حملات لمواجهة الاغتصاب الذي يهز الجامعات الأميركية
آخر تحديث GMT 19:00:59
 فلسطين اليوم -
الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت
أخر الأخبار

حملات لمواجهة الاغتصاب الذي يهز الجامعات الأميركية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حملات لمواجهة الاغتصاب الذي يهز الجامعات الأميركية

اماندا غولد
واشنطن ـ أ ش أ

يدفع الجدال المتصاعد حول الاعتداءات الجنسية في الجامعات الاميركية والتقارير المتلاحقة في هذا المجال السلطات والجامعات والمجتمع الى البحث عن الاجراءات الكفيلة للتصدي لهذه الظاهرة، وصولا الى اعادة النظر باسس التربية.

في الربيع الماضي، تسربت رسائل الكترونية لمجموعة طلابية في الجامعة الاميركية في واشنطن تطلق على نفسها اسم "ابيسلون ايوتا" تظهر استغلال بعض اعضائها لسذاجة بعض الطالبات في السنة الاولى وصولا الى تخديرهن للاعتداء عليهن.

وتحدثت احدى المراسلات عن استغلال وقوع الشابات في حالة سكر من اجل تقبيلهن.

وتقول اماندا غولد الطالبة في السنة الثانية "هذه المجموعة معروفة باسم +رابطة المغتصبين+ وقد اشاحت الجامعة عينيها عنها لوقت طويل، لكن بعد تسرب المراسلات لم يعد امام الادارة خيار آخر".

وتنشط اماندا في مواجهة هذه الظاهرة، وهي أسست مجموعة "نو مور سايلنس" (لا صمت بعد اليوم)، وجمعت 1700 توقيع لدفع ادارة الجامعة الى طرد الفاعلين، ونظمت تظاهرات لمطالبة الادارة بالكف عن التقليل من خطورة المشكلة.

ومع ان اماندا لم تحظ حتى الآن بامكانية مقابلة رئيس الجامعة، لكنها تلقت دعما اكثر اهمية.

فقد اطلق البيت الابيض حملة وطنية لمكافحة هذه الظاهرة، وذلك مع بروز الاخبار التي تشي بحدة المشكلة واتساع نطاقها، فمن اصل خمس طالبات تتعرض واحدة للاغتصاب في حياتها الجامعية.

واوصى الرئيس باراك اوباما الجامعات بالتصدي لهذه الظاهرة، وقال "ان هذه المشكلة تقع على عاتقنا" داعيا كل طالبة الى "ان تكون جزءا من الحل".

وتبث في اماكن تجمع الطلاب مقاطع دعائية تدعو الى التحرك وعدم الاكتفاء بموقع المتفرج.

وبحسب فيث فيربر الطالبة في السنة الثانية، فان "الناس لا يعرفون اصلا ان هذه الاعمال تندرج في اطار الاغتصاب".

وهي تروي انها تصدت مرة لاحد الشبان شارحة له ان استغلال الشابة الواقعة تحت تأثير السكر الشديد لاغراض جنسية ما هو الا اغتصاب يعاقب عليه القانون.

وتنشط فيث في ورشات توعية بدأت تتكاثر منذ الكشف عن الرسائل الالكترونية.

وقد فرضت ادارة الجامعة على الطلاب الذين يلاحقون الفتيات الالتزام بهذه الورشات، ويبقى الخيار حرا للآخرين، علما ان دراسة اعدت في العام 2013 اظهرت ان 18 % من الطلاب اقروا بانهم مارسوا الجنس مع فتاة لم تكن ترغب بذلك.

وتركز الحملات على ان اي ممارسة جنسية لا تحظى بموافقة الطرف الآخر بملء ارادته هي عمل جرمي من فئة الاغتصاب، لكنها لا تركز كثيرا على العوامل التي تضع الشابة في دائرة الخطر مثل استهلاك الكحول او قبول كأس شراب من شخص غير معروف وما الى ذلك.

وبموجب قانون اقر في ولاية كاليفورنيا في الآونة الاخيرة فان اي ممارسة جنسية غير قائمة على موافقة واضحة من الطرفين يمكن ان تصنف في دائرة الاغتصاب في حال التقدم بشكوى لادارة الجامعة.

لكن دانيال رابابورت المسؤولة في قسم الوقاية من العنف الجنسي في الجامعة الاميركية ترى ان المشكلة يجب ان تعالج في ما هو ابعد من القوانين.

وتقول "المشكلة الحقيقة هي في الطريقة التي يربي فيها الاميركيون ابناءهم".

وتضيف "نحن ننشئ الفتيان على ان يصبحوا رجالا معتدين، فوقيين، عنيفين، لا يرون في المرأة سوى اشياء يريدون الحصول عليها".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملات لمواجهة الاغتصاب الذي يهز الجامعات الأميركية حملات لمواجهة الاغتصاب الذي يهز الجامعات الأميركية



GMT 00:07 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"التعليم العالي" تعلن توفر منح دراسية في هنغاريا وفيتنام
 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:43 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدأ الاستعداد لبدء التخطيط لمشاريع جديدة

GMT 07:29 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إرتفاع معدلات الدعارة في العراق بنسبة 150%

GMT 02:39 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد كرارة يؤكّد سعادته بالمشاركة في مسلسل "كلبش 2"

GMT 05:30 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

رباب يوسف توضّح أنّ كندا من أهم الدول السياحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday