لماذا تعتبر القراءة لطفلكِ مهمة
آخر تحديث GMT 14:06:13
 فلسطين اليوم -

لماذا تعتبر القراءة لطفلكِ مهمة؟

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لماذا تعتبر القراءة لطفلكِ مهمة؟

لماذا تعتبر القراءة لطفلكِ مهمة
القاهرة ـ فلسطين اليوم

يتكون مخ الطفل بنسبة 75 فى المائة تقريبا ببلوغه ستة أعوام، مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل حتى قبل أن ينطق كلمته الأولى فإنه يبدأ فى التعلم عن اللغة بأصواتها ومفرداتها وإيقاع ووقع الكلمات. وقد أظهرت الأبحاث علاقة قوية بين نمو الطفل وتطوره فى مراحله العمرية الأولى ونجاحه لاحقا فى الحياة. على الأم أن تعلم أن الطفل عندما تتم القراءة له منذ الصغر ويتعود على الذهاب للمكتبات فإنه سيكون أكثر استعدادا للتعلم. واعلمى أنه يمكن لطفلك الذى يبلغ من العمر عشرة أشهر أن ينظر للصور الموجودة فى القصص والكتب وأن يقوم بالإشارة للصور ويمكنكِ فى تلك اللحظة أن تقولى لطفلكِ أسماء الأغراض التى يقوم بالإشارة إليها ليربط الطفل بين الاسم والصورة مما سيجعله يدرك أهمية اللغة. إن الطفل سيحب وقع وصوت اللغة والحروف المختلفة قبل حتى أن يستوعب وجود كلمات مكتوبة على الورق، واعلمى أن قراءة القصص للطفل بصوت عالٍ أمر سينمي خياله وسيجعله يفهم العالم بطريقة أفضل، كما أن الطفل بهذه الطريقة سينمى مهارات اللغة والاستماع عنده وسيجعله يدرك معانى الكلام أكثر ومع الوقت ستصبح القراءة جزءا طبيعيا وأساسيا من حياة الطفل مثل المشى والكلام. وحتى إذا تعلم الطفل القراءة بمفرده فعليكِ أن تستمرى فى القراءة له ومعه بصوت عالٍ مع الحرص على أن تقرئي له قصصا تجذب انتباهه ولكنها فى نفس الوقت تتعدى مهاراته فى القراءة. إن القراءة ستساعد طفلكِ فى تعلم الكثير من الكلمات الجديدة وتعلم الكثير من المعلومات المتنوعة عن العالم كما أنه يتعلم الكتابة وتقوى العلاقة عنده بين الكلمة المكتوبة والمسموعة. على الأم أن تدرك أنها أول معلمة لطفلها، ولذلك فعليها أن تبدأ فى القراءة له منذ الصغر واعلمى أن سماع الطفل لأفراد العائلة يتكلمون ويضحكون ويغنون أمر سيساعده كثيرا فى تقوية اللغة عنده. يجب أيضا أن تعملى مع طفلكِ منذ الصغر على تقوية مخزونه اللغوى مما سيجعله ناجحا فى المراحل الدراسية المختلفة فى المستقبل. ولكى تعلمى طفلكِ مجموعة من الكلمات الجديدة وتنمى مهارات القراءة عنده فيجب أن تجلسا للقراءة وإجراء حوار معا على الأقل لمدة ساعة كل يوم. واعلمى أن القراءة لطفلكِ لمدة دقيقتين كل يوم أمر سيجعل مخزونه اللغوى أقل من 4000 كلمة أما القراءة لمدة ساعة فستجعل مخزون الطفل اللغوى يتراوح ما بين 8000 و10000 كلمة. وبالرغم من أن جدول الأم قد يكون مزدحما وقد تكون منشغلة بالكثير من الأمور إلا أنها يجب أن تخصص وقتا محددا كل يوم تجلس فيه للقراءة مع طفلها، مع الوضع فى الاعتبار أنه أحيانا قد تحدث أمور تجعل هذا الجدول لا يسير بطريقة منتظمة ولكن يبقى الأمر الأهم وهو أن تحرص الأم على القراءة لطفلها بطريقة متكررة وفى كثير من الأوقات. إذا كنتِ قد رزقتِ بأكثر من طفل فحاولى أن تمضى وقتا منفردا مع كل منهما للقراءة وخاصة إذا كان الفارق العمرى بينهما أكثر من عامين، مع الوضع فى الاعتبار أنه أحيانا قد لا يضر أن تقرئي لهما القصص والكتب وهما جالسان معا. واعلمى أنكِ إذا قرأتِ لطفلكِ قصة معقدة بعض الشيء فإن هذا الأمر يمكن أن يشجعه على طرح الأسئلة. اجعلى وقت القراءة وقتا ممتعا لطفلكِ مع الحرص على اختيار مكان مريح تجلسون فيه للقراءة معا ويمكنكِ أن تشرحى لطفلكِ الكلمات غير المفهومة بالنسبة له ويمكنكِ أن تتحدثى مع طفلكِ عن مشاعر وأفعال الشخصيات فى القصة التى تقومون بقراءتها.اعلمى أن القراءة لطفلكِ ستعطيكِ فكرة عن طريقة تفكيره، مع الوضع فى الاعتبار أنه مع مرور الوقت وتقدم الطفل فى العمر فإنه سيبدأ فى اختيار الكتب والقصص التى تروقه أو تثير اهتمامه. ويجب على الأم أن تعلم أن القراءة للطفل ستعلمه كيفية مواجهة مواقف الحياة المختلفة التى أحيانا قد تكون قاسية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لماذا تعتبر القراءة لطفلكِ مهمة لماذا تعتبر القراءة لطفلكِ مهمة



GMT 13:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حسام عمارة يحذر من العنف البدنى والنفسى ضد الأطفال

GMT 17:00 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ما هي النصائح الذهبية التي تسخدميها لتنمية موهبة طفلك ؟

GMT 22:38 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

هل يمكن تنفيذ التعليم الاستيعابي الجيد بتكلفة بسيطة؟

GMT 22:35 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تجعلين طفلك ينام فى سريره اثناء الليل؟

GMT 22:30 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تستطيع ان تكشف مافي نفوس الأخرين وأنت صامت؟

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل الغضب يضاعف من خطورة الأزمة القلبية الحادة ؟

GMT 23:56 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل يبطئ التأمل الروحي الشيخوخة؟

GMT 23:55 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟
 فلسطين اليوم -

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

الملكة ليتيزيا تخطف الأنظار بفستان ارتدته العام الماضي

مدريد - فلسطين اليوم
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019.وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أز...المزيد

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 03:09 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

"داعش" تفرج على فيديو تُحرض فيه على "حماس" الفلسطينية

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 10:30 2016 السبت ,20 شباط / فبراير

أفضل الفنادق في جزر الكناري

GMT 00:25 2014 الأحد ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل جزر فرسان جازان إلى وجهة سياحية عالمية

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 22:31 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

طرق بسيطة لتوظيف الألوان معًا في الديكور الداخلي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday