صيدم يبحث مع ممثل اليابان عدة قضايا مشتركة لخدمة التعليم
آخر تحديث GMT 10:12:15
 فلسطين اليوم -

صيدم يبحث مع ممثل اليابان عدة قضايا مشتركة لخدمة التعليم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صيدم يبحث مع ممثل اليابان عدة قضايا مشتركة لخدمة التعليم

صبري صيدم
رام الله - وفا

 بحث وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، اليوم الأحد، مع ممثل اليابان لدى دولة فلسطين تاكيشا اوكوبو عدة قضايا مشتركة تستهدف خدمة القطاع التعليمي.

وبيّن صيدم أن اللقاء تضمن بحث توسيع التعاون في مجال تطوير المناهج التعليمية، وتدريب فرق تربوية في هذا المجال، والاستفادة من الخبرات اليابانية في الميدان التعليمي، بالإضافة إلى إشراك اليابان في دعم النشاطات اللامنهجية خاصة في برنامج النشاط الحر بمرحلته الثانية المقبلة، وتشييد المبنى الإضافي لمدرسة سيرا للتعليم الخاص في أريحا، وتكريس الدعم لبناء مدارس جديدة في مختلف محافظات الوطن وتعزيز العمل المشترك لتوسعة المباني المدرسية القائمة وترميمها وتأهيلها.

وأشاد بالعلاقة التاريخية بين اليابان وفلسطين في العديد من المجالات وعلى رأسها التعليم، مؤكداً أن هذا التعاون يبرهن على روح الشراكة الفاعلة من أجل تحسين نوعية التعليم وجودته وضمان وصول الأطفال إلى مدارس جديدة وعصرية تتوافر فيها كافة المقومات التي تنسجم مع هذا العام الذي حمل عنوان التطوير.

 بدوره، أعرب اوكوبو عن استعداد بلاده الدائم لدعم التعليم في فلسطين وبحث كافة السبل التي من شأنها تطوير هذا القطاع الذي وصفه بالاستراتيجي، مؤكداً أن اليابان ومن خلال مشاريعها وبرامجها المختلفة تركز على التعليم وتنظر إليه بكل اهتمام باعتباره قاعدة لإحداث التطوير الحقيقي المنشود.

وحضر اللقاء عن الوزارة: الوكيل بصري صالح، والوكيل المساعد لشؤون الأبنية واللوازم فواز مجاهد، والقائم بأعمال مدير عام العلاقات الدولية والعامة نسرين ياسر عمرو، وعن الجانب الياباني: ممثلة وكالة جايكا في فلسطين يوكو سانتو، والمدير التنفيذي في الوكالة يوكو ميتسوي.

إلى ذلك استقبل صيدم، في مكتبه برام الله، اليوم، مجموعة من مجالس أولياء أمور الطلبة واتحاد المعلمين المقدسيين لبحث سبل دعم التعليم في القدس ومحاربة أسرلة المناهج فيها.

 وأطلع صيدم الوفد على الجهود التي تبذلها الوزارة في سبيل دعم التعليم في القدس والتي كان آخرها، عقد لقاء مع قناصل وممثلي الدول الشقيقة والصديقة، حيث تم إطلاعهم على انتهاكات الاحتلال بحق العملية التعليمية.

من جانبهم، تطرق أعضاء الوفد إلى التحديات التي تواجه العملية التعليمية في القدس، مؤكدين على ضرورة وقف أسرلة المنهاج التي تستهدف الطلبة المقدسيين من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

 وشدد صيدم على ضرورة تكاتف كافة الجهود لإفشال مخططات الاحتلال الهادفة لطمس الهوية الفلسطينية في القدس من خلال تعطيل المسيرة التعليمية، مؤكدا أن الوزارة تبذل قصارى جهدها لتوجيه كافة الجهود نحو دعم القدس، معرباً عن اعتزازه بكل من يدعمها ويسخر جميع الطاقات لوقف الهجمة الإسرائيلية على التعليم في القدس.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صيدم يبحث مع ممثل اليابان عدة قضايا مشتركة لخدمة التعليم صيدم يبحث مع ممثل اليابان عدة قضايا مشتركة لخدمة التعليم



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday