القدس المفتوحة وممثل جمهورية بولندا تبحثان التعاون
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

"القدس المفتوحة" وممثل جمهورية بولندا تبحثان التعاون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "القدس المفتوحة" وممثل جمهورية بولندا تبحثان التعاون

رئيس جامعة القدس المفتوحة يونس عمرو
رام الله - فلسطين اليوم

بحث رئيس جامعة القدس المفتوحة يونس عمرو ، مع  ممثلَ جمهورية بولندا لدى فلسطين أليكساندرا ماكيب سبل التعاون.

ودرس الطرفان خلال الاجتماع كيفية خلق علاقة بين الجامعة والممثلية، لضمان أكبر خدمة ممكنة للبلدين.

وأعرب عمرو خلال ترحيبه بـ ماكيب عن احترام شعبنا وتقديره ل بولندا التي عانت قهرًا وظلمًا خلال الاحتلال النازي أيام الحرب العالمية الثانية.

وأوضح أن الفلسطينيين تمكنوا من العيش تحت الاحتلال الإسرائيلي، والنهوض بمؤسساتهم، خاصة مؤسسات التعليم العالي التي حاول الاحتلال عرقلة عملها، ما دفع القيادة الفلسطينية إلى التفكير بكيفية إيصال التعليم إلى الطالب وليس العكس، وهكذا أنشئت 'القدس المفتوحة'.

وتحدث عن الإنجازات التي حققتها الجامعة خلال مسيرتها، وما توصلت إليه من تطور وانتشار على مستوى الوطن، وأن الجامعة تتطلع إلى التعاون مع الممثلية ضمن الإمكانات المتاحة.

من جانبها، تحدثت ماكيب عن التعليم المفتوح في بولندا، موضحة أن هناك بعض الاختلافات بينه وبين ما رأته في الجامعة، معربة عن إعجابها بما تقوم به 'القدس المفتوحة'، ثم أثنت على الجهود التي تبذلها رئاسة الجامعة في مواكبة التعليم العالمي وما جرى عليه من تطورات، خاصة ما يتعلق بالتعليم المفتوح والمدمج والإلكتروني.

وأضافت أنه من الممكن التعاون في مجال الزيارات الأكاديمية والمشاريع التعليمية المميزة، مبينة أنه بالرغم من أن العلاقات الأكاديمية بين فلسطين وبولندا محدودة، فإن الحكومة البولندية تولي التعليم وخلق فرص العمل أهمية عظمى، وهذا يصب في مصلحة الشراكة بين الممثلية و'القدس المفتوحة'.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القدس المفتوحة وممثل جمهورية بولندا تبحثان التعاون القدس المفتوحة وممثل جمهورية بولندا تبحثان التعاون



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 22:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ولي عهد أبوظبي يلتقي رئيس وزراء اليونان

GMT 09:50 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

المطرب محمد عباس يؤكّد أنّ 2020 عام خير على رامي صبري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday