إسرائيل ترفض استبعاد حنين زعبي من الكنيست
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

اعتبرته قرارًا غير دستوري وسط اعتراض اليمين

إسرائيل ترفض استبعاد حنين زعبي من الكنيست

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إسرائيل ترفض استبعاد حنين زعبي من الكنيست

القدس المحتلة ـ ناصر الأسعد

رفضت المحكمة العليا في إسرائيل بالإجماع الأحد "قرار لجنة الانتخابات الإسرائيلية الذي يقضي باستبعاد عضو الكنيست، العربية حنين زعبي من الترشح للانتخابات البرلمانية الإسرائيلية المقبلة بسبب مشاركتها في رحلة ضمن أسطول بحري العام 2010 في محاولة لفك الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة". ووصفت المحكمة قرار لجنة الانتخابات الإسرائيلية بحرمانها من خوض الانتخابات المقبلة بأنه "قرار غير دستوري". وبموجب قرار هيئة المحكمة العليا الإسرائيلية المكونة من تسعة قضاة، بات بإمكان حنين المشاركة في الانتخابات الإسرائيلية العامة التي لم يتبق عليها سوى ثلاثة أسابيع من أجل إعادة انتخابها من جديد. وقالت زعبي في أعقاب صدور حكم المحكمة إن "محاولة منعها من خوض الانتخابات كان نتيجة للاضطهاد السياسي والشخصي الذي يمارس ضدها وحزبها والعرب ككل". وأضافت حنين أن "هذا الحكم لم يقدم سوى القليل لصد التهديدات ومحاولات التهميش والانتهاكات البدنية واللفظية التي تعرضت وتتعرض لها على مدار السنوات الثلاث الماضية". وكانت حنين هي عضوة في حزب البلد العربي الإسرائيلي قد انتخبت كعضوة في الكنيست الإسرائيلي قبل أربع سنوات. وقد شاركت حنين خلال آيار/ مايو من العام 2010 في رحلة أسطول الحرية الذي يحمل اسم "مافي مرمرة" وهي الرحلة التي شهدت مقتل تسعة من النشطاء الأتراك على يد أفراد الكوماندوز الإسرائيلي بهدف منع وصول الأسطول إلى قطاع غزة الفلسطيني. وفي أعقاب تلك الواقعة، قامت السلطات الإسرائيلية بحرمانها من امتيازاتها البرلمانية كافة، ولكنها فشلت في إدانتها بأي جرائم تتعلق بمشاركتها في تلك الرحلة. وقد حصلت على قرار بتوفير حماية خاصة لها بعد تلقيها تهديدات بالقتل. وخلال تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي حملت حنين بشدة على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، وقالت إن "إسرائيل تنتهك بهذا الهجوم القانون الدولي"، وأضافت أنه "لا يمكن لأي قوة عسكرية أن تجرد شعبًا من غريزة البقاء". وفي صدور حكم المحكمة العليا الإسرائيلية الذي صدر خلال الأسبوع الماضي قام ما يقرب من 30 إسرائيليًا من نشطاء الجناح اليميني بمضايقة حنين خارج المحكمة بالألفاظ ومحاولة الاحتكاك بها، مما اضطرها إلى الاحتماء بمكان خارج المحكمة إلى أن استطاع أفراد الأمن إخلاء المنطقة من هؤلاء النشطاء. ولم تكشف المحكمة عن حيثيات حكمها، ولكنها بصدد نشر تلك الحيثيات في وقت لاحق، وقال النائب العام الإسرائيلي إنه "لم تكن هناك أدلة كافية لحرمان حنين من حقوقها الانتخابية". يذكر أن المحكمة العليا في إسرائيل سبق وأن رفضت من قبل خلال حملات انتخابية سابقة حرمان المرشحين العرب الإسرائيليين من خوض الانتخابات. ويشكل العرب الإسرائيليون نسبة 20 % تقريبًا من إجمالي سكان إسرائيل البالغ عددهم 7.8 مليون نسمة، وفي الوقت الراهن هناك 11عضوًا في الكنيست الإسرائيلي البالغ عدد أعضائه 120 عضوًا ، يمثلون أحزابًا عربية إسرائيلية. وفي أعقاب حكم المحكمة العليا قال محامي حنين زعبي، حسن جبريان إن "المحاولات المتكررة على مدار الـ 15عامًا الماضية لحرمان العرب الإسرائيليين والأحزاب السياسة العربية الإسرائيلية من عضوية الكنيست، لا تستند إلى أي قواعد قانونية، وأن المحكمة العليا دائمًا ما ترفض محاولات الجناح اليميني تجريد الزعامات العربية المنتخبة من شرعيتها وحقوقها الانتخابية". وأضاف أن "قضية حنين تختلف هذه المرة من حيث أنها كانت تهدف إلى تجريدها من إنسانيتها ومهاجمتها شخصيًا كامرأة، ووصفها بالإرهابية لمجرد مشاركتها في رحلة أسطول الحرية إلى غزة، وهو تصرف سياسي مشروع". وقال تحالف حزبي "الليكود" و"إسرائيل بيتنا" الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو إنه "بصدد تعديل قانون الانتخابات في الدورة البرلمانية المقبلة على نحو يجرد أي فرد تلقائيًا من عضوية الكنيست، إذا كان يدعم الإرهاب". كما أعرب سياسيون من الجناح اليميني عن "أسفهم إزاء قرار المحكمة العليا"، وقال داني دانون الذي حصل على توقيع 11 ألف مواطن إسرائيلي على التماس إلى لجنة الانتخابات الإسرائيلية لمنع زعبي من الترشح، إن "المحكمة بقرارها هذا تدعم "إرهابية مرمرة" بدلا من دعمها للكوماندوز الإسرائيلي"، وأضاف أن "مكان حنين هو السجن".  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل ترفض استبعاد حنين زعبي من الكنيست إسرائيل ترفض استبعاد حنين زعبي من الكنيست



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 07:20 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجوزاء" في كانون الأول 2019

GMT 12:07 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابًا على حاجز عسكري في القدس

GMT 13:11 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"الأسرى" تنظم حفل تكريم لأسرى اجتازوا دورة في القانون الدولي

GMT 10:48 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يعتقل تسعة مواطنين بينهم أطفال في الخليل

GMT 07:39 2016 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

خمسة جامعات فلسطينية تطالب الأتحاد تعليق الإضراب

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

10 أفكار وخامات رائجة لديكور منزلي معاصر

GMT 15:47 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

مدرب نمساوي مرشح لقيادة نادي فولفسبورج الألماني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday