باحثي مصدر و التقنية في دريسدن يقدم أوراق بحثية
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

باحثي "مصدر" و "التقنية" في دريسدن يقدم أوراق بحثية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - باحثي "مصدر" و "التقنية" في دريسدن يقدم أوراق بحثية

باحثي معهد مصدر
أبوظبي ـ وام

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة والجامعة التقنية في دريسدن في ولاية ساكسونيا بألمانيا عن نجاح فريق عمل ضم باحثين من كلتا المؤسستين الأكاديميتين في تقديم 20 ورقة تقنية تمحورت حول تطوير الرقائق ثلاثية الأبعاد المتكاملة وذلك خلال ورشة عمل مشتركة استضافتها الجامعة التقنية في دريسدن يونيو الماضي.

ضم فريق باحثي معهد مصدر ثمانية أعضاء من هيئة التدريس واثنين من المهندسين الباحثين وثلاثة من الطلبة.

وركزت ورشة العمل على تقييم مدى التقدم في العمل البحثي في مركز " توين لاب " للرقائق ثلاثية الأبعاد المتكاملة الممول من قبل "مبادلة للتكنولوجيا" التابعة لإمارة أبوظبي وحكومة ولاية سكسونيا بألمانيا.

وشهدت الورشة عرض اثنين من خريجي معهد مصدر لهذا العام أطروحتي التخرج اللتين تكفل بتمويلهما مركز " توين لاب".

وتعتبر هذه الورشة الخامسة من نوعها ضمن سلسلة لقاءات نصف سنوية بدأت في مايو 2012 وتعقد بالتناوب ما بين دريسدن وأبوظبي بهدف جمع الباحثين والعلماء من معهد مصدر والجامعة التقنية في دريسدن لمناقشة وتقييم مدى التقدم الحاصل في المشاريع البحثية لمركز " توين لاب".

و أكدت شيماء سالم الحبسي ملحق شؤون الطاقة والتغير المناخي في سفارة الدولة ببرلين خلال كلمتها الترحيبية أهمية هذا التعاون ما بين المؤسسات الأكاديمية والبحثية في كل من دولة الإمارات وألمانيا ودوره في تعزيز الروابط الثقافية والتبادل العلمي بين البلدين.

وقالت إن هذا المشروع المشترك بين معهد مصدر والجامعة التقنية في دريسدن والتبادل الحاصل على مستوى الطلبة والباحثين يؤسس لمرحلة جديدة على صعيد التعاون ما بين المؤسسات الأكاديمية والبحثية في الإمارات وألمانيا ويدعم التوجه الرامي إلى تشكيل منظومة بحثية مشتركة تضم كفاءات رفيعة المستوى تكون مثالا يحتذى في المستقبل".

وبمضي عامين على إطلاقه نجح مركز " توين لاب" في إجراء أبحاث متقدمة في عدد من مجالات التكنولوجيا ونذكر على وجه التحديد البحث في تحسين أداء الرقائق المرصوفة ثلاثية الأبعاد إلى جانب خفض استهلاكها للطاقة إذ ينتظر أن تقود هذه الرقائق المتطورة إلى ابتكارات مهمة في صناعة أشباه الموصلات على مدى العقد القادم.. فبالمقارنة مع الرقائق ثنائية الأبعاد التقليدية التي تحتاج إلى تقليص حجمها قدر الإمكان من أجل تجميعها ضمن طبقة واحدة بينما يقوم التجميع ثلاثي الأبعاد على رص الرقائق فوق بعضها البعض لإنتاج نظم عالية السرعة ومتعددة الوظائف.

وتمتاز نظم الرقاقات ثلاثية الأبعاد المصممة باستهلاكها للطاقة بنسبة أقل تصل إلى 70 بالمائة من استهلاك الرقاقات التقليدية مع زيادة عرض النطاق الترددي للاتصال بين الرقائق.

وأكد الدكتور فريد موفنزاده رئيس معهد مصدر أن مركز " توين لاب" يمثل مشروعا تعاونيا مهما وناجحا بالنسبة لكل من معهد مصدر والجامعة التقنية في دريسدن.

وقال إن هذا الاجتماع نصف السنوي يساعد على إطلاع العلماء والباحثين من كلا الجانبين على أحدث المستجدات في القطاع ورسم المسار المستقبلي للتعاون في ما بينهم.. ولم يكن هذا التعاون ليتحقق لولا الدعم المستمر من القيادة الإماراتية الرشيدة والذي مهد الطريق للتوصل إلى اختراعات رائدة في تكنولوجيا الحوسبة.. وأضاف " نأمل بأن يهيئ مشروع " توين لاب " الظروف الملائمة لفتح آفاق جديدة للابتكار وأن يحقق الفائدة المرجوة لكافة الجهات والأطراف المعنية بقطاع أشباه الموصلات".

وقدم وفد باحثي معهد مصدر بقيادة الدكتور إبراهيم الفاضل أستاذ هندسة النظم الدقيقة ورئيس مركز أبحاث النظم الدقيقة في معهد مصدر عروضا توضيحية عن المشاريع والمنجزات التي تم تحقيقها في مجال المكاملة ثلاثية الأبعاد للرقائق بما في ذلك تكنولوجيا الضوئيات المتكاملة والخلايا الشمسية والمكثفات عالية الأداء إضافة إلى تقنيات استشعار درجات الحرارة والتحكم بها ورفع مستوى المردود واستخدام الأنابيب الكربونية النانوية كموصلات ثلاثية الأبعاد.

وترأس الدكتور جيرهارد فيتويس أستاذ ورئيس أنظمة الاتصال المحمولة في فودافون في الجامعة التقنية في دريسدن وأحد مؤسسي مركز " توين لاب " فريق باحثي الجامعة التقنية في دريسدن حيث عرض أعضاؤهما ما تم التوصل إليه في مجال دمج الضوئيات سواء على مستوى العملية أو تصنيع الجهاز أو التصميم إضافة إلى نمذجة الدوائر وتصميم النظم بما في ذلك البحث في الوصلات العمودية ذات البنية النحاسية.

وقال الدكتور فيتويس إنه " باعتباره من أوائل المشاريع البحثية المشتركة في هذا المجال استطاع مختبر " توين لاب " أن ينجز المرحلة الأولى بنجاح كبير ويعمل الباحثون من الجانبين معا وبشكل وثيق لوضع نموذج يحتذى لمشاريع أخرى من هذا النوع" .

وكانت النتيجة الأولى أن تمك نت كلتا المؤسستين البحثيتين من تطوير تقنيات للمحاكاة ومفاهيم للنمذجة والتي أرست الأساس اللازم لمزيد من التطوير والتحسين لموصلات الرقاقات ثلاثية الأبعاد عالية الكفاءة.

من جهته قال الدكتور إبراهيم الفاضل "إنه لمن دواعي الفخر أن نشهد تخريج ثلاثة من الطلبة الباحثين في مركز " توين لاب " فرع معهد مصدر خصوصا وقد نال أحدهم جائزة أفضل أطروحة في برنامج علوم الحوسبة والمعلومات في حين تم تكريم الخريجين الآخرين من قبل برنامج هندسة النظم الدقيقة في معهد مصدر. . كما أود التوجه ببالغ الامتنان لوحدة"مبادلة للتكنولوجيا"على دعمها الكبير لنا والتأكيد على حرصنا على مواصلة جهودنا البحثية والتعاون مع زملائنا في ألمانيا لتحقيق إنجازات متقدمة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثي مصدر و التقنية في دريسدن يقدم أوراق بحثية باحثي مصدر و التقنية في دريسدن يقدم أوراق بحثية



GMT 00:07 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"التعليم العالي" تعلن توفر منح دراسية في هنغاريا وفيتنام
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 19:03 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي

GMT 10:21 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

اكتنز ثواب وفضل ليلة النصف من شهر شعبان

GMT 19:24 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

شكران مرتجى وابنة أختها تتعرضان لحادث سير

GMT 15:40 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة صابرين تنفي عن نفسها الحجاب والاحتشام

GMT 10:30 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

مطابخ حديثة يميزها قلة البروز والتفاصيل

GMT 00:39 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

الفنانة نشوى مصطفى سعيدة بتجربه "سيلفي مع الموت"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday