تظاهرة نسائيَّة ضد جرائم قتل النِّساء في قطاع غزة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أكَّدنَ أنَّ 13 حالة وقعتْ في العام 2012

تظاهرة نسائيَّة ضد جرائم قتل النِّساء في قطاع غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تظاهرة نسائيَّة ضد جرائم قتل النِّساء في قطاع غزة

غزة – محمد حبيب

تظاهرت عشرات النساء، وسط مدينة غزة، الإثنين، وذلك ضد استمرار جرائم قتل النساء في قطاع غزة، وتوجهت التظاهرة إلى مكتب النائب العام، التابع للحكومة الفلسطينية المقالة، داعين إلى وقف قتل النساء، والذي بات ظاهرة لا يمكن تبريرها تحت أية ذريعة. وأكَّدت الباحثة والناشطة النسوية، هدايا شمعون، أن "منذ بداية العام الجاري، وهناك أربع حالات قتل في الضفة وقطاع غزة، كما كان العام السابق هو الأسوأ"، ومشيرة إلى أن "العام 2012 كان هناك 13 ضحية". وأوضحت شمعون، أن "حالة قتل واحدة تستدعي أن نناضل من أجل دق ناقوس الخطر، مطالبة بـ"إنصاف النساء". من جهتها, أضافت مديرة مركز الأبحاث والاستشارات القانونية، زينب الغنيمي، "أننا نقف اليوم أمام مقر النائب العام؛ لنذكّر جهات إنفاذ القانون أن عليهم الإسراع في التحقيق في جرائم قتل النساء، وإجراء محاكمات علنية لكل من تسوّل له نفسه الاعتداء على حياتهن، حيث لم يعد مقبولًا إغلاق ملفات قتل النساء أو التباطؤ في التحقيقات تحت دعوى عدم كفاية الأدلة". وأوضحت الغنيمي، أن "جريمة قتل الفتيات والنساء باتت ظاهرة لا يمكن تبريرها تحت أية ذريعة، فليس على الناس أن يقوموا بقتل النساء والفتيات أو إيقاع أي أذى ضدهن أو التهديد به أو أي شكل من أشكال العنف ضدهن تحت طائلة القانون". ودعا تحالف "أمل لمناهضة العنف ضد المرأة"، إلى "العمل على الإنفاذ الفوري لقرار رئيس السلطة الوطنية، والقاضي بإلغاء الأعذار المخففة لجرائم قتل النساء على خلفية ما يسمى بجرائم الشرف أو أية أعذار أخرى". ودعا التحالف، كل القوى السياسية إلى "الإسراع في إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية، كي يتمكن المجلس التشريعي من العودة للانعقاد كمجلس مُوحَّد ويأخذ دوره في الإسراع في إنجاز القوانين كافة ذات العلاقة، وفي مقدمتها قانون عقوبات جديد، بحيث يتعامل مع جرائم قتل النساء باعتبارها جرائم جنائية ضد حياة الإنسان بغض النظر عن الجنس". وأكَّد التحالف، أن "الأراضي الفلسطينية شهدت منذ بداية العام 2014، خمس حالات قتل نساء"، مشيرًا إلى أنه "في قطاع غزة قُتلت فتاتان تبلغان من العمر (18)، و(17) عامًا، بالإضافة إلى طفلة في عمر (3 أعوام)، وفي الضفة الغربية، قُتلت فتاتان أيضًا. وذكر التحالف في بيان وصل "العرب اليوم"، أن "حالات قتل النساء شهدت ارتفاعًا أيضًا في العام 2013، إذ سجلت 26 حالة قتل للنساء في الضفة الغربية وقطاع غزة، منها ما سُجّل على أنه قتل بادعاء الدفاع عن الشرف، ومنها ما سُجّل أنه انتحار، وأخرى سُجل أنه موت في ظروف غامضة". وأضاف، "أصبحت قضايا قتل النساء تمر أمام جهات إنفاذ القانون، وكأنها قضايا بسيطة، وفي كثير من الأحيان يتم إغلاق ملف القضية لعدم كفاية الأدلة، وغالبًا ما يدّعي مرتكبو تلك الجرائم ذريعة الدفاع عن الشرف؛ للتهرب من العقاب المستحق على جرائمهم، كما أصبح إدعاء الدفاع عن الشرف قناعًا يتخفى القاتل خلفه، تحت غطاء قانوني مساند وثقافة شعبية محفزة". وأوضح، "نعتقد جازمين أنّ غياب القوانين والتشريعات الرادعة في حق كل من تسوّل له نفسه بارتكاب مثل تلك الجرائم البشعة، يشجع على استمرار مسلسل قتل النساء بدم بارد، وليس من العدل المرور على انتهاكات حقوق المرأة، وكأنها جزء من السلوك اليومي، والموروث الاعتيادي للمجتمع". وطالب التحالف، بـ"متابعة جرائم قتل النساء بشكلٍ جدي، وفتح تحقيق في كل القضايا التي تعرضت فيها النساء للقتل، وتقديم الجناة إلى العدالة في محاكمات علنية؛ ليكونوا عبرة لغيرهم"، داعيًا الأجهزة الحكومية والقضائية إلى "التعامل بجدية مع قضايا قتل النساء أو تهديدهن، وذلك باتخاذ الإجراءات السريعة التي من شأنها وضع حد لازدياد تلك الظاهرة، حتى لا يتفاقم الأمر وينهار النسيج الاجتماعي الفلسطيني". وشدَّد على "ضرورة العمل فورًا على إعادة النظر في التشريعات والقوانين ذات الصلة، بحيث تكفل ترسيخ المساواة في الحقوق بين النساء والرجال، مع توفير الحماية الاجتماعية للنساء، علاوة على العمل على الإنفاذ الفوري لقرار الرئيس محمود عباس والقاضي بإلغاء الأعذار المخففة لجرائم قتل النساء على خلفية ما يسمى بجرائم الشرف أو أية أعذار أخرى". يذكر أنه في العشرين من شباط/فبراير الماضي، قتلت الشابة "أ.ش" (18 عامًا)، من سكان خان يونس جنوب قطاع غزة، طعنًا على يد شقيقها، وفي اليوم ذاته، تم قتل الفتاة "س.ن.م"، (17) عامًا من جباليا، شمال قطاع غزة، والتي قُتلت على يد والدها، ودفنت دون تصريح دفن.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظاهرة نسائيَّة ضد جرائم قتل النِّساء في قطاع غزة تظاهرة نسائيَّة ضد جرائم قتل النِّساء في قطاع غزة



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 04:25 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

ماديسون بير تُظهر أنوثتها في جولة للتسوق

GMT 18:18 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القلقاس لعلاج الامساك

GMT 22:12 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب إنجلترا يؤكد إصابة نجم "توتنهام" هاري وينكس

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday