فنانة أفغانيّة تصنع درعًا لمواجهة التحرش الجنسي في الشوارع
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

كشفت عن تعرضها لسيل من الانتقادات والتهديدات

فنانة أفغانيّة تصنع درعًا لمواجهة التحرش الجنسي في الشوارع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فنانة أفغانيّة تصنع درعًا لمواجهة التحرش الجنسي في الشوارع

فنانة شابة تصنع درعًا لمواجهة التحرش الجنسي
كابول ـ أعظم خان

لجأت فنانة أفغانية تُدعى كبرى خادمي إلى تصميم درع لمواجهة ظاهرة التحرش الجنسي في الشوارع، في العاصمة كابول، في موقف عبّرت خلاله عن احتجاجها على تفشي هذا الأمر في بلادها، خصوصًا بعد أن تعرضت للتجربة المؤلمة في شوارع إيران وأفغانستان وباكستان.

ونجح العامل في صنع درع يغطي اليدين والوجه والقدمين، مشيرة إلى أنه ينزلق ليغطي ثدييها والبطن وأسفل الساقين.

وأوضحت أن العامل الذي صنع الدرع كان رجلا هادئًا، ولكنه عبّر عن دهشته بسبب موقف خادمي، التي تبلغ من العمر نحو 27 عامًا، مؤكدة أن هذه القطعة تحميها من تصرفات الرجال ومنع تعليقاتهم الشبقة التي تجعل شوارع كابول غير مريحة لأي امرأة للسير فيها.

وأثار مظهر خادمي خلال قيامها بارتداء الدرع، استفزاز البعض في المدينة، التي تشهد انتشار المواد الإباحية بشكل كبير، لكن يظل المجتمع يعاني من التضييق بشأن ملابس المرأة في الأماكن العامة.

وانتشرت صوت خادمي على مواقع التواصل الاجتماعي، واتسمت التعليقات بالغضب والتهديد بالقتل، في ظل مخاوف حقيقية في بلد يتم قتل النساء فيه لمجرد عملهن كمذيعات أخبار وممثلات ومطربات.

وتعتبر خادمي هذا الجدل جزء من عملها، على الرغم من كونها حريصة على تجنب الإدلاء

بتصريحات سياسية مباشرة. وأضافت "كان عرضًا فنيًا. أنا لست ناشطة، أنا فنانة.. المخاوف في عملي مستمدة من حياتي، من تجربتي الشخصية، ولكن أنا لا أستعمل الكلمات، بل أستخدم جسدي في حيز فضائي في الوقت المناسب."

وقدمت خادمي عددًا من العروض السابقة بصفتها لاجئة، انتقلت من إيران حيث ولدت لأبوين إلى باكستان حيث حصلت على منحة لدراسة الفنون الجميلة.

في لاهور أسست منزلا في منتصف الطريق، للقراءة والاستماع إلى الموسيقى، قبل أن تقرر الشرطة إزالة المنزل، وأوضحت أنها حبست نفسها داخل حقيبة لعدة ساعات، وفي موقف ثالث علقت نفسها من السقف العالي أمام جمهورها.

وعندما تخرجت، عادت إلى كابول على الرغم من معارضة والديها. وقالت "كان علي أن أعود إلى هنا لابد لي من العيش بين شعبي، أعتقد أن فني يحتاج إليهم".

وتعد كاابول بلد المخاطر، إذا ما تعلق الأمر بممارسة الفن، وكان السير بالدرع في نزهة بسيطة على الطريق الرئيسي في الحي الذي تسكن فيه مثار جدل كبير.

وذكرت "أردت من هؤلاء الناس أن يكونوا جمهوري.. قمت بهذا في كوتي سانجي لأنه مكان حقيقي، لأقص ما حدث لي مرات عديدة هنا، وفي كابول أيضا."

وأوضحت أنها تعرضت للشتائم والحجارة، وتجمع الناس بسرعة، حين شاهدوني أرتدي الدرع، وبعضهم حاول لمسي من الخلف، لكني لم أشعر بأي شيء، لذا نجحت.

وتابعت "عندما قفزت إلى سيارة صديق كان في انتظاري، بدأ الرجال في مهاجمتي".

وانتشرت الصور عبر "الإنترنت" في غضون دقائق، بعد أن التقطها الجمهور بالهواتف النقالة، ومن ثم جاءت تهديدات بالقتل بعد فترة وجيزة.

وقالت إنها تلقت أيضا العشرات من الرسائل البذيئة، مع التلاعب بالصور بشكل إباحي. كل ذلك أظهر وجهة نظر خادمي إزاء الخلل الرهيب في المجتمع الأفغاني.

وأكدت أنها ستواصل تقديم عروضها الفنية، مشيرة إلى أنها ستنجح في تحقيق التأثير مثل الصيني آي ويوي وكذلك فنان الأداء الأسطوري مارينا أبراموفيتش.

وتابعت "الشيء الوحيد الذي قلته لنفسي، أتمنى لو كان لدي ملابس داخلية من الصلب. لم أنس أبدا ذلك عندما كبرت، وفكرت في ذلك حتى أني جعلتها حقيقية".

أمضت عدة أيام للتحضير لأداء هذه الدقائق، ولكني اندهشت من الضجة التي تلت ذلك.

وتابعت "كنت أعرف أنه سيكون هذا النوع من رد الفعل، ولكن لم أكن أدرك أنه سيكون على هذا النحو".

وبيّنت أنها فرت بأعجوبة من هجوم من ثلاثة رجال، وتعيش وكأنها هاربة، ولكن ليس لديها أي خطط للتراجع عن فنها".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنانة أفغانيّة تصنع درعًا لمواجهة التحرش الجنسي في الشوارع فنانة أفغانيّة تصنع درعًا لمواجهة التحرش الجنسي في الشوارع



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 17:19 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أفكار مميزة وراقية لديكورات "المكتبات المنزلية"

GMT 01:39 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأخضر يمنح أجواء من الطبيعة الحالمة في ديكور المنزل

GMT 16:25 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إياد نصار يكشف أن دور حسن البنا أقنع والده أنه فنان جيد

GMT 04:04 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

ظباء تقفز ثمانية أقدام بسبب الهلع من تمساح
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday