تانيا هبجوقا تقدم كتابًا مصورًا لعام 2009 عن المتعة المحتلة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بدأت عندما شعرت بعدم رضا عن التغطية السائدة

تانيا هبجوقا تقدم كتابًا مصورًا لعام 2009 عن "المتعة المحتلة"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تانيا هبجوقا تقدم كتابًا مصورًا لعام 2009 عن "المتعة المحتلة"

فتاة فلسطينية تركب الأمواج
لندن - سليم كرم

تقدم المصورة "تانيا هبجوقا" مشروعًا تصويريًا لها باسم "المتع المحتلة" في مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية في لندن في 26 أيار/مايو، وكان الفلسطينيون في حيرة عندما أخبرتهم تانيا عن مشروعها، وتقول: " لقد شعروا بالتزامنا سياسيًا للحديث عن معاناتهم، لقد ذهلوا عندما سالتهم عن المتعة، قائلين إنهم عادة لا يناقشون المتعة، وفي حين تبدو صوري خفيفة وسهلة كان علي تعزيز ثقتهم لإقناعهم أنني لا أعمل لإظهار أن هذه الأمور تتم تحت الاحتلال".

واعتبر معرض المتع المحتلة أحد أفضل كتب الصور عام 2015 بواسطة مجلة التايم، حث يركز على نظرة حيوية جديدة لدى الناس في الأراضي المحتلة بداية من الفتاة المراهقة صباح أبو غانم التي تركب الأمواج إلى ثلاثة شباب من كمال الأجسام صوروا وهم يجرون بعض التجارب بأجسامهم بعد التمرين بالإضافة إلى بعض العدائين في الهواء وهم يدورون بالقرب من مخيم للاجئين.

وأوضحت هبجوقا أنها بدأت التفكير في هذا الكتاب المصور عام 2009 عندما شعرت بعدم رضا متزايد عن التغطية السائدة للحياة في الأراضي المحتلة والتي ركزت على نقاط التفتيش والوجود العسكري وتقييد الحركة، مضيفة " تم تقديم فلسطين وإسرائيل بطريقة اختزالية، فالفلسطينييون إما أم يكونوا ضحايا أو أنصار للعنف، وونادرا ما كان هناك سياق من الدقة".

وولدت هابجوقا في الأردن لكنها تعلمت في الولايات المتحدة وبدأت حياتها المهنية في تكساس حيث عملت على توثيق الجاليا المهاجرة المكسيكية والفقر في المناطق الحضرية، وتعيش حاليا في الشرق الأوسط حيث تزوجت من فلسطيني وبدأت في تأسيس عائلتها، وكان هذا الدافع النهائي لها للإقدام على مشروع الأراضي المحتلة، وذكرت هبجوقا " أن يكون لديك طفل يرث هذه الرواية الثقيلة جعلني أرغب في استكشاف والاحتفاء بالجانب الإنساني للفلسطينيين الذين استطاعوا الاحتفاظ  بالجانب الإنساني لديهم واحترامهم لبعضهم على الرغم من 49 عاما من الاحتلال".

وكشفت صور هاحوقا المليئة بروح الفكاهة الكثير من القصص، حيث صورت فريق النساء الفلسطيني لسباق السيارات، كما وثقت لفترة وجيزة المجتمع الفلسطيني والإسرائيي في القدس، وتعد هبجوقا المؤسس لمشروع "الراوية" وهو مشروع تصوير نسائي فوتوغرافي وثائقي ويعني اسمه بالعربية "الشخص الذي يروي القصة"، وعلى الرغم من أن صور هبجوقا أظهر الحياة اليومية في شكل ساخر أحيانا لكنها لا تقصد تطبيع الاحتلال كما اعتقد بعض النقاد، لكنها أظهر المرونة في الحياة اليومية، وأضافت هبجوقا " إنها واحدة من أكثر القصص تغطية وتدقيق في العالم، فالعديد من الصحفيين لديهم جنون العظمة لتجسيد هذا الواقع حيث يحولون تقديم الاحتلال بطريقة تفترض التوازن وهي تشوه الواقع المعاش".

ويضم كتاب المتع المحتلة المصور صورة لثلاث نساء محجبات في صالة الرياضة بالإضافة إلى سباحين يرتدون الحجاب الكامل أو معاطف طويلة، واستغرق ظهور هؤلاء النساء في الصور بعض الوقت للتفاوض حيث كانوا يخشون من السخرية بكونهم مضطهدين بسبب الارتداء بهذه الطريقة أثناء التمرين، وتشعر هابجوقا بالغضب تجاه المواقف الغربية لمثل هذه الملابس، مضفة " باعتباري إمرأة من هذه المنطقة ما أجدة اختزالي وتبسيطي ومحير هو التوجس المفرط من النساء المحجبات، خاصة ونحن نتحدث عن فترة مروعة من الاضطرابات من احتلال وتهجير وتطورات جيوسياسية فائقة وعنف مطلق في سوريا والعراق، فلماذا مناقشة الحجاب؟ إنها لا تعد قضية بالنسبة لي، كما أن المواطنين الشرقيين أو المسافريين المستنيرين أو الصحفيين أو الأكاديميين لن يركزون على ذلك إلا إذا كان المقصود هو البيع وخاصة البيع باستخدام النوع، وعندما نتحدث عن الشرق الأوسط فالحجاب يبيع".

وأشارت هبجوقا إلى حدث أخر شجعها على عمل "المتع المحتلة"  وهي مقابلتها لعريس وقع في الحب مع عروس أردنية عبر سكايب، وتسلل إليها عبر الأنفاق في مصر في مشهد يقول أنه انتزع من أفلام هوليود، وأخبر هابجوقا "لا يهم ما يفعله بنا الاحتلال، ودائما سنجد طريقة ما للعيش والحب وربما الضحك".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تانيا هبجوقا تقدم كتابًا مصورًا لعام 2009 عن المتعة المحتلة تانيا هبجوقا تقدم كتابًا مصورًا لعام 2009 عن المتعة المحتلة



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 07:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نور اللبنانية تُعلن عن تمنيها العمل مع أولاد بلدها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 05:39 2017 السبت ,01 إبريل / نيسان

تعرّف على أحدث أدوات الحمام المنزلي لعام 2018

GMT 18:12 2014 الإثنين ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أمطار على مركز العسافية في محافظة تيماء السعودية

GMT 06:51 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

الجبهة الشعبية تنعي والد القائد الشهيد يامن فرج

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 06:27 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

خطوات ترتيب المطبخ وتنظيمه بشكل أنيق

GMT 05:02 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي كامل يكشف عن شخصيته الجديدة في "كارما"

GMT 10:45 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"رينو" تطلق جيلًا جديدًا لسيارة "نيسان نافارا"

GMT 11:02 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

سمير غانم يرفض خلع الباروكة في مصارحة حرة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday