكان الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما ، ليخضع كل مشارك فى الدراسة لعدد من الإختبارات السريرية بما فى ذلك إختبار وظائف الرئة وإستبيان للصحة .

وأظهرت النتائج أن التعرض لمستويات عالية من الجسيمات السامة وثانى أوكسيد النيتروجين ، كان مرتبطا بشكل كبير مع ضيق التنفس والسعال ، فضلا عن زيادة تركيز الفورمالد هايد مع مرضى الإنسداد الرئوى المزمن (COPD) ، لتزداد حدة المشكلة مع إزدياد متوسط العمر المتوقع ليقيم عدد كبير من المسنين فى دور رعاية خاصة .
وشدد الباحثون على أن هذه المشكلة مقلقة لتراجع قدرة الجسم على التعامل مع ملوثات الهواء الضارة كلما تقدم هؤلاء المسنين فى العمر ، وهو مايتحتم على دور التمريض تفعيل المزيد من الضوابط والإجراءات لمنع تلوث الهواء فى الأماكن المغلقة ، عن طريق الحد من مصادرها وتحسين التهوية فى المبانى الخاصة ، جنبا إلى جنب فحص سلامة الجهاز التنفسى بين نزلاء الدور على اساس منتظم .

يأتى ذلك فى الوقت الذى تضيف فيه هذه النتائج إلى مجموعة من الأدلة المؤكدة على ان تلوث الهواء فى الأماكن المغلقة يعد واحدا من عوامل الخطر التى ينبغى إلقاء مزيدا من الضوء عليها .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد الإقامة فى دور رعاية المسنين قد تدمر رئتك دراسة تؤكد الإقامة فى دور رعاية المسنين قد تدمر رئتك



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 22:48 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة بي إم دبليو X4 M40i 2016 في فلسطين

GMT 20:33 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

واجهى شبح الملل الزوجى

GMT 12:16 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

نبات القرنبيط كنزٌ مهمل بين الخضروات

GMT 00:08 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday