هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه
آخر تحديث GMT 04:49:47
 فلسطين اليوم -

هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه؟

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه؟

هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه
القاهرة - فلسطين اليوم

الأبناء فى سن المراهقة يقضون معظم وقتهم مع أصدقائهم، وبالتالى فإنهم يكونون عرضة لأن يتأثروا كثيرا بشخصيات أصدقائهم، وبالضغوط التى قد يتعرضون لها منهم ، ولكن بالرغم من ذلك، فعلى الأم أن تتذكر أمرا مهما وهو أن ابنها المراهق لن ينسى القيم التى تعلمها فى المنزل. وبالتأكيد فإنه أحيانا قد ينسى أن يستخدم التفكير الإيجابى للحكم على الأمور بسبب الضغط من أصدقائه، ولكن ستظل القيم التى تعلمها من أمه وأبيه فى المنزل معه طوال الطريق. سيظل المراهقون يتعرضون للضغوطات من أصدقائهم ، كما أن هذا الأمر يعتبر جزءا من مراحل نموهم وتطورهم، مع وجوب الإشارة إلى أن ضغوطات الأصدقاء تلك قد يكون من الصعب على الابن التعامل معها فى كثير من الأحيان. وقبل كل شيء يجب على الأم أن تعلم ابنها المراهق كيف يكون واثقا من نفسه. إن الأهل بصفة عامة يمضون الكثير من الوقت لكى يعلموا ابنهم كيف يبتعد عن المشاكل، فهم يعلمونه التفريق ما بين الخطأ والصواب ويعلمونه أيضا كيف يقاوم الضغوطات المختلفة التى قد يمارسها أصدقاؤه عليه، ولكن كل ما سبق ذكره لا يعنى أنه لن يخطئ. إن الابن المراهق قد يخضع فى وقت ما للضغوطات بسبب رغبته فى أن يكون جزءا من المجموعة، مع اعتبار أن تأثير أصدقاء المراهق عليه يجب ألا يكون دائما تأثيرا سلبيا، وهذا الأمر يعتمد إلى حد ما على رد فعل الابن فى المواقف والتحديات المختلفة. يجب أن تعملى كأم دائما على رفع ثقة ابنكِ بنفسه لأن هذا الأمر سيجعله أقوى ليقاوم الإقدام على فعل أمر ما قد يسبب له المشاكل، مع اعتبار أن تأثر الابن بأصدقائه كثيرا ما يكون نابعا من رغبته في أن يكون جزءا من مجموعة. احرصى على قضاء الكثير من الوقت مع ابنكِ المراهق، وحاولى أن تظهرى اهتمامكِ بالأمور التى يهتم بها حتى لو كانت مختلفة عن الأمور التى قد تهتمين بها عادة. كونى حريصة على حضور نشاطات ابنكِ المختلفة مما سيجعل الابن يشعر أنكِ تحبينه وتهتمين به. يمكنكِ أيضا أن تعلمى ابنكِ كيف يناقش صديقه فى حالة طلب منه أن يقوم بأمر ما ليس مقتنعا به. علمى ابنكِ المراهق أن يقوم باتباع حدسه، وإذا شعر أن القيام بأمر معين ليس صحيحا، فعليه أن يتبع مشاعره وحدسه. على الابن أن يتعلم كيفية الحكم على الأمور بمنطق سليم. ولذلك فمع الوقت يجب أن يتعلم كيف يرفض القيام بأمر يشعر أنه خطأ ومقاومة محاولات الإقناع من صديقه لدفعه للقيام به. شجعى ابنكِ على أن يفكر فى كل الأمور بنفسه، وإذا تم وضعه مثلا فى موقف معين بسبب ضغوطات من صديق له فعليه أن يفكر ما إذا كان هذا الأمر سيسبب له المتاعب أم لا وأن يرفض فى النهاية القيام بالأمر. إن تشجيع ابنكِ المراهق على قضاء الوقت مع الأصدقاء الذين يتمتعون بنفس آرائه ونفس شخصيته هو أمر إيجابى، لأن مثل هذا النوع من الأصدقاء لن يكون ذا تأثير سلبى على الابن. يجب أن تقومى بوضع بعض الحدود للابن، وهذا لا يعنى أن تكون تلك الحدود أو القواعد مجحفة بحقه ، مع الحرص الدائم على أن يفهم جيدا ويعى أن لكل خطوة لها عواقب. عليكِ أن تسمحى لابنكِ المراهق أن يتعلم من أخطائه وأن يتحمل مسئولية أفعاله. على الأم أيضا أن تكون مثالا أمام ابنها أو طفلها فيما يتعلق بتعاملاتها وعلاقاتها مع الآخرين، فيجب أن يرى الابن أن علاقتكِ بأصدقائكِ علاقة صحية، وكيف أنكِ لا تقعين تحت تأثير ضغوطاتهم. كونى حريصة دائما على تقديم الدعم والتشجيع لطفلكِ، وقومى بالثناء عليه عندما يقوم بتحقيق هدف معين .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه



GMT 13:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حسام عمارة يحذر من العنف البدنى والنفسى ضد الأطفال

GMT 17:00 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ما هي النصائح الذهبية التي تسخدميها لتنمية موهبة طفلك ؟

GMT 22:38 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

هل يمكن تنفيذ التعليم الاستيعابي الجيد بتكلفة بسيطة؟

GMT 22:35 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تجعلين طفلك ينام فى سريره اثناء الليل؟

GMT 22:30 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تستطيع ان تكشف مافي نفوس الأخرين وأنت صامت؟

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل الغضب يضاعف من خطورة الأزمة القلبية الحادة ؟

GMT 23:56 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل يبطئ التأمل الروحي الشيخوخة؟

GMT 23:55 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟
 فلسطين اليوم -

دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كالبو تلفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو - فلسطين اليوم
استطاعت الجميلة أوليفيا كولبو أن تكون محط أنظار الجميع خلال تألقها في أسبوع الموضة في ميلانو بأجمل صيحات الموضة العصرية والجريئة التي لفتت أنظارنا خلال حضورها العديد من عروض أزياء خريف وشتاء 2020-2021. ونرصد لك أجدد إطلالات الجميلة أوليفيا كولبو بتصاميم لافتة، فاختاري أي إطلالة أعجبتك أكثر. دمجت أوليفيا كولبو بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها، فسحرتنا باختيارها في شوارع ميلانو صيحة البنطال ذات الخصر العالي المصنوع من المخمل الأسود ونسّقته مع التوب النيلية الجريئة بقماشها الحريري اللماع وقصة الأكمام الضخمة التي أتت بطبقات متعددة وطويلة مع الياقة العالية. وفي إطلالة أخرى لها، أتت اختيارتها جريئة مع البلايزر الجلدية السوداء التي ارتدتها على شكل فستان جريء مكشوف من الإمام بجرأة تامة. ومن الإطلالات التي أعجبتنا للجميلة أوليفي...المزيد

GMT 11:17 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020
 فلسطين اليوم - 7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

أفضل العطور النسائية المميزة في 2019

GMT 01:51 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامح حسين يرد على اتهامه بمهاجمة الحكومة في "بث مباشر"

GMT 22:53 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

الأعلان عن تحويل الأموال في المغرب عبر فايبر

GMT 02:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday