باحثون يناقشون أسباب ظاهرة التسرب من مدارس القدس
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

باحثون يناقشون أسباب ظاهرة التسرب من مدارس القدس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - باحثون يناقشون أسباب ظاهرة التسرب من مدارس القدس

جانب من الندوة
القدس-فلسطين اليوم

نظمت دائرة تنمية الشباب ندوة تناولت ظاهرة التسرب من التعليم في مدارس مدينة القدس المحتلة، بمشاركة ممثلون عن المؤسسات التعليمية المهنية، وباحثون في الحقل التعليمي.

وناقشت الندوة في محورها الأول الأسباب والدوافع لظاهرة التسرب؛ حيث أظهر الدكتور يحيى حجازي الباحث المهتم بشؤون التعليم في مدينة القدس، الأسباب التي تؤدي إلى التسرب.

وأوضح أن من بين هذه الأسباب؛ عدم وجود ظروف داعمة للطالب للبقاء في نظام التعليم، حيث تشير النسب إلى أن ما يقارب الـ 40% من الطلبة يتركون كرسي التعليم في الصف الحادي عشر، ويبدأ الانحدار في مستوى الالتزام في الدوام المدرسي منذ الصف التاسع لاسيما لدى الذكور.

وتابع، "يأتي نقص الصفوف المدرسية كسبب مهم آخر، يليه النقص في الأبنية المدرسية، وأنّ غالبية المعلمين غير مؤهلين للعمل مع الطلبة ذوي الخلفيات الاجتماعية والسلوكية الصعبة، وقلة المرشدين الاجتماعيين في مدارس القدس".

استعرض مدير قسم التوجيه في مديرية التربية والتعليم سمير طرمان في مدينة القدس عدة أسباب تدفع الطلبة إلى التسرب؛ ومنها إشعار الطالب بعدم الفائدة منه، والتحصيل الأكاديمي المتدني، وغياب دور أولياء الأمور، والزواج المبكر، واعتقال الطلبة الذكور في مدينة القدس، وشعور المعلمين بعدم الأمان الوظيفي مما يؤثر على أدائهم التعليمي.

وقدم المدير العام لمدرسة الأيتام الصناعية عمر غرابلي حول قدرات مؤسسات التعليم المهني في طرح برامج لمواجهة مشكلة التسرب، ورقة حول دور مدرسة الأيتام في تأهيل هذه الفئة، مؤكدًا على أهمية التشبيك بين مدارس التعليم المهني للوصول إلى هذه الفئة وإيجاد نواة عمل مشتركة.

وأضافت في المحور ذاته مشرفة مشروع التلمذة المهنية في الغرفة التجارية نائلة جويلس، معلومات حول تجربة الغرفة التجارية في مجال تشغيل الطلبة المهنيين، مشددة على أهمية إيجاد تخصصات مهنية جديدة توائم السوق، وعلى أهمية تعاون القطاع الخاص في مرحلة التشغيل حيث يتم تقدير فئة العاملين من المهنيين نظرًا للحاجة لتخصصات معينة، كما أكدت على أهمية أخذ متغيرات سوق العمل بالحسبان عند تصميم البرامج المهنية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يناقشون أسباب ظاهرة التسرب من مدارس القدس باحثون يناقشون أسباب ظاهرة التسرب من مدارس القدس



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 21:36 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

طريقة تحضيرصدور الدجاج بحشوة الخضروات والجبن

GMT 03:23 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُطالب بريطانيا بإعادة "حجر رشيد" بعد أكثر مِن 200 عام

GMT 05:27 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق"لادا - نيفا" رباعية الدفع من الجيل الجديد بحلول 2022
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday