سياسيات تايوان تعلّم الصين درسًا لن تنساه في الديمقراطية
آخر تحديث GMT 14:12:55
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

تستعد لخوض الانتخابات الرئاسية بمرشحتين من النساء

سياسيات تايوان تعلّم الصين درسًا لن تنساه في الديمقراطية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سياسيات تايوان تعلّم الصين درسًا لن تنساه في الديمقراطية

مرشحتي تايوان للانتخابات
هونج كونج - علي صيام

على الرغم من إصرار الصين المستمر على أن تايوان جزء من أراضيها الوطنية، إلا أن سياسيات تايوان نجحت في تلقين الصين درساً لا ينسى في الديمقراطية، حيث يتمتع النظام السياسي في تايوان، بالتزامه القوي بالديمقراطية، بالرغم من أن تاريخها السياسي يثبت أنها جزيرة صغيرة تسحقها سيادة القوة العظمى الأقرب لها من الناحية الجغرافية، وهي الصين.

وتواصل بكين فرض سيادتها على تايوان وتراها كدولة متمردة يجب أن تندمج مع الصين، وإذا تمكنت تايوان في مرحلة من إعلان استقلالها رسميا، سترفض الصين استبعاد التدخل العسكري، وبالرغم من هذا التاريخ، إلا أن التايوانيين تمكنوا من انتخاب قادتهم منذ عام 1996 ، وكانت نسبة الاقتراع بالانتخابات تصل على الدوام إلى نحو 75 %، ما يعبر عن الحياة الديمقراطية الحقيقية التي تعيشها تايوان.

وتخطط تايوان هذا العام، للاستفادة من أصواتها للقيام بشيء استثنائي، مع اقتراب إجراء الانتخابات الرئاسية، التي من المتوقع أن تفوز بها امرأة، وتحتدم المنافسة للفوز بسباق الانتخابات الرئاسية بين الحزب التايواني الحاكم، كومينتاج، وحزب التقدم الديمقراطي المعارض، حيث رشح كلاً منهما امرأة لخوض الانتخابات الرئاسية هذا العام.

ورشح الحزب الحاكم نائبة البرلمان التشريعي التايواني، هانغ هسيو تشو البالغة من العمر 67 عامًا، المعروفة بحديثها المباشر وخطبها الحماسية، وقد تعرض والدها للسجن لمدة ثلاثة أعوام ونصف، بتهم التعاطف مع الشيوعية أثناء فترة القمع السياسي طوال الأربعينات من القرن الماضي أثناء فترة التطرف الأبيض، ولم يتمكن من العثور على عمل بعد إطلاق سراحه، وعانت الأسرة في حياتها، ولذلك عملت هانغ كمعلمة في المدرسة الثانوية قبل دخولها البرلمان عام 1990.

أما منافستها من الحزب الآخر فهي تساي إنغ ون، رئيسة الحزب الديمقراطي التقدمي، البالغة من العمر 59 عامًا، والتي تعتبر هي الأوفر حظا للفوز بالانتخابات الرئاسية لهذا العام، وترعرعت في كنف عائلة ثرية تعمل في مجال الأعمال، وتتسم تساي بطريقتها المهذبة والمتحفظة في الحديث، ويحفل تاريخها المهني بالعديد من المناصب الحكومية التي تقلدتها، كما درست في جامعة "كورنيل" وكلية "لندن" للاقتصاد وحققت نجاحا كأستاذ للقانون، قبل دخولها معترك السياسة.

وتعتقد كلتا السياسيتين أنهما صنعا تاريخاً حافلا، وذكرت هانغ للصحافيين "آمل أن هذه المعركة السياسية التي تدور بين امرأتين، ستسفر عن فهم جديد كلي، ومثالا للديمقراطية الحقيقية يحتذى به"، وتتسم تساي بأنها أكثر إيجابية حول تحقيق التقدم، حيث قالت "قد يستغل البعض الجنس والنوع، ليشكل حاجزا للمرأة يجب أن تتغلب عليه، عند رغبتها في التواجد في مجال السياسة، وهو الوضع الذي يختلف كليا في تايوان اليوم".

وأضافت تساي "بالطبع هناك بعض الأشخاص في تايوان الذين لا يزالون يفكرون بشكل تقليدي، وقد ينظر البعض بعين متردد إلى المرأة كرئيسة للبلاد، ولكن أعتقد أن الشباب متحمسون بشكل عام حول هذه الفكرة، لأنهم يعتقدون أنه أمر عصري".

ومن المثير للاهتمام، أن الشعب التايواني يهتم بسن المرأة في معترك السياسة بدلاً من جنسها، حيث تناضل النساء الأصغر سنا من أجل المضي قدما في السياسة التايوانية، إلا أن تايوان خلافا للمجتمعات الغربية، تفتح الأبواب لسياسيات عند تقدمهم في العمر، ويعتقد المحللون الاجتماعيون أن الشعب التايواني يتقبل قيادة النساء البالغ عمرهن أكثر من 50 عامًا، وذلك لأنهن ينجحن في قيادة القبائل والعشائر الصينية.

وأضحت الرئيسة التنفيذية لمركز أبحاث "Chunghua 21st Century "، في تايوان "أعتقد أن تايوان مستعدة بشكل أفضل للقيادات النسائية حتى من الولايات المتحدة، ففي الأيام القديمة عندما تصل المرأة إلى سن الخمسين أو الستين، تتقلد مناصب أعلى وأكثر أهمية، فعلى سبيل المثال تتولى سلطة قائد العشيرة والعائلة في كثير من الأحيان، ولذلك فإن القيادات النسائية ليست غريبة على الثقافة الآسيوية".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيات تايوان تعلّم الصين درسًا لن تنساه في الديمقراطية سياسيات تايوان تعلّم الصين درسًا لن تنساه في الديمقراطية



GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 08:07 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 فلسطين اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 10:34 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 فلسطين اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday