توقيع اتفاقيتين مع المغرب سيشكل رافعة ودعم للمسيرة التربوية والتعليمية الفلسطينية
آخر تحديث GMT 16:08:42
 فلسطين اليوم -

توقيع اتفاقيتين مع المغرب سيشكل رافعة ودعم للمسيرة التربوية والتعليمية الفلسطينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - توقيع اتفاقيتين مع المغرب سيشكل رافعة ودعم للمسيرة التربوية والتعليمية الفلسطينية

وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم
رام الله ـ غازي محد

 أكد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم الأحد,إن توقيع اتفاقيتين مع الشقيقة المغرب في مجال التعليم السبت ، يشكل رافعة حقيقية تسند المسيرة التربوية الفلسطينية وتدعم المسعى الفلسطيني من أجل تطوير التعليم والنهوض به. وقال:" لقد وقعنا بالأمس اتفاقيتين مع المغرب الشقيق لدعم التعليم ونهضته في فلسطين، معتبراً هاتين الاتفاقيتين سوف تشكلان رافعة حقيقية، تسند المسيرة التربوية الفلسطينية بخبرات مغاربية، وتدعم الفلسطينيين بمسعاهم من أجل تطوير التعليم والنهوض به، لا سيما وأننا قد أعلنا هذا العام عام التطوير.

وأوضح صيدم أن الاتفاقية الأولى وقعت مع وزارة التربية والتكوين المهني، التي تمحورت حول النهوض بالتعليم العام والتركيز على رعاية الموهوبين والعمل على تدعيم دمج التعليم المهني والتقني في التعليم العام، كما جرى الاتفاق على رعاية الحرفيين الفلسطينيين خاصة في البلدة القديمة بالقدس، تمكيناً للمدارس التي ترعاها وزارة الأوقاف ووزارة التربية.

وأضاف أن الاتفاقية الثانية وقعت مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، التي تمحورت حول النهوض في مجال التلعيم العالي والتركيز على البحث العلمي وتوفير المزيد من المنح للفلسطينيين والمزيد من المقاعد لفلسطين خاصة في البلدة القديمة في القدس، إضافة إلى مفاهيم متنوعة في مجال التعليم، والعديد من التوجهات الخاصة بتطوير التعليم العالي والتركيز على نهضة التعليم باعتباره رافعة من روافع النضال الوطني الفلسطيني.

وبيّن صيدم أن ما يرتبط بنوعية بهذا الاتفاق، الأول مع الشقيقة المغرب في مجال التعليم، سيما ان علاقات تاريخية ربطت فلسطين بالمغرب، ولم يكن هناك اتفاقية تعليمية، واعتبر هذا الاتفاق هو نوعي باعتباره ركز على محاور محددة، تتناول قضايا تهم الشعب الفلسطيني.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيع اتفاقيتين مع المغرب سيشكل رافعة ودعم للمسيرة التربوية والتعليمية الفلسطينية توقيع اتفاقيتين مع المغرب سيشكل رافعة ودعم للمسيرة التربوية والتعليمية الفلسطينية



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 03:03 2017 الخميس ,02 شباط / فبراير

الضفدع يصطاد الحشرات بالاعتماد على لسانه

GMT 02:47 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ورق الجدران الملوّن لديكور جذّاب وساحر

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

شيماء مصطفى تُقدّم حقائب من الجلد الطبيعي

GMT 00:04 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزر خاصة للبيع بأسعار تبدأ من 62 ألف جنيه إسترليني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday