أم فرنسية تزعم بوجود منطقة خاصة بالمسلمين في مخيم للاجئين
آخر تحديث GMT 13:39:06
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

انتقادات مستمرة للحياة داخل كالييه

أم فرنسية تزعم بوجود منطقة خاصة بالمسلمين في مخيم للاجئين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أم فرنسية تزعم بوجود منطقة خاصة بالمسلمين في مخيم للاجئين

أم فرنسية تقيم في كالييه
باريس مارينا منصف

زعمت أم فرنسية تقيم في كالييه بأن الشرطة ممنوعة من التواجد في محيط المنطقة التي يشغلها المسلمون فقط في مخيم النازحين، مشيرة إلى أنها في خوف دائم من التعرض للسرقة أو القتل، وفي خطاب انفعالي تم نشره على موقع يوتيوب من قبل جماعة Riposte Laique المعارضة للإسلام في البلاد، فقد وصفت سيمون هيريكورت كيف يقوم المهاجرون بتشويه تمثال شارل ديغول Charles de Gaulle مع تنصيب العلم الخاص بجماعة داعش فضلًا عن مهاجمة صبيها بعصـا معدنية.

وأضافت هيريكورت بأنها في حالة ذعر بسبب عمليات السرقة والنهب، وهو ما يجعلها غير قادرة علي السفر عبر المدن من أجل زيارة الساحل حيث المكان الذي تم نثر رماد ابنها فيه مؤخرًا، وفي خطاب مدته 15 دقيقة بإيعاز من اليمين المتطرف والمنظمات المناهضة للهجرة، فقد ذكرت بأن القصور من جانب الشرطة في التعامل مع هؤلاء النازحين داخل المخيم يعد أمرًا غير محتمل ويجعل من الصعب عليها زيارة ما تسميه قبر ابنها الذي قاموا بتفريق رماده في البحر تنفيذًا لوصيته.

يذكر أن السيدة هيريكورت أصبحت واحدة من رموز الحركة المناهضة للهجرة، وذلك لما تبديه من انتقادات مستمرة للحياة داخل كالييه منذ إنشاء مخيم الغابة، وقد ذكرت في خطابها الذي قامت به في قاعة خارج المدينة بالتزامن مع حظر جماعات اليمين المتطرف من التظاهر في المدينة والذي يوافق 7 من شباط / فبراير بأنه ومع حلول الظلام، فإن الأمر يصبح خطيرًا بحيث لا يمكنها الذهاب إلى الأماكن المفضلة لديها التي اعتادت زيارتها، مؤكدة أنها نفس المخاوف التي يمر بها جميع السكان في كالييه.

وزعمت في خطابها بأنه ومع بداية نزوح المهاجرين، فقد كانت متعاطفة مع محنتهم إلا أنها عدلت عن رأيها عقب مشاهدتها لآثار النمو الجامح للمخيم وإقامتهم لمدينة داخل المدينة من خلال الشوارع التي أطلقوا عليها أسماء وانتخاب رئيس بلدية، كما بات لديهم مسرح للرقص وأعمال تجارية ومدارس ومصففون للشعر، في الوقت الذي لا تستطيع فيه الشرطة دخول المنطقة التي يوجد بها المسلمون فقط.

ومن جانبه، أكد المتحدث باسم الشرطة في كالييه أن المزاعم بوجود منطقة للمسلمين فقط ممنوع وصول الشرطة إليها وأعلام خاصة بجماعة داعش في كالييه لا يتعدى كونه اختلاقًا مطلقًا، مضيفًا أن الشرطة لديها وجود دائم داخل المخيم ومحيطه وبالطبع أيضًا في كالييه Calais نفسها، في ظل العلاقات الجيدة ما بين الشرطة واللاجئين، ما يجعل أي شخص قادرًا على الذهاب إلى المكان الذي يحلو له، ومؤكدًا أن حوادث العنف المتفرقة من صنيعة أعضاء اليمين المتطرف ضد المهاجرين كما كانت من قبل اللاجئين أنفسهم.

وكان مراسل الديلي ميل زار الأسبوع الماضي مخيم الغابة في المساء، ووجده آمنًا بشكل كامل حيث ينام الكثيرون بمن فيهم عمال الإغاثة البريطانيون، فيما تم رصد مشاغبين من الحزب اليساري وليس اللاجئين أثناء قيامهم بتشويه تمثال شارل ديغول Charles de Gaulle الشهر الماضي، ليتم بعدها في غضون ساعات مسح الكتابة علي الجدران.

وصرح المتحدث الرسمي باسم مجلس مدينة كالييه التي تولت محو آثار الإتلاف بأنه لم يكن هناك أبدًا أي وجود لعلم جماعة داعش في كالييه، بينما أعلنت الشرطة بأن ما يقرب من 1,000 شخص يقيمون في مخيم الغابة للنازحين عليهم مغادرة مساكنهم المؤقتة. وتقدر السلطات المحلية بأن هناك حوالي 3,700 مهاجر يتواجدون في الوقت الحالي داخل المخيم وهو العدد الذي يقل عن 4000 شخص تابعين لمنظمات الإغاثة، ومن المقترح أن يبقى نحو 2000 مهاجر في كالييه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أم فرنسية تزعم بوجود منطقة خاصة بالمسلمين في مخيم للاجئين أم فرنسية تزعم بوجود منطقة خاصة بالمسلمين في مخيم للاجئين



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:47 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 05:58 2018 الجمعة ,08 حزيران / يونيو

أفضل المطاعم والمقاهي بجلسات خارجية في الرياض

GMT 07:54 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أشهر وأهم المطاعم في ماليزيا

GMT 03:19 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

سعر الشيكل الإسرائيلي مقابل الدولار الأميركي الإثنين

GMT 15:52 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة ياسمين صبري تعلن عن مشروعاتها المقبلة

GMT 09:36 2016 الخميس ,10 آذار/ مارس

الكرتون أخبار الثمانية

GMT 11:15 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

نسرين طافش تُقدّم أولى أغنياتها تزامنًا مع عيد الحب

GMT 16:09 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

خواتم ألماس من أرقى دور المجوهرات العالمية لمختلف السهرات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday