ميلانيا ترامب تبرِّر غيابها عن حملة زوجها الانتخابية لرئاسة أميركا
آخر تحديث GMT 10:18:27
 فلسطين اليوم -

درست الهندسة المعمارية إضافة إلى عملها مصمِّمة أزياء

ميلانيا ترامب تبرِّر غيابها عن حملة زوجها الانتخابية لرئاسة أميركا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ميلانيا ترامب تبرِّر غيابها عن حملة زوجها الانتخابية لرئاسة أميركا

ميلانيا ترامب
واشنطن - يوسف مكي

تثير زوجة المرشح الأميركي دونالد ترامب جدلًا واسعًا بغيابها عن الحملة الانتخابية لزوجها، رغم أن اللقاءات الصحافية للمرشحين الرئاسيين تتميز بوجود زوجاتهن خلال مشوار الحملة والسباق نحو الوصول إلى البيت الأبيض.

ويعد أبلغ مثال على ذلك السيدة الأولى ميشيل أوباما التي وقفت إلى جوار زوجها خلال حملتيه الناجحتين، وحتي مع وصوله إلى الرئاسة استمرت في حضور اللقاءات الفردية والظهور بدور الشخصية العامة المؤثرة من دون زوجها، فضلاً عن إلقاء محاضرات في مختلف أنحاء العالم وقيادة حملات باعتبارها السيدة الأولى للولايات المتحدة الأميركية.

ولم يُسجّل الظهور العلني لزوجة ترامب، ميلانيـا، إلا في القليل من المرات كان أشهرها خلال مقابلة مع باربارا والترز في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وذكرت السيدة ترامب خلال حديثها مع مجلة هاربرز بازار أن شخصيتها الخاصة واستقلالها عن زوجها من بين الأسباب التي تجعلها لا تشارك بصفة أساسية في حملته الانتخابية، وأنها اختارت عدم خوض الحياة السياسية في العلن بسبب كون ذلك طبيعة عمل زوجها، إلا أنها تتابع كل ما يجري من الألف إلى الياء وتعلم جيدًا ما يدور.

وتؤازر ملانيا زوجها في حملته الانتخابية رغم آرائه المثيرة للجدل حول الهجرة وإدانته دوليًّا بسبب دعواته لمنع دخول المسلمين الولايات المتحدة، ولكنها تؤكد أن ما يقوم به ليس صحيحًا من الناحية السياسية ولكنها الحقيقة.
ودرست ميلانيـا الهندسة المعمارية إضافة إلى عملها عارضة ومصممة أزياء.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميلانيا ترامب تبرِّر غيابها عن حملة زوجها الانتخابية لرئاسة أميركا ميلانيا ترامب تبرِّر غيابها عن حملة زوجها الانتخابية لرئاسة أميركا



ارتدت بلوزة بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تختار اللون البطيخي لملابسها وكمامتها في أحدث ظهور

بروكسل ـ فلسطين اليوم
تُعدّ الملكات والأميرات حول العالم مثالًا يُقتدى بهن عندما يتعلّق الأمرُ بالأزياء والموضة، وذلك لأنّ أزياءهنّ تكون مثالية من ناحية أجود أنواع الأقمشة المُستخدمة، ومُصممة بطريقة راقية بأسلوبٍ بسيطٍ وكلاسيكي، وفي الوقت نفسه تكون إطلالاتهن مُطابقة لآخر صيحات الموضة، ولهذه الأسباب، عادةً ما تُلاحق عدسات الصّحافة والباباراتزي نساء العائلات المالكة في مهامهنّ الرّسمية وغير الرسمية، من أجل إلقاءِ نظرة على إطلالاتهن التي تسطر عناوين الصحف والمجلات العالمية، ويُستنسخ منها ستايلات مُختلفة. وفي صباح اليوم الخميس، طلّت ملكة بلجيكا "ماتيلدا" البالغة من العُمر 46 عامًا في مهمّة ملكية جديدة، زارت من خلالها جيدفلورا، أوستنيوكيكري حيث التقت بالعاملين في قطاع زراعة الزهور لمناقشة تأثير فيروس كورونا على أعمالهم.وفي هذه المهمّة ...المزيد

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 01:32 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

عربة "الكوتشي" وسيلة تستقطب السياح في مدينة مراكش

GMT 05:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكتبات "مودرن رائعة" يمكنك تنفيذها في المنزل

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستعرض أغلى سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 13:18 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

تغلبي على احتقان الحلق وحضري اقراص الاستحلاب

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 16:44 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday