ناديا سافتشينكو تبتغي وقف فلاديمير بوتين وتصفه بالمجنون
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

من أجل منع تقدم روسيا إلى الحدود مع بولندا أو ألمانيا

ناديا سافتشينكو تبتغي وقف فلاديمير بوتين وتصفه بالمجنون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ناديا سافتشينكو تبتغي وقف فلاديمير بوتين وتصفه بالمجنون

بطلة الحرب التي تحولت إلى سياسية "نادية سافيتشينكو"
كييف - سلوى ضاهر

دعت بطلة الحرب التي تحولت إلى سياسية "نادية سافيتشينكو" والملقبة في أوكرانيا ب“Joan of Arc” إلى وقف فلاديمير بوتين الآن وإلا ستتقدم روسيا إلى الحدود مع بولندا أو ألمانيا، وأطلق سراح نادية سافيتشينكو من السجن الروسي قبل أسبوعين فقط، واعتقلت الطيارة الأنثى التي كانت أول إمرأة تطير طائرة هليكوبتر أوكرانية وأول من تخرجت من أكاديمية سلاح الجو أثناء قتال المتمردين الموالين لروسيا في الشرق في يونيو/ حزيزان 2014، وبعد مكوثها في السجن الروسي انتخبت السيدة سافيتشينكو في البرلمان الأوكراني في زنزانتها واستخدمت محاكمتها كوسيلة لإثارة الغضب ضد القاضي والمدعي العام وبوتين على وجه الخصوص واصفة إياهم بأنهم مجرمون وبلهاء.

ناديا سافتشينكو تبتغي وقف فلاديمير بوتين وتصفه بالمجنون

وحققت السيدة سافتشينكو عودة مظفرة إلى أوكرانيا بعد إطلاق سراحها في عملية تبادل للأسرى في 25 مايو/ أيار، فيما أشادت بها الصحافة المحلية ووصفتها بكونها Joan of Arc، وحصلت على مقعدها في البرلمان في العاصمة كييف وتعد بالفعل بمثابة الرئيس المستقبلي للبلاد، وبعثت السيدة سافيتشينكو برسالة قوية للقوى الغربية في أول مقابلة لها مع وسائل الاعلام الأجنبية " ينبغي أن يكون لديهم موقف أكثر وضوحا وأن يظهروا لروسيا أنهم سيوقفون وقاحتها وشهيتها عاجلا أم آجلا، وربنا يكون ذلك غير مريح بالنسبة لأوروبا وحتى أميركا لبعض الوقت ولكنهم يجب أن يفهموا أنهم إن لم يوقفوا روسيا على الحدود مع أوكرانيا فالمرة المقبلة ستكون في الحدود مع بولندا أو ألمانيا"، وتواجه القوات الأوكرانية المتمردين الانفصاليين  المدعومين من القوات والدبابات الروسية في المناطق الشرقية  من دونيتسك وهانسك إلا أن زملاء سلاح السيدة سافيتشينكو على خط المواجهة يتفوقون في السلاح والعدد.

وانخفض دعم أوروبا وأميركا لأوكرانيا بالسلاح خشية أن يؤدي ذلك إلى تصاعد المواجهة مع روسيا، وأوضحت السيدة سافيتشينكو أنه يجب عليهم أن يغيروا هذه السياسة لكنها كانت حذرة خاصة حول المخاطر، مضيفة " يجب أن نكون حذرين للغاية حيال ذلك لأنه إذا تم اتخاذ خطوات حادة فربما يؤدي ذلك إلى حرب كبيرة، بالطبع المساعدة مطلوبة ولكن يجب القيام بها كنوع من الشراكة والتعاون على سبيل المثال من خلال دعم حلف الناتو واستخدام الأدوات الموجودة، ربما نموت نعم ولكن إذا كنت تريدون ألا نموت وأن توقفوا هذا فعليكم أن تقدموا لنا هذه الوسائل".

ناديا سافتشينكو تبتغي وقف فلاديمير بوتين وتصفه بالمجنون

وأفادت أنه على الغرب توفير أسلحة دفاعية مثل أنظمة مضادة للطائرات، مضيفة " إذا تحدثنا عن المعدات الأرضية الأخرى فربما تتورطون في هذه الحرب ولا أحد يريد حرب عالمية ثالثة"، وعلى الرغم من محارب الغزاة الروس إلا أن الجيش الأوكراني الرث في كثير من الأحيان يعتمد على المدنيين المحليين للتبرع بالغذاء والزي، وعندما وصلت الحرب إلى ذروتها في أغسطس/ أب 2014 أظهرت الأدلة الواردة في أوراق بنما أن بيترو بورشينكو الرئيس الملياردير أنشأ تمويل خارجي لأصوله الثابتة، ويشعر الجنود الأوكرانيون بالألم بسبب تبديد السياسيين لموارد بلدهم تاركين وحدات الجبهة تعتمد على المساعدات الخيرية.

وترى السيدة سافيتشينكو(35 عامًا) نفسها كصوت الجنود وعادت إلى زيارة منطقة الحرب شرق البلاد في وقت سابق من هذا الأسبوع، لكنها لا تعتبر نفسها الرئيس القادم للبلاد قائلا " أرى نفسي كطيارة أنا أحب هذه المهنة، ولكن في الوقت الحالي لدي دين عظيم للشعب الأوكراني فكل شئ يعتمد على الشعب الأوكراني، إنهم سيظهرون لي الطريق، وأنا مستعدة للعمل في أي مكان من شأنه جعل أوكرانيا أقوى، وإذا تطلب ذلك أن أصبح رئيسة للبلاد سأكون الرئيسة، ولكني ليس لدي طموح من أجل السلطة وسوف أعتمد على الشعب".

وانتخبت السيدة سافيتشينكو في البرلمان الأوكراني في حزب يوليا تيموشينكو وهي رئيسة الوزراء السابقة  والتي هي الآن في تحالف غير مستقر معها، وبالكاد يعرف كلا السياسيين بعضهما البعض، ولدى السيدة تيموشينكو العنيدة قوية الإرادة سجل طويل من إسقاط تحالفاتها، إلا أن السيدة سافيتشينكو أظهرت خط معتدل وكسرت الممنوعات وعرضت التفاوض مع قادة جمهوريات الشعب الموالية لروسيا لكن الحكومة الأوكرانية لن تتحدث إلى رجال تعتبرهم إرهابيين، بينما تعتبرهم السيدة سافيتشينكو أوكرانيين تم تضليلهم، مضيفة " أنا لا أتحدث كسياسية ولكن كإنسانة، الناس يريدون السلام ولكن لن يكون هناك سلام ما لم نبدأ بالحديث عن هذا الأمر، وقبل أن نبدأ كأوكرانيين في التحدث عما يحدث في الأراضي المحتلة نحن بحاجة إلى إزالة الجيران، ولهذا دعونا نبعد روسيا عن الطريق أولا ثم يمكننا أن نتحدث".

ناديا سافتشينكو تبتغي وقف فلاديمير بوتين وتصفه بالمجنون

وبينت السيدة سافيتشينكو بالنسبة لقادة جمهوريات الشعب في دونيتسك ووهانسك أن " على الرغم من كونهم انفصاليين لا يوجد شئ لنناقشه أريدهم أن يتذكروا أنهم أوكرانيين نحن دم واحد، أريد أو أيقظ ضمائرهم وأريدهم أن يقولوا لروسيا بأنفسهم:لا تتدخلوا في الأمر أكثر لأنكم لا تدافعون عنا لكنكم تريقون الكثير من الدماء في أرضنا بالفعل، أريدهم أن يتذكروا أننا دم واحد وأطلب منهم التحدث مباشرة وأن يدركوا أن روسيا لن تتواجد في هذه المفاوضات، وبالطبع هناك إرهابييون ولكن ليس كل رجل يحمل بندقية للمرة الأولى في يده يعد إرهابي، أنا أفهم ذلك"، وفي حين تسئ وسائل الاعلام الروسية إلى السيدة سافيتشينكو وتصفها بأنها قاتلة ترتدي تنورة ترى شافيتشينكو نفسها كصانعة سلام، قائلة " كنت جنديا لمدة 12 عاما إنها مهنتي، ولكن إذا لم يرد الجندي السلام من داخله فإنه ليس جنديا بعد لكنه قاتل، فالجندي يقاتل من أجل السلام".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناديا سافتشينكو تبتغي وقف فلاديمير بوتين وتصفه بالمجنون ناديا سافتشينكو تبتغي وقف فلاديمير بوتين وتصفه بالمجنون



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شرفات مُبهجة ومميزة تعطي السعادة لمنزلك

GMT 10:03 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا

GMT 13:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الارصاد الجويه حالة الطقس المتوقعة اليوم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 09:03 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

زلزال يضرب كرواتيا وأنباء عن وقوع أضرار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday