أمبرين صادق تعدُّ الملاكمة البريطانيّة المسلمة الأولى
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

تحديها للمعوقات جعلها مثالاً يحتذى به عالميًا

أمبرين صادق تعدُّ الملاكمة البريطانيّة المسلمة الأولى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أمبرين صادق تعدُّ الملاكمة البريطانيّة المسلمة الأولى

الملاكمة البريطانيّة المسلمة الأولى أمبرين صادق
لندن ـ ماريا طبراني

تعتبر قصّة إصرار الملاكمة البريطانيّة المسلمة الأولى أمبرين صادق وكفاحها، والتي ستعرض على خشبة المسرح من خلال مسرحية " No Guts, No Heart, No Glory"، خلال مهرجان أدنبره، مثيرة للإعجاب، ولكن يشوبها بعض الإحباط، لأن عشقها للرياضة، أدى إلى سخرية عائلتها منها.

وتعدّ أمبرين (20 عامًا) بطلة قومية، حيث أنها لم تخسر في أي من المنافسات النسائية، وعلى الرغم من نجاحها إلا أنها ناضلت كثيراً لممارسة رياضتها المفضلة.

وأوضحت أمبرين، التي تعيش في كيغلي، يورك شاير، أنها "بدأت الملاكمة لأنها كانت تعاني من المعاملة العنصرية والعنف كمراهقة، لذلك لجأت للملاكمة للتحرر من الاعتداء عليها".

وأبرزت أمبرين، في تصريح صحافي، أنَّ "والدها وشقيقها كانوا يدعمونها للغاية لممارسة الملاكمة، بينما عائلتها الممتدة لوالدها لم تكن سعيدة بممارستها الملاكمة بسبب أنّ لباس الملاكمة ضيق، وبذلك فاللباس ضد تعاليم الإسلام"، مضيفة ردًا على مهاجمة عائلتها "أنا مسلمة ولكن لا أمارس تعاليم الإسلام بطريقة متشدّدة".

وأشارت إلى أنها "لا ترتدي لباس الملاكمة حتى تظهر شيء من الإثارة في جسدها، ولكنه زي موحد"، كاشفة أنها "عرضت على جمعية هواة الملاكمة تغيير الزي، ولكنهم رفضوا".

وحقّقت الملاكمة الشابة، على الرغم من صغر سنها، وتلقيها تهديدات بالقتل بسبب إصرارها على ممارسة الرياضة الملاكمة، البطولة القومية لفتيات المدارس "ABA"، كما تمّ ترشيحها للفوز بالعديد من الجوائز.

ودعت أمبرين الفتيات إلى "ممارسة الرياضة، والإصرار على مواجهة العقبات كافة".

يذكر أنَّ مشاركة النساء في الملاكمة تطورت إلى حد كبير، ففي عام 2009، بعد 100 عام من ظهور الملاكمة النسائية للمرة الأولى، أصبحت كأحد الرياضات المُعترف بها في الأوليمبياد، وبات ربع عدد المسجلين، الذين يصل عددهم إلى 149.000، في رياضة الملاكمة نساء من البريطانيين.

وفازت العام الماضي، نتيكولا آدامز في الأوليمبياد في وزن "الذبابة"، بجائزة "MBE".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمبرين صادق تعدُّ الملاكمة البريطانيّة المسلمة الأولى أمبرين صادق تعدُّ الملاكمة البريطانيّة المسلمة الأولى



GMT 11:03 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تفاعل الأميركيون مع حديث ميلانيا ترامب عن شجرة الميلاد

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 10:02 2020 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل أوباما سعيدة بفوز بايدن وتؤكد أنه لا يملك "عصا سحرية"
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday