أكثر من نصف مليون طالب في غزة يعودون للمدرسة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أكثر من نصف مليون طالب في غزة يعودون للمدرسة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أكثر من نصف مليون طالب في غزة يعودون للمدرسة

مليون طالب في غزة
غزة - وفا

 يعود أكثر من نصف مليون طالب وطالبة في قطاع غزة إلى المدرسة يوم غد الأحد، فيما لا يزالون يحملون ذكريات غضة عن 50 يوماً من العنف الشديد الذي اجتاح المنطقة خلال شهري تموز/يوليو وآب/أغسطس، وفقاً لما أفاد به ثمانية من أعضاء المجموعة القطاعية المعنية بالتعليم.

والمجموعة هي: مؤسسة إنقاذ الطفل، ومؤسسة أيام المسرح، ومؤسسة الحق في اللعب، ومركز معاً التنموي، والمنظمة الدولية للرؤية العالمية، ومنظمة اليونسكو، ومنظمة 'اليونيسف'، والهيئة الطبية الدولية).

وقال بيان صادر عن 'اليونيسف'، مساء اليوم السبت، إنه تم بذل جهود جبارة لضمان أن يرجع الطلبة إلى مدارس آمنة ونظيفة وجيدة التجهيز ويجدوا فيها معلمين ومرشدين مساندين.

وأضاف البيان أنه على خلاف السنوات السابقة، سيتم تكريس الأسبوع الأول من هذه السنة الدراسية لتقديم الدعم النفسي-الاجتماعي المنظم والأنشطة الترفيهية التي من شأنها أن تيسر انتقال الأطفال إلى التعلم من جديد.

وقال المديران المشاركان لمؤسسة إنقاذ الطفل ديف وباوليت هاسل، التي تتشارك مع 'اليونيسف' في قيادة مجموعة التعليم التي تنسق العمل الإنساني في هذا القطاع: 'من المهم للغاية بث الأمل وتعزيز الشجاعة في أسوأ الأوضاع. وستساعد عودة الأطفال إلى المدارس في استرجاع الحس بطبيعة الأمور في حياتهم'.

وأشار البيان إلى أن الحرب الأخيرة على القطاع تسببت باستشهاد أكثر من 500 طفل وإصابة 3,300، وترك آلاف عديدة من الأطفال يعانون من ضائقة نتيجة التعرض لتجارب صادمة، إضافة إلى إلحاق أضرار في 258 مدرسة وروضة أطفال، بما في ذلك 26 مدرسة لم يعد بالإمكان إصلاحها، كما لا يزال أكثر من 63,000 شخص، نصفهم من الأطفال دون الثامنة عشرة من العمر، مهجرين عن مساكنهم يجدون المأوى في 29 مدرسة من مدارس 'الأونروا'.

وأوضح أن هذا الوضع يفاقم الأعباء الثقيلة التي يتحملها الجهاز المدرسي، إذ كانت 80% من المدارس تعمل بنظام المناوبتين حتى قبل حدوث 'النزاع الأخير'.

ومن جهتها، قالت الممثلة الخاصة لمنظمة 'اليونيسف' في دولة فلسطين جون كونوغي: 'إن الاستثمار في التعليم يعني الاستثمار في المستقبل. إننا قد نخسر جيلاً كاملاً من الأطفال في غزة إذا لم نعمل على زيادة الدعم والالتزام بتعليمهم وحمايتهم. ويقع على عاتقنا واجب أخلاقي جماعي بمنع حدوث ذلك'.

وأشار البيان إلى أن أكثر من ربع مليون من الطلبة الآخرين ينتظمون في المدارس الحكومية، وقد عمل أعضاء مجموعة التعليم، ومنهم وزارة التربية والتعليم العالي، على توفير اللوازم المدرسية لجميع المدارس الحكومية، وسيقومون بتنفيذ أنشطة ترفيهية وتقديم الدعم النفسي-الاجتماعي، إلى جانب تنفيذ الإصلاحات الأساسية على المدارس التي تعرضت لأضرار طفيفة.

وأوضح أن 'اليونيسف' تعمل على توفير 130,000 حقيبة مدرسية، إلى جانب القرطاسية والوسائل التدريسية المساعدة لجميع المدارس الحكومية، وقد نفذت تدريبات لحوالي 12,000 شخص من المرشدات والمرشدين التربويين والمعلمين والمشرفين لتحسين مهاراتهم في الإرشاد، وبالإضافة إلى ذلك، تولت 'اليونيسف' مسؤولية تنظيف 18 مدرسة حكومية كانت تستخدم كمراكز إيواء أثناء ذروة النزاع.

وأشار إلى أن 'التقديرات الأولية تبين أنه يلزم ما لا يقل عن 30 مليون دولار حتى نهاية السنة من أجل معالجة الأثر المدمر للنزاع الأخير على البنية التحتية المدرسية في غزة، وضمان أن يكون جميع الأطفال في غزة قادرين على الذهاب إلى المدرسة والبقاء فيها'.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من نصف مليون طالب في غزة يعودون للمدرسة أكثر من نصف مليون طالب في غزة يعودون للمدرسة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 12:29 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday